عرفات يعود للمشهد الفلسطينيّ بقوَّة بعد تأكيد زوجتِه موتَه مسمومًا بالبولونيوم
آخر تحديث GMT19:49:11
 عمان اليوم -

اغتيال سياسيّ وإسرائيل تنفي ومدير مكتب شارون يعلن أنه كان مُهمَّشًا

عرفات يعود للمشهد الفلسطينيّ بقوَّة بعد تأكيد زوجتِه موتَه مسمومًا بالبولونيوم

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - عرفات يعود للمشهد الفلسطينيّ بقوَّة بعد تأكيد زوجتِه موتَه مسمومًا بالبولونيوم

لافتة عليها صورة الزعيم الراحل ياسر عرفات في رام الله
رام الله - وليد ابوسرحان

عاد الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، الخميس، إلى المشهد السياسي في الأراضي الفلسطينية بعد أن احتلّ خبر تأكيد التحاليل الطبية وفاته مسمومًا بمادة البولونيوم المشع واحتلت صور عرفات وما خلص إليه خبراء سويسريون من فحوصاتهم على عيِّنات من رفات عرفات بأنه مات مسمومًا بمادة البولونيوم حيزًا واسعًا في وسائل الإعلام الفلسطينية، في حين جدَّدَت إسرائيل، الخميس، نفيها أن تكون مسؤولة عن قتله، بينما أعلن مدير مكتب شارون أنه كان مُهمَّشًا في أيامه الأخيرة.
وأوضح مدير مكتب رئيس الحكومة الاسرائيلية في عهد اريئيل شارون المحامي دوف فايسغلاس، أن عرفات كان في أواخر ايامه مهمشًا ومعزولاً في المقاطعة ولم تكن هناك حاجة اسرائيلية لقتله، نافيا بذلك فرضية تسميمه من قبل اسرائيل.
وأكَّدَ فايسغلاس في تصريح نشرته "يديعوت احرونوت" في موقعها على الشبكة الخميس ان فكرة تسميم عرفات او المس به لم ترد على جدول اعمال حكومة شارون.
وأعلن المتحدث باسم خارجية الاحتلال، إيغال بالمور، وفقًا لصحيفة "يديعوت أحرونوت"، إن "الرئيس الراحل ياسر عرفات كان يبلغ من العمر 75 عاما، وكان أسلوب حياته غير صحي، و هذا سبب وفاته"، على حد تعبيره.
ووصف الناطق باسم خارجية الاحتلال نتائج التقرير السويسري الذي يؤكد وفاة عرفات مسموما بأنه الحلقة الأخيرة في المسرحية التي تقدمها سها عرفات لمعارضة خلفاء الرئيس الراحل ياسر عرفات.
و كانت سها عرفات، أرملة الزعيم الفلسطيني الراحل، أكّدَت، الاربعاء، بعدما تسلمت نتائج تحاليل للطب الشرعي في سويسرا لعينات من جثته أن عرفات مات مسمومًا بالبولونيوم المشع العام 2004.
وأوضحت في باريس بعدما تسلمت تقريرًا من معهد فيزياء الاشعاع في مستشفى جامعة لوزان "نحن نكشف جريمة حقيقية.. اغتيال سياسي".
ويتعلَّق التقرير بعينات أخذت من قبر عرفات في رام الله بالضفة الغربية حين فتح في نوفمبر تشرين الثاني الماضي.
وذكر تلفزيون "الجزيرة" ان الخبراء السويسريين عثروا على مستوى مميت من البولونيوم-210 في العينات.
ويؤكد ذلك نتائج تحقيق للقناة التلفزيونية كشف العام الماضي عن اثار للنظير المشع على مقتنيات شخصية لعرفات.
وتسلّمت لجنة التحقيق الفلسطينية في قضية استشهاد عرفات، برئاسة اللواء توفيق الطيراوي، وبحضور رئيس اللجنة الطبية في لجنة التحقيق د. عبد الله البشير في العاصمة السويسرية جنيف، الثلاثاء، تقرير "معهد لوزان السويسري" عن التحاليل التي أجراها المعهد على العينات المأخوذة من رفات الشهيد في 27/11/2012.
وكانت اللجنة تسلمت تقرير المركز الروسي للطب الجنائي الذي أعدّه بطلب رسمي فلسطيني في رام الله يوم 2/11/2013.
ويعكف الخبراء والاختصاصيون على دراسة التقارير من الطرفين لاستخلاص النتائج وإعلام الشعب الفلسطيني بها، حال الانتهاء من دراستها ومعرفة مضمونها العلمي.
وكانت الفرق المختصة الروسية والسويسرية، بالإضافة إلى اللجنة القضائية الفرنسية قد عملت تحت إشراف ومسؤولية الطب الجنائي الفلسطيني قانونيًا، وبمسؤولية النيابة العامة الفلسطينية، لأخذ العينات اللازمة من جثمان الشهيد وإجراء التحاليل المطلوبة، بناءً على التفاهمات الرسمية مع الجهتين بهذا الخصوص.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عرفات يعود للمشهد الفلسطينيّ بقوَّة بعد تأكيد زوجتِه موتَه مسمومًا بالبولونيوم عرفات يعود للمشهد الفلسطينيّ بقوَّة بعد تأكيد زوجتِه موتَه مسمومًا بالبولونيوم



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان - عمان اليوم

GMT 19:55 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف
 عمان اليوم - اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف

GMT 19:48 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

نصائح لتنظيف المنزل لعيد الأضحى بأقل مجهود
 عمان اليوم - نصائح لتنظيف المنزل لعيد الأضحى بأقل مجهود
 عمان اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم الأطفال حديثي الولادة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab