المغرب توافق على تعيين دي ميستورا مبعوثاً لملف الصحراء والجزائر تُرحب وتدعم جهوده
آخر تحديث GMT15:39:07
 عمان اليوم -
سقوط جرحى جراء إطلاق نار في قاعدة عسكرية شمال واشنطن جيش العدو الاسرائيلي يرفع درجة التأهب على الحدود الشمالية مع لبنان خشية تكرار إطلاق جهات فلسطينية صواريخ من الجنوب على خلفية التوتر الحاصل مع قطاع غزة "البنتاغون" يؤكد أن هناك جهداً دولياً تشارك فيه عدة دول لتأمين عمليات الإجلاء من كابول ويتواصل مع "طالبان" لتسهيل الممر الآمن للأفراد الذين يريدون الوصول إلى المطار "البنتاغون" يعلن عن انطلاق 25 طائرة عسكرية من كابول اليوم ونقل 16 ألف شخص من هناك في الساعات الأخيرة واشنطن تفرض عقوبات على مسؤول عسكري أرتيري كبير بتهمة ارتكاب جرائم في إقليم تيغري الإثيوبي مقتل 5 أشخاص وإصابة 6 آخرين في حريق على منصة نفط بحرية في خليج المكسيك والبحث جار عن مفقودين البيت الأبيض يعلن أن واشنطن تستطيع إجلاء جميع الاميركيين من أفغانستان بحلول نهاية الشهر طائرات الاحتلال الإسرائيلي تستهدف موقعاً للمقاومة الفلسطينية غرب خانيونس جنوب قطاع غزة وزير الدفاع الأميركي يؤكد على مواصلة التنسيق مع "طالبان" لخفض التوتر في محيط المطار طالبان تعلن "عفواً عاماً" عن مسؤولي الحكومة الأفغانية وتدعوهم للعودة إلى العمل
أخر الأخبار

المغرب توافق على تعيين دي ميستورا مبعوثاً لملف الصحراء والجزائر تُرحب وتدعم جهوده

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - المغرب توافق على تعيين دي ميستورا مبعوثاً لملف الصحراء والجزائر تُرحب وتدعم جهوده

علم المغرب والجزائر
الرباط، الجزائر ـ زياد المريني، وسيم بن رويسي

وافقت المغرب على تعيين الأمم المتحدة للدبلوماسي الإيطالي ستيفان دي ميستورا مبعوثا خاصا لملف الصحراء بعد رفض 12 مرشحا للمنصب، فيما أعلنت الجزائر، دعمها لجهود مبعوث الأمم المتحدة الجديد، من أجل إطلاق "مفاوضات مباشرة مع المغرب".

جاء ذلك في تصريح مكتوب وزعته الخارجية الجزائرية، غداة إعلان الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، تعيين الإيطالي ستيفان دي مستورا مبعوثا شخصيا له إلى إقليم الصحراء، خلفا للألماني هورست كوهلر، الذي استقال في مايو/ أيار 2019.
وقالت الوزارة إنها "ستدعم جهوده (دي ميستورا)، وتعرب عن أملها في أن تساهم هذه الجهود في إعادة إطلاق مفاوضات مباشرة فعالة وجادة، بحسن نية ودون شروط مسبقة"، مع الرباط .
ورحب المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، لدى إعلانه التعيين، بـ"مؤشر إيجابي" بعد أكثر من عامين من البحث عن مرشح، واقتراح الأمم المتحدة "13 اسماً" على طرفي النزاع.
وذكرت الأمم المتحدة أن دي ميستورا لديه أكثر من 40 عاما من الخبرة الدبلوماسية، إلا أن تلك الخبرة لم تأت أكلها في سوريا حيث أعلن تخليه عن مهامه في نهاية العام 2018 بعد 4 سنوات قضاها كمبعوث خاص إلى سوريا وفشل حيث فشل سلفاه البارزان كوفي عنان والأخضر الإبراهيمي في حل الأزمة.
وشاركت الجزائر وموريتانيا في المفاوضات السابقة بشأن الصحراء، باعتبارهما بلدان جاران وملاحظان للنزاع، وفق قرار للأمم المتحدة.
وتصر الرباط على أحقيتها في الصحراء، وتقترح حكما ذاتيا موسعا تحت سيادتها.
ويجيد دي ميستورا الإنكليزية والفرنسية والألمانية والإيطالية والسويدية والعربية، وهو دبلوماسي متمرس شغل مناصب رفيعة في الأمم المتحدة، وقد كان الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق بين 2007 و2009، وفي أفغانستان بين عامي 2010 و2011 مبعوثا خاصا إلى سوريا بين عامي 2014 و2018 أعلن بعدها التخلي عن مهامه.
ففي العام 2019 وخلال كلمة ألقاها في مركز "آغا خان" بلندن، ذكر مبعوث الأمم المتحدة أنه قدم استقالته من مهمامه في سوريا لتفادي مصافحة الرئيس بشار الأسد، حيث قال بالحرف الواحد: "قدمت الاستقالة العام الماضي لأسباب شخصية، وبشكل غير رسمي لأنني شعرت بأن الحرب على الأرض توشك على النهاية، ولكوني مناهضا في الواقع لما جرى في حلب وإدلب وداريا، لم يكن بوسعي أن أكون شخصا يصافح الأسد ويقول له: معليش".
وعلى الرغم من تصريحات دي ميستورا هذه إلا أن المبعوث الأممي السابق إلى سوريا كان قد التقى الرئيس السوري بشار الأسد مرات عديدة في العاصمة السورية دمشق لبحث ملف الأزمة السورية، ناهيك عن تصريحاته الكثيرة للصحفيين عن الأسد أثناء أداء مهامه كمبعوث أممي والتي قال خلالها إن "الرئيس الأسد هو جزء من الحل وسوف نستمر في إجراء مناقشات مهمة معه".
وتعددت الآراء بشأن التعيين، حيث رحبت النمسا بتعيين الدبلوماسي المخضرم ستيفان دي ميستورا كمبعوث شخصي للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.
وتوقعت الخارجية النمساوية أن يوفر هذا الاختيار زخما جديدا للحوار ودفع العملية السياسية بشأن الصحراء قدما.
ورحب وزير الخارجية الأميركية أنتوني بلينكن بالتعيين، حيث قال في بيان، "أرحب بالإعلان عن تعيين المبعوث الخاص الجديد للأمم المتحدة للصحراء الغربية ستيفان دي ميستورا"، مؤكدا أن الولايات المتحدة تدعم بشكل تام العملية السياسية التي تقودها الأمم المتحدة في الصحراء لتعزيز السلام والإزدهار لمستقبل شعوب المنطقة.
وفي المقابل ورغم ترحيب السلطات الرسمية في العديد من الدول بتعيين دي ميستورا، اختلفت الآراء بين النشطاء والمدونين على مواقع التواصل الاجتماعي بين مرحب وناقد ومتسائل حول ما سيقدمه المبعوث الأممي من حلول لوضع نهاية للأزمة.

قد يهمك أيضا:

الملك محمد السادس يمد يده للجزائر ويدعو إلى حوار مباشر

الملك محمد السادس يدعو البرلمانيين إلى التحلي بروح المسؤولية

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغرب توافق على تعيين دي ميستورا مبعوثاً لملف الصحراء والجزائر تُرحب وتدعم جهوده المغرب توافق على تعيين دي ميستورا مبعوثاً لملف الصحراء والجزائر تُرحب وتدعم جهوده



لجين عمران تتألق بفستان أنيق وإطلالة فخمة

الرياض - عمان اليوم

GMT 21:34 2021 الأربعاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

هيفاء وهبي تستعرض أناقتها بإطلالة صيفية مختلفة
 عمان اليوم - هيفاء وهبي تستعرض أناقتها بإطلالة صيفية مختلفة

GMT 21:30 2021 الأربعاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

أجمل الحدائق والمحميات الطبيعية بالأردن للتنزه في الخريف
 عمان اليوم - أجمل الحدائق والمحميات الطبيعية بالأردن للتنزه في الخريف

GMT 21:40 2021 الأربعاء ,06 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتجديد غرفة أطفالكم في موسم المدارس
 عمان اليوم - أفكار متنوعة لتجديد غرفة أطفالكم في موسم المدارس

GMT 02:20 2021 الإثنين ,27 أيلول / سبتمبر

موديلات أحذية جذابة لإطلالة خريفية مميزة
 عمان اليوم - موديلات أحذية جذابة لإطلالة خريفية مميزة

GMT 02:15 2021 الإثنين ,27 أيلول / سبتمبر

تصميمات وموديلات فخمة لغرف نوم العرسان
 عمان اليوم - تصميمات وموديلات فخمة لغرف نوم العرسان

GMT 15:40 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 14:10 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 04:17 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 07:36 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يحذرون من هذه الأطعمة في وجبة الفطور

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 08:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : Plantu

GMT 20:47 2018 الجمعة ,30 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab