وزير الخارجية العُماني معاناة الشعب الفلسطيني هي الأعظم منذ الحرب العالمية الثانية ولن تنتهى إلا بإنتهاء الاحتلال
آخر تحديث GMT21:17:23
 عمان اليوم -

وزير الخارجية العُماني معاناة الشعب الفلسطيني هي الأعظم منذ الحرب العالمية الثانية ولن تنتهى إلا بإنتهاء الاحتلال

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - وزير الخارجية العُماني معاناة الشعب الفلسطيني هي الأعظم منذ الحرب العالمية الثانية ولن تنتهى إلا بإنتهاء الاحتلال

بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي وزير الخارجية.
مسقط -عمان اليوم

شاركت سلطنة عمان في اجتماع مجلس جامعة الدول العربية في دورة غير عادية على المستوى الوزاري مساء اليوم عبر الاتصال المرئي، وترأس وفد السلطنة في الاجتماع معالي بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي وزير الخارجية.

أعرب معالي السيد وزير الخارجية في كلمته أمام الاجتماع عن تضامن السلطنة مع الشعب الفلسطيني الشقيق وتأييدها الثابت لمطالبه العادلة في الحرية والاستقلال، مؤكدا بأن الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى الشريف وحرمة الأماكن المقدّسة في هذا الشهر الفضيل، فضلا عن الإجراءات التعسفية التي تفرضها السلطات الإسرائيلية على سكان القدس المحتلة والتنكيل بهم وتهجيرهم قسرا، لأمر مرفوض ومستنكر جملة وتفصيلا، وأن استمرار إسرائيل في احتلالها للأراضي الفلسطينية دون حق، وانتهاكاتها المتواصلة للقانون الدولي والقيم والأعراف الإنسانية، لأمر يحتاج إلى تحرّك دولي حاسم من المجتمع الدولي ومجلس الأمن.وأشار معالي السيد الوزير إلى أن سبعين سنة من المعاناة والآلام والمآسي يخوضها الشعب الفلسطيني الأعزل تحت وطأة الاحتلال، دون الحصول على حقه في تقرير المصير، وإقامة دولته المستقلة، رغم المحاولات العديدة والمضنية على مرّ الأعوام لإرساء السلام العادل والشامل، إنها حقا أعظم معاناة إنسانية في عالم ما بعد الحرب العالمية الثانية، فقد بلغ السيل الزّبى، ولن تنتهي هذه المعاناة إلا بإنهاء الاحتلال وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية على خطوط الرابع من يونيو 1967، وحصولها على كامل العضوية لدى الأمم المتحدة، فذلك هو الحل الوحيد لإطفاء أهم وأخطر مواقد عدم الاستقرار في الشرق الأوسط.

وأعرب معاليه بأن السلطنة تحيي صمود الشعب الفلسطيني وكفاحه المشروع وتدعو إلى تحقيق السلام القائم على الشرعية الدولية وحلّ الدولتين

قد يهمك ايضًا:

تأجيل اجتماع وزراء الخارجية العرب حول ليبيا

 

قلق في جامعة الدول العربية إزاء مقابر بمدينة ترهونة الجماعية واحتجاز مصريين

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الخارجية العُماني معاناة الشعب الفلسطيني هي الأعظم منذ الحرب العالمية الثانية ولن تنتهى إلا بإنتهاء الاحتلال وزير الخارجية العُماني معاناة الشعب الفلسطيني هي الأعظم منذ الحرب العالمية الثانية ولن تنتهى إلا بإنتهاء الاحتلال



GMT 20:26 2021 الأحد ,13 حزيران / يونيو

أحدث اتجاهات موضة حقائب اليد النسائية لصيف 2021
 عمان اليوم - أحدث اتجاهات موضة حقائب اليد النسائية لصيف 2021

GMT 21:52 2021 الأربعاء ,09 حزيران / يونيو

الفستان التيشيرت نجم الموضة في صيف 2021
 عمان اليوم - الفستان التيشيرت نجم الموضة في صيف 2021

GMT 21:07 2021 الأربعاء ,09 حزيران / يونيو

طرق استخدام الأرابيسك في ديكور المنزل
 عمان اليوم - طرق استخدام الأرابيسك في ديكور المنزل

GMT 15:40 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 14:10 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 04:17 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 07:36 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يحذرون من هذه الأطعمة في وجبة الفطور

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 08:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : Plantu

GMT 20:47 2018 الجمعة ,30 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل
 
syria-24
omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab