نوري المالكي يُجدِّد اتهامه للسعودية بوقوفها وراء الأعمال التَّخريبيَّة في العراق
آخر تحديث GMT20:00:35
 عمان اليوم -

أكَّد أنَّ نهايتها ستكون مثل نهاية صدَّام والطَّريق الأفضل للبلاد حكومة أغلبيَّة

نوري المالكي يُجدِّد اتهامه للسعودية بوقوفها وراء الأعمال التَّخريبيَّة في العراق

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - نوري المالكي يُجدِّد اتهامه للسعودية بوقوفها وراء الأعمال التَّخريبيَّة في العراق

رئيس الوزراء نوري المالكي
بغداد ـ نجلاء الطائي

جدَّد رئيس الوزراء، نوري المالكي، الجمعة، اتهامه للسعودية، بـ"الوقوف وراء الأعمال التخريبية والإرهابية في العراق"، مبينًا أن "من المخجل والمعيب قيام عدد من الشركاء في الحكومة بدعم السعودية، ومخططاتها، ضد أبناء الشعب"، حسب قوله.
وأكَّد المالكي في كلمة ألقاها، الجمعة، في ملعب الإدارة المحلية في محافظة بابل، لمناسبة إطلاق البرنامج الانتخابي "لائتلاف دولة القانون"، أن "السعودية تتحمل مسؤولية الخروقات الأمنية التي تعاني منها دول المنطقة بمجملها، وليس العراق وحده".
كما اتهم السعودية أيضًا، بـ"الوقوف خلف المُسلَّحين في عملياتهم التي تستهدف العراقيين"، مُحذِّرًا من أن "نهايتها في المنطقة ستكون كنهاية نظام صدام وحزب "البعث" في العراق".
وأوضح المالكي، "دعونا نقول بصراحة لأن الأمر لا يخفي على أحد، فالنظام السعودي مسؤول عن دماء المسلمين جميعًا"، لافتًا إلى أن "الثروة التي أعطاها الله في البيت الحرام، تحولت إلى وسائل قتل وتدخل في شؤون الآخرين".
وأضاف "ننصح النظام السعودي ونرشدهم؛ لأنهم بحاجة إلى مرشد ونهديهم للطريق الصحيح، لأن تلك الأفعال لا تخدمهم، لأنهم يتحملون دماء المسلمين"، متهمًا النظام بـ"التدخل في شؤون العراق ودول عربية أخرى".
وتساءل المالكي، "هل أن دماء العراقيين تباع بتلك السهولة، وحتى الفقراء لديهم عفة لا يبيعون وطنهم"، مبينًا أن "كل دولة تريد أن تتدخل في شؤون العراقيين نقول لهم، إن كنتم تريدون التدخل كأصدقاء أهلًا وسهلًا".
وأكَّد رئيس الوزراء، أن "الطريق الأفضل للعراق هو حكومة أغلبية"، موضحًا أن "الشراكة أدت إلى عرقلة عمل الحكومة، وبالتالي لم تتمكن الحكومة الحالية من تقديم الأفضل".
وتابع، إن "بعض دول الجوار، بالتعاون مع دولة أجنبية، تحاول عرقلة العملية الديمقراطية في العراق من خلال الزج بالمُسلَّحين أو بمنع البناء داخل البلد".

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نوري المالكي يُجدِّد اتهامه للسعودية بوقوفها وراء الأعمال التَّخريبيَّة في العراق نوري المالكي يُجدِّد اتهامه للسعودية بوقوفها وراء الأعمال التَّخريبيَّة في العراق



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان - عمان اليوم
 عمان اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم الأطفال حديثي الولادة

GMT 21:16 2020 الثلاثاء ,30 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 12:22 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تعاني من ظروف مخيّبة للآمال

GMT 09:01 2020 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم الجمعة 30 أكتوبر / تشرين الأول لبرج الاسد

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab