الدفاع تعلن منطقة حزام بغداد آمنة وخبراء أميركان يشاركون في استعادة السعديّة
آخر تحديث GMT17:19:30
 عمان اليوم -

"داعش" يعدم 4 أكراد في ديالى ويصادر خمسين منزلًا في ناحية جلولاء

"الدفاع" تعلن منطقة حزام بغداد آمنة وخبراء أميركان يشاركون في استعادة السعديّة

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - "الدفاع" تعلن منطقة حزام بغداد آمنة وخبراء أميركان يشاركون في استعادة السعديّة

المدفعية العراقية
بغداد - نجلاء الطائي

أكّدت وزارة الدفاع العراقية، الخميس، أنَّ مناطق حزام بغداد آمنة ومسيطر عليها، مشيرة إلى أنّ المواطنين متعاونين بصورة إيجابية مع القوات الأمنية، في حين قتل وجرح 26 شخصاً جراء سقوط قذائف "هاون"، في منطقة سبع البور، شمال بغداد، وانفجار عبوتين ناسفتين في وسط وجنوب غربي العاصمة.

يأتي هذا في وقت كشف مصدر أمني في محافظة ديالى عن قرب وصول خبراء أميركيين إلى قضاء خانقين، لاستعادة ناحيتي السعدية وجلولاء، مبرزًا أنّه سيتم تشكيل غرفة عمليات متقدمة على أطراف خانقين.

وفي السياق الميداني، سقطت قذائف "هاون"، أطلقها مجهولون، ظهر الخميس، على مناطق سكنية في منطقة سبع البور، شمال بغداد، مما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة ثمانية آخرين بجروح متفاوتة.

وشهدت بغداد، الخميس، مقتل وإصابة 16 شخصاً بتفجيرعبوتين ناسفتين استهدفت إحداهما حافلة لنقل الركاب في منطقة الشيخ عمر، وسط المدينة، فيما كانت الثانية موضعة على جانب الطريق قرب معارض بيع السيارات في منطقة البياع، جنوب غربي العاصمة.

وفي محافظة ديالى، كشف مصدر أمني أنّ "عددًا من الخبراء الأميركيين سيصلون قريبًا إلى قضاء خانقين، شمال شرقي بعقوبة، للتنسيق مع قوات البيشمركة، واستعادة ناحيتي جلولاء والسعدية، بعد سيطرة المسلحين عليهما".

وأضاف المصدر أنّ "غرفة عمليات متقدمة يجري إنشاؤها على أطراف خانقين، لتصبح قاعدة أمنية، لتنسيق العمل بين القطاعات العسكرية وتبادل المعلومات الاستخباراتية".

من جانب آخر، أعدم عناصر من "داعش"، رميًا بالرصاص، أربعة أشخاص، من ذوي الأصول الكردية، في حي الوحدة، جنوب جلولاء، بتهمة التعاون والارتباط بقوات البيشمركة، وتقديم المعلومات الأمنية لهم عن تحركات ونشاطات التنظيم.

وأقدم التنظيم على وضع إشارة "وَقُفْ" ما يسمى "الدولة الإسلامية" على خمسين منزلاً في جلولاء، غالبيتها تعود لمسؤولين محليين، من بينها منزل مدير الناحية آنو حسين تمهيدًا لمصادرتها.

إلى ذلك، كشف رئيس الأطباء المقيمين في مستشفى الفلوجة التعليمي في محافظة الأنبار أحمد الشامي أنّ "15 شخصًا قتلوا بينهم أربعة أطفال، وامرأة، وجرح 15 آخرون، بينهم أربعة أطفال، جراء القصف الذي تعرض له عدد من أحياء مدينة الفلوجة الأربعاء، ولغاية منتصف الليل".

وأبرز الشامي أنّ "الحصيلة الكلية لعدد القتلى والجرحى في الفلوجة منذ بداية الأزمة بلغت 702 قتيل، و2348 جريحًا".

وأكد شهود عيان من داخل المدينة أن الأربعاء شهد أعنف موجة قصف على أحياء الفلوجة، مبيّنين أنّ "القصف بصواريخ الطائرات والراجمات استهدف محطة ماء حي الرسالة، غرب المدينة ليوقفها عن العمل"، ومشيرين إلى أنّ "هذه المحطة هي السادسة التي يتم استهدافها".

وأضافوا أنّ "القصف الصاروخي طال أيضًا جامع الشيخ حمزة، غرب المدينة، قرب الجسر الجديد، ليلحق أضراراً مادية جسيمة بأرجاء ومرافق الجامع، ليصل عدد جوامع الفلوجة المستهدفة إلى ثلاثين".

ولفتت مصادر أخرى إلى أنَّ "سيارة ملغومة انفجرت مستهدفة نقطة تفتيش العبكة في منطقة المحمدي، جنوب شرقي قضاء هيت، غرب الأنبار، مما أدى إلى مقتل اثنين وجرح ثلاثة آخرين من قوّات الصحوة".

وأشارت المصادر إلى "قصف عنيف بالمدفعية الثقيلة تعرض له قضاء الكرمة في ساعات متأخرة من ليل الأربعاء، وفي ساعات الصباح الأولى من الخميس"، موضحة أنَّ "القصف طال مناطق الصبيحات جنوبًا ومناطق اللهيب والشورتان شرقًا ومناطق ذراع دجلة شمالاً، وخلف خمسة جرحى بينهم طفلان".

وفي سياق متصل، أعلن قائد طيران الجيش العراقي حامد المالكي، الخميس، أنَّ "طيران الجيش وجه ضربة لتجمعات داعش في منطقة بروانة، شمال قضاء حديثة، أسفرت عن تدمير 7 شاحنات محملة بالعتاد، وقتل 11 متشدّدًا كانوا يستقلون تلك الشاحنات".

وفي محافظة صلاح الدين، قصفت طائرة حربية، في ساعة متقدمة من ليل الأربعاء، معسكر لتنظيم "داعش"، في مطار الضلوعية، جنوب تكريت، أسفر عن مقتل 50 مسلحًا من التنظيم، وتدمير خمس سيّارات كان التنظيم يستخدمها.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدفاع تعلن منطقة حزام بغداد آمنة وخبراء أميركان يشاركون في استعادة السعديّة الدفاع تعلن منطقة حزام بغداد آمنة وخبراء أميركان يشاركون في استعادة السعديّة



GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab