رئيس مجلس الشورى العُماني القدس أصبحت عرضة للضياع
آخر تحديث GMT06:52:31
 عمان اليوم -

رئيس مجلس الشورى العُماني القدس أصبحت عرضة للضياع

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - رئيس مجلس الشورى العُماني القدس أصبحت عرضة للضياع

مجلس الشورى
مسقط -عمان اليوم

شاركت السلطنة ممثلة بمجلس عُمان في أعمال المؤتمر الـ ٣١ الطارئ للاتحاد البرلماني العربي عبر الاتصال المرئي لبحث الانتهاكات الإسرائيلية في القدس والقيام بمسؤوليته في نصرة القضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني ودعم كافة حقوقهم ووقف الجرائم المستمرة التي تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلية.

وأكد سعادة الشيخ خالد المعولي رئيس مجلس الشورى في كلمته خلال الاجتماع الـ ٣١ الطارئ للاتحاد البرلماني العربي: إن مأساة الشعب الفلسطيني وما يلاقيه على أيادي سلطات الاحتلال تعد أكبر مأساة إنسانية، فالقدس أصبحت عرضة للضياع، وسكانها ينكل بهم ويهجرون قسرا، والأرواح تزهق ليلا ونهارا.دعا ” مجلس عُمان ” المُجتمع الدُوليّ لمواصلةِ الجهودِ في الضغط ِعلى سلطات الاحتلالِ الإسرائيلي، لإنهاءِ الحصار، و التعدي على قرارات الشرعية الدولية ورفض مبادرات القمم العربية والإسلامية، وذلك خلال كلمة ألقاها سعادة خالد بن هلال المعولي رئيس مجلس الشورى ،رئيس وفد السلطنة المشارك في أعمال المؤتمر الحادي والثلاثين الطارئ للاتحاد البرلماني العربي الذي عقد اليوم افتراضياً بتنظيم من المجلس الوطني الاتحادي بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة دولة الرئاسة لبحث الانتهاكات الإسرائيلية في القدس .

وقال رئيس مجلس الشورى في كلمته: إنَّنا نقف باستغرابٍ و امتعاضٍ بشأن الكيفية التي تتعامل بها سلطات الاحتلال في هذه الأيام المُباركة، وفي ظل هذه الظروف الاستثنائية الصحية للجائحة ، حيث أنَنـا نُتابـع ونُراقب بقلـقٍ شديـدٍ ما يتعرضُ لـه جزءٌ مـن أُمَتِنـا العربية، ألا وهي بلد العُروبةِ، فلسطين الأبيَّةِ.وأكد المعولي : بأن قضيةُ فلسطين هي قضية أُمَتِنا الأُولى، والتي تـُعاني من انعكاسِ هذه التحولات عليها، حيثُ توسعت رقعة الأضرار بالأمن و السلام، وازداد اللاجئون والمهاجرون عامًا بعد آخر، ناهيك عن انتهاكات الحرم القدسيّ الشريف والاستفزازات الإسرائيلية المُتكررة ، وما زادَ الأَمرُ تعقيداً في هذا الشأن ما يتعرضُ له إخواننا الفلسطينيون و المقدسات من عدوانٍ واقتحام قوات الاحتلال للمسجد الأقصى أولى القبلتين ومسرى خير البشرِ و الأنام، واعتدائهم على حرمات العاكفين المُصلين… حقـاً كل هذا باعَد هذه القضية المحورية عن إحلال الوئامِ والسلامِ في أرضها.

وأضاف قائلاً : إن مأساة الشعب الفلسطينيّ وما يلاقيه على أيادي سلطات الاحتلال تعدُّ أَكبرَ مأساةٍ إنسانيةٍ، أَلمتْ بأمتنا العربية، فالقدسُ أصبحتْ عُرضةً للضياع، وسكانها يُنكَل بهم ويهجرون قسرًا، والأرواح تُزهق ليلًا ونهارًا، فمتى العقلُ يَستفيق والقلبُ يَستنير، وإلى متى سَتظلُّ عيوننَا تُراقب عَنْ بعدٍ دون أن يكون هنالك من جديدٍ في وضعِ قضية فلسطين وشعبها العربيّ الأَبيّ الأَصيل.

وأعرب مجلس عُمان عن التضامن مع الأشقاء الفلسطينيين والوقوف إلى جانبهم، مؤكداً وبثبات على موقف السلطنة الدائِمُ تجاه الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة كاملة السيادة، وعاصمتها القدس الشرقية، كما أدان وبشدة كل جرائم الاحتلال المتواصلة بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

وأكد رؤساء المجالس والبرلمانات العربية المجتمعون في أعمال المؤتمر الحادي والثلاثين الطارئ للاتحاد البرلماني العربي، بأن القضية الفلسطينية ستظل في صدارة قضاياهم المركزية ، وبأنها تشغل مكانة بارزة بوصفها جوهر الصراع العربي الإسرائيلي ، مؤكدين تضامنهم مع موقف الأشقاء الفلسطينيين النضالي والبطولي ، وهم الصامدون المرابطون على ثرى فلسطين الطهور .
وعبروا عن إدراكهم بأن القدس صمام الأمان ، وبوصلة العرب والمسلمين ، وبأن أي تلاعب لسلطات الاحتلال الإسرائيلي بهويتها الدينية والحضارية والثقافية سيؤدي على زلزال كبير ستصل ارتداداته إلى جميع أصقاع الأرض .

وأوضح المجتمعون ، بأن من واجبهم كممثلين للشعوب العربية وتطلعاتها وآمالها ، في الدفاع عن فلسطين الشقيقة وجميع مقدساتها الإسلامية والمسيحية ، والتوصل إلى حلٍ للصراع العربي الإسرائيلي ، الذي لن يتحقق إلا بحصول الشعب الفلسطيني الشقيق على حقوقه المشروعة كاملة ، وفي مقدمتها حق الدولة المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشريف .
ومثل وفد السلطنة المشارك في أعمال الجلسة الطارئة من مجلس عمان المكرم الشيخ الدكتور الخطاب بن طالب الهنائي نائب رئيس مجلس الدولة ،، وكلا من سعادة سعيد بن حميد السعدي نائب رئيس مجلس الشورى، وسعادة الشيخ / أحمد بن محمد الندابي أمين عام مجلس الشورى والمكرم محمد بن يوسف الزرافي ، والمكرم الدكتور علي بن أحمد العيسائي عضوي مجلس الدولة، وسعادة الدكتور سعيد بن سالم الوهيبي عضو مجلس الشورى.

قد يهمك ايضًا:

رئيس مجلس الشورى العماني وأعضاء المكتب يشيدون بتعاون الحكومة مع المجلس

 

الشورى العماني يجيز رؤية اللجنة الاقتصادية والمالية بشـأن تأجيـل أقساط المواطنيـن الشخصية

 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رئيس مجلس الشورى العُماني القدس أصبحت عرضة للضياع رئيس مجلس الشورى العُماني القدس أصبحت عرضة للضياع



سيرين عبد النور تخطف الأنظار بإطلالة مميزة

بيروت - عمان اليوم

GMT 21:52 2021 الأربعاء ,09 حزيران / يونيو

الفستان التيشيرت نجم الموضة في صيف 2021
 عمان اليوم - الفستان التيشيرت نجم الموضة في صيف 2021

GMT 21:07 2021 الأربعاء ,09 حزيران / يونيو

طرق استخدام الأرابيسك في ديكور المنزل
 عمان اليوم - طرق استخدام الأرابيسك في ديكور المنزل

GMT 08:29 2021 الثلاثاء ,08 حزيران / يونيو

إطلالة منعشة باللون الأبيض من وحي النجمات
 عمان اليوم - إطلالة منعشة باللون الأبيض من وحي النجمات

GMT 15:40 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 14:10 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 04:17 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 07:36 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يحذرون من هذه الأطعمة في وجبة الفطور

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 08:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : Plantu

GMT 20:47 2018 الجمعة ,30 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل
 
syria-24
omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab