وزير الخارجيّة المصريّ يتوجّه إلى العاصمة التونسيّة ويلتقي مهدي جمعة
آخر تحديث GMT17:19:30
 عمان اليوم -

يطّلع ميدانيًا على تسهيل إجراءات عبور الجاليّة من الحدود الليبيّة

وزير الخارجيّة المصريّ يتوجّه إلى العاصمة التونسيّة ويلتقي مهدي جمعة

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - وزير الخارجيّة المصريّ يتوجّه إلى العاصمة التونسيّة ويلتقي مهدي جمعة

المصريين على الحدود الليبية-التونسية
القاهرة – أكرم علي

توجّه وزير الخارجيّة المصري سامح شكري إلى العاصمة التونسية، صباح الاثنين، في زيارته الرسمية الأولى إلى تونس عقب ثورة "30 يونيو"، التي أدّت إلى توتر العلاقات بين مصر وتونس، جراء اعتبار الأخيرة ما حدث في مصر "غير دستوري".
ويلتقي شكري في زيارته، التي تهدف في الأساس للاطمئنان على تسهيل إجراءت عودة المصريين على الحدود الليبية التونسية، رئيس الوزراء مهدي جمعة، فضلاً عن عدد من المسؤولين في تونس، بغية الوقوف على تسهيل وتسريع الإجراءات الخاصة بعبور المصريين الراغبين في العودة من الجانب الليبي إلى الجانب التونسي من الحدود، عند منفذ رأس جدير، ونقل التقدير للدور الذي تقوم به السلطات التونسية في هذا الشأن.
وفور انتهاء المقابلات في العاصمة تونس، يتوجه الوزير شكري والوفد المرافق إلى مطار جربا، للاطمئنان على انتظام حركة سفر المصريين الراغبين في العودة عبر الجسر الجوي الذي تقيمه شركة "مصر للطيران".
ويتوجه بعدها عبر طريق البر إلى منفذ رأس جدير الحدودي، بغية الاطمئنان على سبل الرعاية والإعاشة المقدمة للمصريين على جانبي الحدود، والوقوف على عمل الطاقم القنصلي، الذي يعمل على مدار الساعة منذ عشرة أيام، لتسهيل إجراءات تسفير المصريين، وتقديم الخدمات القنصلية لهم، بما في ذلك استخراج وثائق سفر للذين فقدوا جوازات سفرهم، وتوفير سُبل الإعاشة لهم، وفقاً لما هو متاح في تلك المنطقة النائية، فضلاً عن توفير الحافلات لنقلهم من المنفذ إلى مطار جربا، تمهيدًا لعودتهم إلى أرض الوطن.
ويجتمع شكري، أثناء تواجده في منطقة المنفذ، بالعاملين والمسؤولين بغية ضمان تسريع عملية إنهاء إجراءات العبور من الجانب الليبي إلى الجانب التونسي من الحدود والعمل على تسيير الإجراءات، تخفيفًا من مشقة المصريين، والتأكد تمامًا من عدم وجود أطفال أو شيوخ أو سيدات على الجانب الليبي من الحدود، وإعطائهم الأولوية في العبور.
ويطمئن الوزير شكري، خلال الزيارة، على وصول شحنة المساعدات الغذائية والطبية إلى تونس، والمرسلة من القوّات المسلحة، لتوزيعها على المصريين في المنطقة الحدوديّة.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الخارجيّة المصريّ يتوجّه إلى العاصمة التونسيّة ويلتقي مهدي جمعة وزير الخارجيّة المصريّ يتوجّه إلى العاصمة التونسيّة ويلتقي مهدي جمعة



GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab