خطوة استعدادية للحوثيين لشنّ هجمات جديدة ورسالة تحذير إيرانية لأميركا وبريطانيا
آخر تحديث GMT12:48:10
 عمان اليوم -

خطوة استعدادية للحوثيين لشنّ هجمات جديدة ورسالة تحذير إيرانية لأميركا وبريطانيا

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - خطوة استعدادية للحوثيين لشنّ هجمات جديدة ورسالة تحذير إيرانية لأميركا وبريطانيا

السفينة غالاكسي ليدر ويقف أمامها مسلحان حوثيان
صنعاء/طهران ــ مهدي موسوي

قالت مصادر يمنية إن خبراء إيرانيين ومن حزب الله اللبناني إضافة للحوثيين نقلوا صواريخ باليستية وأخرى بحرية من صنعاء إلى محافظة الحديدة المطلة على جنوبي البحر الأحمر ضمن استعداداتهم لشن هجمات على السفن المبحرة قبالة المنطقة.
وأوضحت المصادر أن الصواريخ نقلت على متن شاحنات مرت بالطريق الرئيسية الرابط بين صنعاء والحديدة في أوقات مختلفة.

وقال عضو المكتب السياسي للحوثيين، محمد البخيتي، الجمعة، إن الجماعة قد تستهدف السفن الأميركية والبريطانية في البحر الأحمر وتمنه عبورها من مضيق بال المندب، مضيفا أن "أميركا وبريطانيا حرمتا نفسيهما من عبور البحر الأحمر وباب المندب"، عقب الضربات الأخيرة.

وأضاف البخيتي أن "اليمن سيرد على هذه الهجمات ولا بد أن يكون هناك ثأر، ولدينا خيارات موجعة ضد مصالحهما في المنطقة".
وزادت الضربات من المخاوف بشأن تصاعد الصراع الذي ينتشر في المنطقة منذ اندلاع الحرب في غزة، مع دخول حلفاء لإيران من لبنان وسوريا والعراق واليمن على الخط.
وجاءت أحدث ضربة، التي قالت الولايات المتحدة إنها استهدفت موقعا للرادار، بعد يوم من عشرات الضربات الأميركية والبريطانية على منشآت للحوثيين في اليمن.
والجمعة قالت وزارة الدفاع الأميركية إن الضربات الأميركية البريطانية كان لها "تأثيرات جيدة".

وفي سياق متصل اتهم السفير أمير سعيد إرافاني، الممثل الدائم لإيران لدى الأمم المتحدة، الولايات المتحدة والمملكة المتحدة بإعلان الحرب على الشعب اليمني بعد ليلتين من الضربات الجوية المشتركة على البلاد.
وفي تصريح حصري لمجلة "نيوزويك"، قال إيرافاني إن "أي دولة تشارك في هذا العدوان العسكري أو الأعمال العدائية اللاحقة قد تعرض نفسها لخطر محتمل".

وفي وقت سابق، هددت جماعة الحوثي بـ"رد قوي وفعال"، بعد أن نفذت الولايات المتحدة ضربة أخرى في اليمن خلال ليل الجمعة، مما أدى إلى تفاقم التوترات في المنطقة.
اتهم السفير أمير سعيد إرافاني، الممثل الدائم لإيران لدى الأمم المتحدة، الولايات المتحدة والمملكة المتحدة بإعلان الحرب على الشعب اليمني بعد ليلتين من الضربات الجوية المشتركة على البلاد.
وفي تصريح حصري لمجلة "نيوزويك"، قال إيرافاني إن "أي دولة تشارك في هذا العدوان العسكري أو الأعمال العدائية اللاحقة قد تعرض نفسها لخطر محتمل".
وفي وقت سابق، هددت جماعة الحوثي بـ"رد قوي وفعال"، بعد أن نفذت الولايات المتحدة ضربة أخرى في اليمن خلال ليل الجمعة، مما أدى إلى تفاقم التوترات في المنطقة.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

واشنطن ترجح أن "حزب الله" وإسرائيل لا يرغبان بتوسيع الحرب

قوات الاحتلال الإسرائيلي تقصف أطراف الناقورة وعيتا الشعب جنوب لبنان

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خطوة استعدادية للحوثيين لشنّ هجمات جديدة ورسالة تحذير إيرانية لأميركا وبريطانيا خطوة استعدادية للحوثيين لشنّ هجمات جديدة ورسالة تحذير إيرانية لأميركا وبريطانيا



يارا بإطلالات راقية مستوحاة من عالم أميرات ديزني

بيروت ـ كريستين نبعة

GMT 11:14 2023 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

توقعات الأبراج اليوم الأربعاء 20 ديسمبر/ كانون الأول 2023

GMT 09:46 2023 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

توقعات الأبراج اليوم الإثنين 26 يونيو/ حزيران 2023

GMT 18:16 2023 الأربعاء ,12 تموز / يوليو

ميسي يصل ميامي ويؤكد أنه ليس نادماً على قراره

GMT 10:39 2023 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

توقعات الابراج اليوم الاثنين 18 سبتمبر/أيلول 2023

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab