وزارة الخارجيَّة الأردنيَّة تكشف عن استضافة مليون و300 ألف لاجئ سوري
آخر تحديث GMT12:26:13
 عمان اليوم -

طالبتْ المجتمع الدُّولي القيام بمهامه الإنسانيَّة للدول المستضيفة للاجئين

وزارة الخارجيَّة الأردنيَّة تكشف عن استضافة مليون و300 ألف لاجئ سوري

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - وزارة الخارجيَّة الأردنيَّة تكشف عن استضافة مليون و300 ألف لاجئ سوري

جانب من الاجتماع الوزاري الثالث للدول المستضيفة للاجئين السوريين
عمان - إيمان أبوقاعود

كشف وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني، ناصر جودة، الأحد، أن "الأردن يستضيف مليون و 300ألف لاجئ سوري على الأقل، من بينهم 600 ألف مُسجَّلون كلاجئين لدى المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، و700 ألف تقريبًا غير مُسجَّلين ويعيشون في الأردن، ما يشكل عبئًا كبيرًا على الأردن".
وأضاف جودة، خلال مؤتمر صحافي، عقد بعد الاجتماع الوزاري الثالث للدول المستضيفة للاجئين السوريين في مخيم الزعتري، في مدينة المفرق، شمال شرقي العاصمة الأردنية، عمان، والذي استمر لنحو 3 ساعات, أن "عدد الولادات في مخيم الزعتري بلغت 3350 حالة ولادة منذ افتتاحه"، مُؤكِّدًا على "العبء الكبير الذي يتحمله الأردن في ذلك الشأن".
وأوضح الوزير، أن "الدول المستضيفة تتحمل أعباء اللاجئين لذلك، لابد مخاطبة الأمم المتحدة بشتى الوسائل، والتركيز على الأزمة الإنسانية للسوريين في الداخل, ومطالبة المجتمع الدولي القيام بواجبه الإنساني تجاه استضافة اللاجئين السوريين, ولاسيما وأن الدول المستضيفة تتحمل أعباءً كثيرة نتيجة تلك الاستضافة".
وأشار جودة إلى أن "ما يحدث في العالم من أحداث وتطورات وغيرها، يجب ألا يكون عاملًا لنسيان موضوع التداعيات والأزمة الإنسانية  لسورية وانعكاساتها"، مُؤكِّدًا على "أهمية استمرار التنسيق بين الدول المستضيفة للاجئين السوريين، والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين".
وأوضح الوزير، أن "هناك حاجة لمراجعة كاملة لمنهجية التعامل مع الاحتياجات الإنسانية وتدفق اللاجئين السوريين إلى دول الجوار السوري"، مشيرًا إلى "أهمية التوصل إلى حل سياسي للوضع في سورية، والذي ينعكس بالتالي على الوضع الإنساني".
وثمَّن جودة، "عمل ودعم المنظمات الدولية والدول الشقيقة والصديقة"، مُؤكِّدًا أن "الأردن بحاجة إلى مزيد من الدعم".
من جهته، أشار المفوض السَّامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أنتونيو غوتيرس، أن "التمويل الدولي لدعم اللاجئين السوريين لا يتجاوز 25% من احتياجاتهم"، مضيفًا أن "الدعم المُقدَّم في ذلك الخصوص، هو دعم قليل جدًّا، ويجب أن يكون هناك دعم من المجتمع الدولي، وعلى مختلف المستويات المعلقة بالميزانيات، والبنى التحتية، والنظام الصحي، والتعليمي، والطاقة، ولاسيما مع وجود تغيير كبير في ديمغرافية الدول التي تستقبل اللاجئين السوريين".
وأكَّد جودة، على "الحاجة إلى زيادة وتطوير الدعم الدولي للاجئين السوريين والدول المستضيفة"، داعيًا إلى أن "يكون هناك مشاركة من الدول الأخرى في استقبال اللاجئين السوريين، وفتح الحدود لهم، وإعطاء فرص أكبر لاستقبالهم ودعمهم".
تجدر الإشارة إلى أن ذلك الاجتماع  هو  الثالث للدول المستضيفة للاجئين السوريين حيث سبق الاجتماع الأول في جنيف، والاجتماع الثاني في تركيا، كما أن الاجتماع الوزاري، الذي انعقد بمشاركة وزراء خارجية كل من، العراق، هوشيار زيباري، وتركيا، أحمد داوود أوغلو، ونائب وزير الخارجية المصري للشؤون الأفريقية، حمدي لوزه، ووزير الشؤون الاجتماعية اللبناني، حسين المجالي، ووزير التخطيط والتعاون الدولي، الدكتور إبراهيم سيف، يهدف إلى تسليط الضوء على الأوضاع الإنسانية الناتجة عن الأزمة السورية، وجذب انتباه العالم وتركيزه على تلك الأوضاع.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارة الخارجيَّة الأردنيَّة تكشف عن استضافة مليون و300 ألف لاجئ سوري وزارة الخارجيَّة الأردنيَّة تكشف عن استضافة مليون و300 ألف لاجئ سوري



GMT 11:01 2024 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

وجهات سياحية مثالية لقضاء شهر العسل في الصيف
 عمان اليوم - وجهات سياحية مثالية لقضاء شهر العسل في الصيف

GMT 12:12 2024 الخميس ,20 حزيران / يونيو

أفضل الأماكن المرشحة لتعليق ساعة الحائط
 عمان اليوم - أفضل الأماكن المرشحة لتعليق ساعة الحائط

GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab