لبنان يدخل مرحلة الفراغ الرئاسي وتحذير أممي من تدهور الوضع الأمني
آخر تحديث GMT22:38:50
 عمان اليوم -

لبنان يدخل مرحلة الفراغ الرئاسي وتحذير أممي من تدهور الوضع الأمني

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - لبنان يدخل مرحلة الفراغ الرئاسي وتحذير أممي من تدهور الوضع الأمني

الرئيس اللبناني ميشال عون
بيروت - عمان اليوم

مع دخول لبنان في الفراغ الرئاسي، إثر انتهاء ولاية ميشال عون الرئاسية التي امتدت 6 سنوات، عبّرت المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان يوانا فرونتسكا "عن قلقها من احتمال امتداد الفراغ، وتدهور الوضع الأمني، لا سيما أن البلاد لا تزال تعاني من تأثير الأزمة الاجتماعية والاقتصادية والمالية التي طال أمدها".

وشددت على "أن معالجة هذه التحديات الرهيبة تتطلّب انتخاب رئيس جديد بسرعة وتشكيل حكومة". كما اعتبرت أن "اتفاقية ترسيم الحدود البحرية التي أُبرمت بين لبنان وإسرائيل أظهرت كيف يمكن تحقيق إنجازات تاريخية عندما يتحد قادة لبنان لتحقيق هدف مشترك، لذلك أعربت عن أملها بأن يجدوا الشجاعة والتصميم وحسن النيّة لانتخاب رئيس جديد بنجاح".


إلى ذلك، شددت في تصريحات لـ"العربية.نت" على ضرورة " اتخاذ إجراءات عاجلة من قبل المعنيين لوضع مصلحة البلد ومواطنيه فوق الأجندات السياسية والشخصية، وتجاوز الخلافات وإيجاد حل يمكن أن يساعد في إنقاذ لبنان". وقالت "الشعب اللبناني يتوقع أن يتصرف قادته بإحساس أكبر بالمسؤولية والاستعجال للتصدّي للتحديات التي يواجهها البلد. وهذا ضروري لإعادة بناء ثقة الناس وأملهم في مستقبل أفضل لبلدهم".

وتعليقا على دعوة رئيس البرلمان إلى جلسة حوار من أجل انتخاب رئيس، اعتبرت المنسقة الأممية "أن الدعوات إلى حوار يمكن أن تؤدي إلى نتائج ناجحة." كما لفتت إلى أن "الحوار ضروري أيضاً لتجنّب الاستقطاب وسوء الفهم وتصاعد التوترات". وقالت "يجب بذل كل الجهود من أجل عدم إضاعة المزيد من الوقت".إلى ذلك، اعتبرت "أن الحلول المستدامة يمكن أن تأتي فقط من داخل لبنان"، مشددة على ان الأمم المتحدة على استعداد دائم لتقديم الدعم، لكنها لا تستطيع أن تحل محل الدولة أو أن تنتحل لنفسها الامتيازات السيادية التي تخصّ الدولة اللبنانية".

كما عبّرت عن تخوّفها من تدهور الوضع أكثر مما هو سيئ، قائلة "كل يوم نلاحظ تدهور الخدمات الأساسية للبنانيين ما يرفع من منسوب التدهور الأمني". وقالت "المطلوب الآن الإرادة السياسية وعملية صنع القرار لتغيير هذه الموجة والمضي قدماً في تنفيذ الإصلاحات التي يمكن أن تضع لبنان على طريق الانتعاش". يذكر أن لبنان دخل منتصف ليل أمس الاثنين في فراغ رئاسي هو الثالث بعد اتفاق الطائف نتيجة عجز الطبقة السياسية عن إنجاز هذا الاستحقاق ضمن المهلة الدستورية. لكن هذا الفراغ يأتي هذه المرّة على وقع أزمة اقتصادية صنّفها البنك الدولي ضمن ثلاث أسوأ أزمات في العالم، حيث انهارت الليرة أمام الدولار ما انعكس تدهوراً على المستويات كافة، الاجتماعية، التربوية والصحية.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

ميقاتي يُنجز تشكيلته الحكومية ويستعد لمناقشتها مع الرئيس اللبناني ميشال عون

ميقاتي يلتقي عون وسيتابع البحث في تشكيل الحكومة اللبنانية الأسبوع المقبل

 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لبنان يدخل مرحلة الفراغ الرئاسي وتحذير أممي من تدهور الوضع الأمني لبنان يدخل مرحلة الفراغ الرئاسي وتحذير أممي من تدهور الوضع الأمني



GMT 19:19 2022 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار للجمع بين الأناقة والأزياء الرياضية
 عمان اليوم - أفكار للجمع بين الأناقة والأزياء الرياضية

GMT 19:47 2022 الإثنين ,17 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية ممتعة لعُشاق الرحلات الشتوية
 عمان اليوم - وجهات سياحية ممتعة لعُشاق الرحلات الشتوية

GMT 16:49 2022 الإثنين ,17 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البنّي الأفضل للديكورات الدافئة في المنزل
 عمان اليوم - اللون البنّي الأفضل للديكورات الدافئة في المنزل

GMT 20:30 2022 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

شولتس يُعلن دراسة الاتحاد الأوروبي لعقوبات جديدة على إيران
 عمان اليوم - شولتس يُعلن دراسة الاتحاد الأوروبي لعقوبات جديدة على إيران

GMT 20:05 2022 الإثنين ,17 تشرين الأول / أكتوبر

محطات وشخصيات صنعت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"
 عمان اليوم - محطات وشخصيات صنعت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"

GMT 15:40 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 14:10 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 04:17 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 07:36 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يحذرون من هذه الأطعمة في وجبة الفطور

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 08:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : Plantu

GMT 20:47 2018 الجمعة ,30 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab