وزير الخارجيَّة الأميركيّ جون كيري للمرة الأولى في زيارة إلى المنطقة المغاربيَّة
آخر تحديث GMT17:19:30
 عمان اليوم -

"الشراكة الإستراتيجيَّة" مع واشنطن لإعادة التوازن لاتفاقيَّة "التبادل الحر"

وزير الخارجيَّة الأميركيّ جون كيري للمرة الأولى في زيارة إلى المنطقة المغاربيَّة

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - وزير الخارجيَّة الأميركيّ جون كيري للمرة الأولى في زيارة إلى المنطقة المغاربيَّة

وزير الخارجيَّة الأميركيّ جون كيري
الرباط ـ الحسين ادريسي

يقوم جون كيري وزير الخارجية الأميركي بزيارة إلى المنطقة المغاربية في 7 و8 تشرين الثاني/ نوفمبر تشمل المغرب، وسيكون موضوعها الحديث عن الشراكة الإستراتيجية بين الولايات المتحدة الأميركية والمغرب، وتُعَد هذه أول زيارة لجون كيري إلى المغرب منذ تعيينه على رأس الدبلوماسية الأميركية قبل سنة تقريبًا. وأوضحت مصادر دبلوماسية متطابقة في واشنطن والرباط أن من بين المحاور التي ستناقش خلال هذه الزيارة هناك "الشراكة الإستراتيجية" بين البلدين
وأكد الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية مصطفى الخلفي خلال الندوة الصحافية التي تنظمها وزارته بعد كل اجتماع حكومي "من سيقوم بالزيارة هو من سيعلن عن توقيتها وبرنامجها"، من دون أي إشارة إلى عودة الحديث عن الشراكة بين البلدين إلى الواجهة، ولا عن زيارة كيري للمغرب.
ووفقًا لـ "وكالة الأنباء الجزائرية" التي نقلت تصريحًا لرئيس الوزراء الجزائري عبد الملك سلال، فإن كيري سيزور الجزائر أيضًا "بداية الشهر المقبل".
وتأتي زيارة جون كيري إلى المغرب لتعطي للعلاقات بين البلدين بعض الدفء بعد التوتر الذي شهدته في المدة الأخيرة، وكان أبرز ما عكر صفوها مشروع قرار أميركي وضع لدى الأمم المتحدة لتوسيع صلاحية البعثة الأممية في الصحراء لتشمل مراقبة حقوق الإنسان في المنطقة، وهو ما اعترض عليه المغرب حينها وبقوة، وجرى تبعًا لذلك أن أوقف المغرب حينها تدريبًا عسكريًا مع الولايات المتحدة كان يجري في إطار ما يسمى بـ "الأسد الأفريقي"، قبل أن تُضطر الولايات المتحدة لسحب مشروع هذا القرار.
وكان المغرب منذ 2004 وقَّع مع الولايات المتحدة الأميركية اتفاقية للتبادل الحر مع واشنطن، إلا أن المسؤولين المغاربة كشفوا عقب سوء العلاقات عن أن تلك الاتفاقية تم توقيها تحت ما يشبه الإكراه، بحكم أن المستثمرين المغاربة لا يستفيدون منها شيئًا، بالمقارنة بالمصالح الأميركية التي تراعيها الاتفاقية ذاتها، وربما جاء الوقت لتعيد الشراكة الإستراتيجية بين البلدين التوازن للأمور بين الرباط وواشنطن.  

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الخارجيَّة الأميركيّ جون كيري للمرة الأولى في زيارة إلى المنطقة المغاربيَّة وزير الخارجيَّة الأميركيّ جون كيري للمرة الأولى في زيارة إلى المنطقة المغاربيَّة



GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab