المالكي يعتبر أن العمليات العسكرية وحَّدت العراقيين خلف القوات المسلحة
آخر تحديث GMT12:26:13
 عمان اليوم -

نواب عراقيون يدعون الى تدخل دولي سريع لحل الأزمة في الأنبار

المالكي يعتبر أن العمليات العسكرية وحَّدت العراقيين خلف القوات المسلحة

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - المالكي يعتبر أن العمليات العسكرية وحَّدت العراقيين خلف القوات المسلحة

رئيس الوزراء نوري المالكي
بغداد ـ نجلاء الطائي

اعتبر رئيس الوزراء نوري المالكي ان "العمليات العسكرية الجارية في الانبار وحّدت العراقيين خلف القوات المسلحة، وهذا هوعنوان الانتصار الحقيقي ". واضاف المالكي خلال استقباله وفدا من شيوخ ووجهاء العشائر من مختلف المحافظات العراقية،بحسب بيان لمكتبه الاعلامي :" ان عمليات الانبار هي اكبر ضربة للقاعدة التي خسرت ملاذها الآمن في مخيمات الاعتصام، وهو امر واضح ومعروف لدى الجميع ومعلن في وسائل الاعلام من خلال تهديدات اعضاء هذا التنظيم الارهابي من داخل هذه المخيمات". وبين" ان تضحيات الجنود العراقيين هي التي حققت الامن ووفرت الارضية المناسبة لتطوير الاقتصاد وعمل الشركات العالمية في مجالات البناء والاعمار، وانهم يستحقون التكريم والتقدير لتضحياتهم الكبيرة دفاعا عن العراق وشعبه".
واشاد المالكي بدور العشائر العراقية وموقفها الوطني الداعم للقوات المسلحة والاجهزة الامنية في بسط الامن وتخليص العراق من "داعش" وغيرها من التنظيمات الارهابية  وأضاف المالكي أن العمليات العسكرية الجارية في محافظة الانبار وحدت العراقيين خلف القوات المسلحة. وفي الشأن ذاته حذرت وزارة الدفاع العراقية اليوم الاثنين، من "التصعيد الإعلامي وإثارة الفتنة" جراء ما يحدث في محافظة الانبار، وأكدت أن قوات الجيش لم تتدخل في رفع الخيم عن ساحة الاعتصام في مدينة الرمادي. وقال المتحدث باسم الوزارة محمد العسكري خلال لقاء تلفزيوني مع فضائية العراقية شبه الرسمية، إن "قوات الجيش لم تتدخل في رفع الخيم بساحة الاعتصام في الرمادي"، مشيرا إلى أن "الخيم تم رفعها، بالاتفاق مع عشائر الأنبار وبالتعاون مع شرطة المحافظة".
وحذر العسكري من "الترويج والتصعيد الإعلامي، من خلال سعي بعض الأطراف إلى إثارة الفتنة"، مؤكدا أن "عملية رفع الخيم لم تسفر عن سقوط خسائر في الأرواح". فيما علق النائب عن القائمة العراقية كامل الدليمي ، امين عام حركة التصحيح الوطني، عضويته في مجلس النواب احتجاجا على الاجراءات المتخذة في الانبار .
وقال الدليمي في بيان صحفي: "اننا في الوقت الذي نسعى فيه الى تحقيق الامن والاستقرار والعمل على حقن دماء العراقيين ووأد الفتن ، نتفاجأ بما يحدث اليوم من عمليات في محافظة الانبار، وغياب واضح للحكمة والتعقل في نزع فتيل الازمة". واضاف: "انني اعلن تعليق عضويتي في مجلس النواب احتجاجا على هذه الاوضاع".
في المقابل قال النائب عن "ائتلاف متحدون" الدكتور محمد اقبال عمر أن العراقيين جميعاً يتابعون اليوم وبغضب شديد ما سماه السلوك الحكومي وتعامله الوحشي مع ابناء الشعب المطالبين بحقوقهم المشروعة ، لافتا الى " ان العمليات العسكرية ، لن تنتج الا المزيد من الكراهية والاحتقان والتأزم على الساحة السياسية الملتهبة ".
واوضح في بيان اليوم " إن مواجهة المظاهرات السلمية بالحديد والنار واتباع نهج العقاب الجماعي لسكان الانبار وديالى ونينوى ينعكس سلباً على مستقبل بلدنا ، مشيرا الى "ان المكاسب الانتخابية الوقتية التي قد يجنيها البعض لن تستمر طويلاً لانها بنيت على أشلاء وجثث الابرياء".
واضاف " انه لا تزال الفرصة مواتية ليقول العقلاء كلمتهم ويوقفوا مسعري الحرب والقتال وينقذوا ما يمكن انقاذه قبل فوات الأوان ، داعياً مجلس النواب ان يمارس دوره المطلوب وألا ينحاز للظالم مهما كان منصبه او موقعه".
ودعا اقبال " الكتل السياسية في المحافظات التي انبثق منها الحراك الشعبي الى ان يوحدوا كلمتهم وموقفهم من العملية السياسية على خلفية التداعيات التي حصلت اليوم في الانبار والمحافظات الاخرى".
وعلى صعيد متصل دعا النائب عن القائمة العراقية خالد العلواني، الاثنين، إلى تدخل طرف دولي محايد لحل الازمة الحاصلة بين المعتصمين والقوات الامنية في الانبار، فيما وصف الاحداث الجارية انها نتيجة لما اسماه فشل الحكومة في التعامل مع الشعب.
وتوترت الاوضاع في محافظة الانبار في الساعات الماضية بصورة كبيرة اثر اعتقال النائب عن القائمة العراقية احمد العلواني و تضارب الانباء بشأن اطلاق سراحه، و كذلك مقتل شقيقه وعدد من افراد حمايته.
وقال العلواني في مؤتمر صحفي عقده في مبنى البرلمان حضرته "العرب اليوم "، ان "ما جرى في محافظة الانبار من مداهمات لساحات الاعتصامات يستدعي تدخل طرف دولي محايد  بعدما عجزت الاطراف المحلية عن نزع فتيل الازمة".
اردف ان "الحكومة لا تفي بوعودها مع الشركاء من القوى السياسية في انهاء الازمة جذريا وجديا لايقاف نزيف الدم الذي يجري بسبب فشل الحكومة في تعاملها مع شعبها".
واشار إلى ان "محافظة الانبار كانت وماتزال مع جميع  الحلول السلمية الا اننا تفاجأنا وبعد الحوارات التي جرت مع وزير الدفاع لنزع فتيل الازمة بدفع الحكومة نحو التصعيد"، مشيرا الى ان "ما حدث اليوم من تصادم بين القوات الحكومية واهالي الانبار ما هو الا دليل على سوء النوايا".

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المالكي يعتبر أن العمليات العسكرية وحَّدت العراقيين خلف القوات المسلحة المالكي يعتبر أن العمليات العسكرية وحَّدت العراقيين خلف القوات المسلحة



GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab