ولايات صحار العُمانية ولوى وشناص تشهد أمطارًا تراوحت بين الغزيرة والمتوسطة
آخر تحديث GMT21:14:31
 عمان اليوم -

ولايات صحار العُمانية ولوى وشناص تشهد أمطارًا تراوحت بين الغزيرة والمتوسطة

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - ولايات صحار العُمانية ولوى وشناص تشهد أمطارًا تراوحت بين الغزيرة والمتوسطة

ولايات محافظة شمال الباطنة
مسقط - عمان اليوم

شهدت بعض ولايات محافظة شمال الباطنة اليوم هطول أمطار تراوحت بين الغزيرة والمتوسطة سالت على إثرها الأودية والشعاب .

حيث تركزت تلك الأمطار لليوم الثاني على ولايات صحار ولوى وشناص، وقد أدت غزارة الأمطار وجريان الأودية إلى دخول المياه لبعض المنازل وقطع الحركة بشكل مؤقت على طريق الباطنة العام في بعض المواقع التي تعبرها مياه الأودية .

وقامت الجهات المختصة بجهود تكاملية في فتح المسارات العامة والداخلية للطرق وإزالة المخلفات من خلال شرطة عمان السلطانية وهيئة الدفاع المدني والإسعاف وبلدية صحار وبلدية محافظة شمال الباطنة واللجنة الفرعية للجنة الوطنية لإدارة الحالات الطارئة والجهود التطوعية الأهلية.

وقال المقدم ركن سالمين بن سالم الرواحي القائد الميداني بقيادة شرطة محافظة شمال الباطنة إنه تم التعامل مع /18/ بلاغا منها /8/ بلاغات لاحتجاز أشخاص بالمركبات في معابر الأودية و /10 / بلاغات لاحتجاز أسر بالمنازل .

وأشار في تصريح لوكالة الأنباء العمانية إلى أنه تم إنقاذ عدد /24/ شخصًا ببلاغات الاحتجاز في الأودية وإنقاذ 3 أسر بالمنازل فيما كانت باقي الأسر أوضاعها جيدة بسبب عدم وجود خطورة لارتفاع منسوب المياه حيث بلغ مجموع الأشخاص الذين تم إنقاذهم خلال يومين /52 / شخصًا في ولايات صحار وشناص ولوى، مؤكدًا أنه لم يتم تسجيل أي حالة غرق أو فقدان.

من جانبه قال المهندس سليمان بن حمد السنيدي مدير عام بلدية شمال الباطنة إن البلدية تستمر في جهودها لإزالة مخلفات الأمطار وفتح الطرق وشفط المياه خاصة في المناطق التي غمرتها المياه وحاصرت فيها المنازل مشيرًا إلى أنه وبجهود مشتركة من جهات عدة وجهود أهلية تم الانتهاء من بعض المواقع ولا تزال الأعمال مستمرة في المواقع الأخرى المتأثرة بالحالة الجوية.

كما أكد الدكتور عبدالرحمن بن سليمان الشحي مدير عام المديرية العامة للتنمية الاجتماعية بمحافظتي شمال وجنوب الباطنة مشرف قطاع الإغاثة والإيواء أنه تم تجهيز مراكز للإيواء في ولايات صحار ولوى وشناص حيث بدأ يوم أمس تشغيل مركز الإيواء في ولاية شناص وبفضل تضافر الجهود الحكومية والأهلية تم اليوم إعادة كل الأسر التي كانت في هذا المركز إلى منازلهم، أما بالنسبة لولايتي صحار ولوى فتم تجهيز مركزين في صحار بمنطقتي الصويحرة والفلج وفي لوى تم تجهيز مركز واحد إلا أن الأسر المتضررة فضلت عدم الدخول لمراكز الإيواء وفي ولاية لوى تم استئجار شقق مفروشة دخلتها بعض الأسر المتضررة .

وأوضح مشرف قطاع الإغاثة والإيواء أن الوضع مستقر في الولايات التي تأثرت بالحالة الجوية، ولا تزال فرق العمل تتابع الوضع ميدانيًا.

قد يهمك ايضاً

التجارة العُمانية وترويج الاستثمار تبدأ بتقديم حزمة من التسهيلات للشركات

التجارة العُمانية تدشين فرص استثمارية جديدة بأكثر من 200 مليون ريال

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ولايات صحار العُمانية ولوى وشناص تشهد أمطارًا تراوحت بين الغزيرة والمتوسطة ولايات صحار العُمانية ولوى وشناص تشهد أمطارًا تراوحت بين الغزيرة والمتوسطة



GMT 03:29 2021 السبت ,17 تموز / يوليو

أجمل موديلات أحذية مناسبة لعيد الأضحى 2021
 عمان اليوم - أجمل موديلات أحذية مناسبة لعيد الأضحى 2021

GMT 22:45 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

عودة إلى موضة السبعينات 70s Fashion Trends
 عمان اليوم - عودة إلى موضة السبعينات 70s Fashion Trends
 عمان اليوم - ديكورات رائعة لحفلات زفاف خاصة في حديقة منزلك

GMT 15:40 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 14:10 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 04:17 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 07:36 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يحذرون من هذه الأطعمة في وجبة الفطور

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 08:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : Plantu

GMT 20:47 2018 الجمعة ,30 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل
 
syria-24
omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab