حماس تُؤكد أن رفع إشارةِ رابعة خلال مسيّراتها الأربعاء خطأ فرديًا
آخر تحديث GMT20:00:35
 عمان اليوم -

أبو مرزوق يستنكرُ تأييّد بعض أفرادِ القسام لـ"الإخوان"

"حماس" تُؤكد أن رفع إشارةِ "رابعة" خلال مسيّراتها الأربعاء خطأ فرديًا

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - "حماس" تُؤكد أن رفع إشارةِ "رابعة" خلال مسيّراتها الأربعاء خطأ فرديًا

حماس تؤكد أن رفع اشارة رابعة خطأ فردي
غزة – محمد حبيب

غزة – محمد حبيب نَفى الناطقُ باسم وزارة الداخلية في الحكومة الفلسطينية التي تديرها "حماس" في غزة في اتصال مع "العرب اليوم" بشدة أن تكون حكومته قد طلبت من أي من عناصرها الذين شاركوا في المسيرة العسكرية التي نظمتها الوزارة، الأربعاء، رفع إشارة "رابعة" نسبة إلى ميدان رابعة العدوية في مصر والذي كانت تعتصم فيه مؤيدي جماعة "الإخوان" المسلمين، فيما أكد شهوان أن حكومته ترفض أي تدخل في الشأن المصري وأن ما حدث من قبل البعض برفع إشارة رابعة في المسيرات التي نظمت بمناسبة الذكرى الأولى للحرب على غزة هو خطأ فردي تم مراجعة مرتكبيه ، وسخر شهوان مما وصفها بـ"الشائعات التافهة "التي تحدثت عن طلب الضباط من عناصرهم برفع اشارة رابعة خلال الاستعراضات العسكرية .
وكانت مصادر مطلعة في حركة حماس، كشفت عن رسالة سرية أرسلها موسى أبو مرزوق، عضو المكتب السياسي لحركة حماس، لقيادة الحركة في غزة.
وقالت المصادر، التي رفضت ذكر اسمها، إن "أبو مرزوق عبّر عن غضبه الشديد من تصرفات بعض أفراد كتائب القسام بخصوص تصرفاتها المؤيدة للإخوان، موعزًا للقيادة السياسية لحماس في غزة، بضرورة إدراك ما يمكن إدراكه ووقف كل تصرفات الجناح العسكري للحركة وتدخله لصالح الإخوان، وتلويحه بإشارة رابعة".
وكانت "كتائب الشهيد عز الدين القسام"، نفت علاقتها بتعميم موقّع باسم قائد "كتائب القسام" في قطاع غزة، والصادر عن جهة مجهولة، والذي يتحدث عن "النفير العام لنصرة الإخوان في مصر"، ووصفته بـ "المفبرك".
وقال "أبو عبيدة" الناطق باسم "كتائب القسام" في تصريح نقله عنه موقع القسام الإلكتروني اليوم الأحد "هذا النصّ المفبرك لا يصنّف عند كتائب القسام كتعميم أو بيان أو أي شيء آخر، وليس له أي أساس من الصحة".
وأضاف: "من كتب هذا التعميم المزعوم والموسوم بالسرّي والعاجل، هو شخص في غاية الغباء والتفاهة، وهو حتى لا يتقن الفبركة والتدليس، وأسلوب كتابة هذه الوثيقة المزوّرة بعيد كل البعد عن أدبيات وسياسة وإستراتيجية كتائب القسام" .
وتابع "أبو عبيدة": "إن الذين يقومون بمثل هذه الفبركات ويروّجون مثل هذه الأكاذيب في هذا الظرف الحساس هم أعداء للشعبين المصري والفلسطيني، ويهدفون لخدمة العدو الصهيوني المشترك، ولكننا على ثقة بوعي الشعب المصري لمثل هذه الأساليب القذرة، التي يستهتر صنّاعُها بعقول الشعوب".
وحذر الناطق باسم "كتائب القسام" وسائل الإعلام بكافة أشكالها من نشر وترويج مثل هذه "الأراجيف والأكاذيب"، مؤكّدا أنّ "كتائب القسام لا تعمل بالمطلق خارج حدود فلسطين، ولها دور وواجب مقدّس في مواجهة العدو الأول للأمة وهو الاحتلال الإسرائيلي".
في سياق متصل طالب رئيس الحكومة المقالة في غزة إسماعيل هنية ، مصر برفع الحصار عن قطاع غزة.
وقال هنية عقب صلاة الجمعة في مدينة غزة "إن الحصار على قطاع غزة يتزايد"، واعتبر أن من حق مصر أن تحمي امنها "لكن ليس على حساب غزة ومقاومتها" حسبما قال، داعيا مصر إلى وقف حملة التحريض والتهديد ضد القطاع، وقال إنه "لا يتوقع العدوان والتجويع إلا من العدو الإسرائيلي".
وأبدى هنية استعداد حكومته للتعاون مع الأجهزة الأمنية المصرية وتلقي أي معلومات عن أي حوادث مفترضة عن تورط فلسطينيين في أحداث وقعت بمصر.
ودعا السلطات المصرية إلى "فتح معبر رفح أمام سكان غزة، وإنهاء ما يصيبهم من أذى وحصار وتضييق جراء الإغلاق المتكرر للمعبر" حسب تعبيره.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حماس تُؤكد أن رفع إشارةِ رابعة خلال مسيّراتها الأربعاء خطأ فرديًا حماس تُؤكد أن رفع إشارةِ رابعة خلال مسيّراتها الأربعاء خطأ فرديًا



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان - عمان اليوم
 عمان اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم الأطفال حديثي الولادة

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab