قصف موسكو يشتد وكييف تُعلن حالة التأهب الجوي وروسيا تؤكد أنه لا عودة لاتفاق الحبوب
آخر تحديث GMT22:38:50
 عمان اليوم -

قصف موسكو يشتد وكييف تُعلن حالة التأهب الجوي وروسيا تؤكد أنه لا عودة لاتفاق الحبوب

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - قصف موسكو يشتد وكييف تُعلن حالة التأهب الجوي وروسيا تؤكد أنه لا عودة لاتفاق الحبوب

الجيش الروسي
كييف - جلال ياسين

أعلنت هيئة الأركان العامة للجيش الأوكراني الثلاثاء، حالة التأهب الجوي في جميع أنحاء البلاد. وأعلنت الهيئة في بيان، أن الجيش الروسي ركز جهوده على منع قيام القوات الأوكرانية بعمليات هجومية في محاولة احتفاظه بالمناطق التي استولى عليها. وأضافت أن الروس لا يتوقّفون عن محاولات القيام بهجمات في منطقتي مدينة "أفدييفكا" و مدينة "باخموت".

كما أوضحت أن الجيش الروسي شنّ خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية 60 ضربة صاروخية و15 غارة جوية وأكثر من 45 هجوما براجمات الصواريخ المتعددة. وكشفت أن البنية التحتية في عدد من المدن والبلدات من بينها مدينتا "سوليدار" و"فوهليدار" وقريتي"ياكوفليفكا" و"فيسيلي" بمحافظة "دونيتسك"، قد تضررت إلى حد كبير نتيجة الضربات الأخيرة.جاءت هذه التطورات بينما تواصل القوات الروسية ضرباتها على أراضي الجارة أوكرانيا في إطار عمليتها العسكرية التي بدأتها في فبراير/شباط الماضي.

يأتي ذلك وسط توقعات غربية بأن يحاول الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مواصلة العمليات العسكرية التقليدية في أوكرانيا لإبقاء الأراضي التي يحتلها حالياً تحت سيطرته، واكتساب أراضٍ جديدة، على أن يضع شروطاً تؤدي لانهيار الدعم الغربي لأوكرانيا الذي يتوقع حدوثه على الأرجح هذا الشتاء، وسط أزمة الطاقة العالمية.

وعلى صعيد آخر رأى مجلس الدوما الروسي أن بلاده منحت أوكرانيا فرصة عبر الاتفاق. وأضاف رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشيسلاف فولودين، أن روسيا أعطت الجانب الأوكراني فرصة لتصدير الحبوب التي كان من المفترض أن تذهب إلى الدول الأكثر احتياجا في إفريقيا وآسيا، فذهب 3-4% فقط إلى هذه الدول، بينما ذهب معظم الكميات للدول الغنية في الاتحاد الأوروبي.

كما اعتبر في منشور له بقناته الرسمية على تطبيق تيلغرام، أن أفعال الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي تجاوزت جميع الاتفاقات التي تم التوصل إليها بمشاركة تركيا وهيئة الأمم المتحدة، ما يدل على الطبيعة الإرهابية لنظام كييف، وفق تعبيره. وشدد على أن استئناف صفقة الحبوب بات مستحيلاً، خصوصاً بعدما جرى استخدام الممر الأمني لشن هجمات إرهابية، بحسب تعبيره.

كذلك رأى أن استخدام الممر البحري الآمن لشن هجمات أوكرانية إرهابية ضد سفن أسطول البحر الأسود الروسي أمر غير مقبول. أتت هذه التطورات بعد ساعات من تأكيد مندوب روسيا الدائم في فيينا، ميخائيل أوليانوف، أن بلاده مستعدة لتوريد 500000 طن من الحبوب.

كما أضاف في تغريدة على حسابه في تويتر أن تلك الكميات من الحبوب ستصل إلى البلدان المحتاجة مجاناً. وكان الغرب انتقد موسكو لتعليقها العمل بهذا الاتفاق، متهماً إياها بمفاقمة مشكلة الأمن الغذائي عالمياً، لاسيما بالنسبة للدول الإفريقية وغيرها من الدول النامية، التي تأثرت بشكل كبير منذ انطلاق العملية العسكرية الروسية على الأراضي الأوكرانية، في 24 فبراير الماضي، لجهة استيراد الحبوب لاسيما القمح، وارتفاع أسعاره عالمياً.


يذكر أن قرار روسيا تعليق العمل بالمبادرة أتى، بعدما أعلنت الأحد أنها عثرت على حطام المسيّرات التي هاجمت السبت الماضي أسطولها في سيفاستوبولبشبه بجزيرة القرم، مشيرة إلى أنها استخدمت الممر الآمن المخصص لتصدير الحبوب. وطرحت احتمال أن تكون إحدى تلك المسيّرات أطلقت من إحدى السفن المدنية المستأجرة بموجب مبادرة البحر الأسود. كما تكرر هذا الاتهام أمام مجلس الأمن أمس الاثنين. فيما دعا الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كييف إلى ضمان سلامة السفن التي تعبر ممر تصدير الحبوب، معتبراً أنها تشكل "تهديدًا لأمن السفن المدينة".
إلا أنه رغم القرار الروسي، استؤنفت حركة السفن أمس في البحر الأسود بدعم من الأمم المتحدة وتركيا، فيما حذّرت موسكو من "خطورة" الاستمرار في تنفيذ الاتفاق دون مشاركتها.

يشار إلى أن مبادرة تصدير الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود الذي تسيطر عليه السفن الروسية، كانت أبرمت في تموز الماضي برعاية أممية وتركية، مقلّصة من مخاوف الأمن الغذائي، خصوصا في بعض أنحاء العالم النامي الذي يعتمد بشدة على واردات الحبوب.

قد يهمك أيضاً :

روسيا تصمم منظومة مضادة للدبابات تستطيع تدمير الدرونات

بوتين يأمر الجيش الروسي ببناء قاعدة بحرية في السودان

 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قصف موسكو يشتد وكييف تُعلن حالة التأهب الجوي وروسيا تؤكد أنه لا عودة لاتفاق الحبوب قصف موسكو يشتد وكييف تُعلن حالة التأهب الجوي وروسيا تؤكد أنه لا عودة لاتفاق الحبوب



GMT 19:19 2022 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار للجمع بين الأناقة والأزياء الرياضية
 عمان اليوم - أفكار للجمع بين الأناقة والأزياء الرياضية

GMT 19:47 2022 الإثنين ,17 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية ممتعة لعُشاق الرحلات الشتوية
 عمان اليوم - وجهات سياحية ممتعة لعُشاق الرحلات الشتوية

GMT 16:49 2022 الإثنين ,17 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البنّي الأفضل للديكورات الدافئة في المنزل
 عمان اليوم - اللون البنّي الأفضل للديكورات الدافئة في المنزل

GMT 20:30 2022 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

شولتس يُعلن دراسة الاتحاد الأوروبي لعقوبات جديدة على إيران
 عمان اليوم - شولتس يُعلن دراسة الاتحاد الأوروبي لعقوبات جديدة على إيران

GMT 20:05 2022 الإثنين ,17 تشرين الأول / أكتوبر

محطات وشخصيات صنعت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"
 عمان اليوم - محطات وشخصيات صنعت هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"

GMT 15:40 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 14:10 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 04:17 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 07:36 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يحذرون من هذه الأطعمة في وجبة الفطور

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 08:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : Plantu

GMT 20:47 2018 الجمعة ,30 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab