حماس تُحذّر أية قوة دوليّة من دخول فلسطين وتعتبرها احتلالاً
آخر تحديث GMT21:02:56
 عمان اليوم -

أكّدت أن "خطة كيري" أُعدّت بين واشنطن وتل أبيب لتصفية القضية

"حماس" تُحذّر أية قوة دوليّة من دخول فلسطين وتعتبرها "احتلالاً"

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - "حماس" تُحذّر أية قوة دوليّة من دخول فلسطين وتعتبرها "احتلالاً"

وزير الخارجية الأميركية جون كيري مع الرئيس محمود عباس
غزة ـ محمد حبيب

حذّرت حركة "حماس"، من أنها ستتعامل مع أية قوات دوليّة تأتي إلى الأراضي الفلسطينيّة من خلال أي اتفاق سيتم بين السلطة والجانب الإسرائيليّ، على أنها "احتلال". ودعا الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري، إلى تشكيل إطار وطنيّ واسع يجمع الفصائل كافة لرفض المفاوضات وأي اتفاق سيتمخّض عنها، مضيفًا "سندعم ونتعاون لأجل ذلك، وسننجح في إسقاط تلك المؤامرة، فلا يقبل أي بلد عربيّ أن ينتهك أي شبر من أرضه".
وأكّد أبو زهري، أن ما تُسمّى بـ"خطة كيري"، أُعدّت بين الولايات المتحدة وإسرائيل لتصفية القضية الفلسطينيّة، وما تبقى من ثوابت وحقوق الشعب الفلسطينيّ، فبعد 20  عامًا مرّت على المفاوضات، ماذا جنت لنا سوى السراب، فيما جدّد رفض حركته الاستمرار في تلك المفاوضات مع الاحتلال، وهي رسالة يجب أن تصل إلى وزير الخارجية الأميركية جون كيري وإسرائيل والسلطة، مُشدّدًا على أن "حماس" لن تسمح بأي اتفاق يمسّ بالحقوق.
وطالب القيادي الحمساوي، الرئيس محمود عباس بأن يُعلن انسحابه من المفاوضات، وقال في رسالة للمفاوض، "لم يفوّضكم أحد للحديث باسم الشعب ولا باسم (حماس) أو أي فصيل أخر، والتجربة أثبتت أن ما تتحدثون به هو مجرد شعارات، لماذا لا تصارحوا شعبكم بحقيقة ما يدور في المفاوضات السريّة، إذا كنتم صادقين اخرجوا لشعبكم وأعلنوا الحقيقة وقدموا التفاصيل، وشعبنا لن يقبل بالمساومة على حقوقه وثوابته، ونحن في (حماس) لن ندخر جهدًا بالحفاظ عليها، وللأسف قبل المفاوض الاستمرار في التورّط بها، وما نسمعه بين فينة وأخرى من المشاركين في تلك المفاوضات، من الطرف الفلسطينيّ خصوصًا، ما هو سوى شعارات فارغة، لتبرير الاستمرار بها وتسويغ أي اتفاق ممكن أن يتمخض عنها، فشعبنا لن ينخدع بتلك الشعارات، والأمور باتت واضحة، وهدف تلك المفاوضات إبقاء المفاوض يتفاوض لتمرير مشاريع خطرة، بينما الفصائل والشعب كله يُجمع على رفضها بشكل غير مسبوق".
وقال أبو زهري، "نسمع بين فينة وأخرى عروض شخصية من هنا وهناك عن المفاوضات، وخصوصًا القبول بقوات دوليّة بعد انسحاب الاحتلال، وهنا نعلن في حركة (حماس) أننا لن نقبل بتلك القوات وسنتعامل معها كاحتلال إسرائيليّ، وعلى كيري وغيره مراجعة مواقفهم، فنحن لم نفوّض أحدًا للمساس بحقوقنا".
وعن ملف المصالحة، نوه الناطق باسم "حماس"، إلى أن الحركة ذهبت إلى المصالحة وقدمت خطوات إيجابيّة لقطع الطريق على المفاوضات، ولكن للأسف في المقابل لم تُقدّم السلطة ولا "فتح" أية خطوة، سوى المزيد من تواصل الاعتقالات التعذيب، فالمصالحة ليست شعارات بل تنفيذ، وعليكم إذا أردتم مصالحة أن تتوقفوا عن الاعتقالات والتعذيب والتعاون الأمنيّ مع الاحتلال، والكرة الآن في ملعب "فتح" والسلطة، فـ"حماس" ماضية نحو تحقيق المصالحة.
جدير بالذكر أن المئات من انصار حركة "حماس"، تظاهروا في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، رفضًا لخطة كيري داعين إلى إسقاطها.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حماس تُحذّر أية قوة دوليّة من دخول فلسطين وتعتبرها احتلالاً حماس تُحذّر أية قوة دوليّة من دخول فلسطين وتعتبرها احتلالاً



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان - عمان اليوم

GMT 19:55 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف
 عمان اليوم - اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف

GMT 19:48 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

نصائح لتنظيف المنزل لعيد الأضحى بأقل مجهود
 عمان اليوم - نصائح لتنظيف المنزل لعيد الأضحى بأقل مجهود
 عمان اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم الأطفال حديثي الولادة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab