مصر تؤكد حرصها على بناء ديمقراطية حقيقية وتطالب بإصلاح مجلس الأمن
آخر تحديث GMT20:00:35
 عمان اليوم -

خلال لقاء فهمي رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة وسكرتيرها العام

مصر تؤكد حرصها على بناء ديمقراطية حقيقية وتطالب بإصلاح مجلس الأمن

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - مصر تؤكد حرصها على بناء ديمقراطية حقيقية وتطالب بإصلاح مجلس الأمن

وزير الخارجية نبيل فهمي يلتقي رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة وسكرتيرها العام
القاهرة ـ أكرم علي

أكد وزير الخارجية المصري نبيل فهمي، حرص شعب بلاده على بناء ديمقراطية حقيقية وعصرية، وأهمية إضفاء الطابع الديمقراطي على منظومة الأمم المتحدة لتصبح أكثر تمثيلاً للعالم، وخصوصًا للقارة الأفريقية، وهو ما يتطلب تحديدًا إصلاح مجلس الأمن. وجدد فهمي، خلال لقائه رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة جون آش، على هامش اجتماعات الجمعية العامة، السبت، حرص مصر على التعاون البنّاء مع الأمم المتحدة بما يحقق مقاصدها وأهدافها.
وأفاد المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، في بيان صحافي، صباح الأحد، أن "اللقاء تناول التعاون بين مصر والأمم المتحدة في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية، باعتبار أن مصر من الدول المؤسسة للأمم المتحدة، فضلاً عن دورها الرئيس في تحقيق السلام والتنمية في منطقة الشرق الأوسط والعالم بأسره، في حين عرض وزير الخارجية نبيل فهمي، على سكرتير عام الأمم المتحدة بان كي مون، بشكل مفصل، تطورات المشهد الداخلي في البلاد بعد ثورة ٣٠ حزيران/يونيو، وما تم إنجازه حتى الآن، على صعيد تعديل دستور عام ٢٠١٢، وصولاً إلى إقامة نظام ديمقراطي حقيقي"، فيما أعرب رئيس الجمعية العامة، عن رغبة الأمم المتحدة في تعزيز التعاون مع دولة إقليمية كبرى بحجم مصر في مختلف المجالات.
وأضاف المتحدث، أن "سكرتير عام الأمم المتحدة أشار خلال اللقاء الذي جرى بينه وبين نبيل فهمي، إلى أهمية التغييرات السياسية الجارية في مصر، التي يدركون أنها دولة إقليمية ودولية كبيرة، لها رؤية ومواقف إزاء ما يحدث في عالمها العربي وقارتها الأفريقية ومحيطها الدولي، كما أشاد بان كي مون بالدعم الذي تقدمه مصر للاجئين السوريين في مصر، مشيرًا إلى أنه بصدد الدعوة قريبًا إلى مؤتمر المانحين الدوليين، لتوفير تعهدات مالية لمساعدة الدول التي تستضيف لاجئين سوريين مثل مصر، على الاستمرار في توفير المساعدات لهم".
وأكد بيان الخارجية المصرية، أن فهمي تناول أيضًا خلال اللقاء تطورات القضية الفلسطينية، وقضية منع الانتشار النووي، وأكد أن تدمير الأسلحة الكيميائية في سورية يتعين أن يكون خطوة في اتجاه إخلاء منطقة الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل النووية والكيميائية والبيولوجية كافة.
وكان وزير الخارجية المصري قد ألقى كلمة مصر، السبت، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، وأكد فيها انتهاء المرحلة الانتقالية بحلول الربيع المقبل، وطرح مبادرة لإخلاء الشرق الأوسط من أسلحة الدمار الشامل.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مصر تؤكد حرصها على بناء ديمقراطية حقيقية وتطالب بإصلاح مجلس الأمن مصر تؤكد حرصها على بناء ديمقراطية حقيقية وتطالب بإصلاح مجلس الأمن



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان - عمان اليوم
 عمان اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم الأطفال حديثي الولادة

GMT 21:16 2020 الثلاثاء ,30 حزيران / يونيو

لا تتهوّر في اتخاذ قرار أو توقيع عقد

GMT 12:22 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تعاني من ظروف مخيّبة للآمال

GMT 09:01 2020 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم الجمعة 30 أكتوبر / تشرين الأول لبرج الاسد

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab