الجيش السوري الحر يواصل زحفه في مناطق حلب واشتداد معارك الساحل
آخر تحديث GMT17:19:30
 عمان اليوم -

قوات الحكومة تقصف إدلب بصواريخ أرض أرض وبراميل متفجرة على ريف دمشق

الجيش السوري الحر يواصل زحفه في مناطق حلب واشتداد معارك الساحل

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - الجيش السوري الحر يواصل زحفه في مناطق حلب واشتداد معارك الساحل

عناصر من الجيش السوري الحر
دمشق - ريم الجمال

بعد سقوط القلمون , و اقفال اخر المعابر غير الشرعية مع لبنان, انقلبت الموازين عسكرياً, خاصة بعد فتح معركة الساحل, حيث تدور  في اللاذقية منذ فجر اليوم الثلاثاء، اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية مدعمة بقوات الدفاع الوطني و (المقاومة السورية لتحرير لواء اسكندرون) بقيادة علي كيالي من جهة، ومقاتلي جبهة "النصرة" والكتائب الإسلامية من جهة أخرى في قرية السمرا بالقرب من المعبر البحري، ومنطقة نبع المر وبلدة كسب، مما أدى الى مقتل مالايقل عن 6 عناصر من القوات الحكومية ومصرع عدد من مقاتلي الكتائب الإسلامية المقاتلة وجبهة "النصرة", ترافق ذلك مع قصف الطيران الحربي مناطق في نبع المر وقصف القوات النظامية مناطق الاشتباك كما قصف الطيران المروحي بعد منتصف ليل أمس مناطق في بلدة سلمى ومحيطها ترافق مع قصف القوات النظامية محيط مرصد تلا وبلدة غمام وبساتين بيت زيفة .
وفي السياق ذاته  نفت "تنسيقية اللاذقية" أمس الاثنين، الأنباء التي تواردت عن قصف القوات الحومية مواقع الثوار في الساحل السوري بالبوارج الحرببة المتمركزة في الساحل السوري . وأفاد المكتب الإعلامي لتنسيقية اللاذقية أن ثوار غرفة عمليات "معركة الأنفال" في ريف اللاذقية أكدوا عدم صحة هذه الأخبار التي تتداول عبر وسائل الإعلام.
وفي ريف دمشق قتل رجل من بلدة "الهامة" متأثراً بجراح أصيب بها إثر قصف القوات الحكومية على البلدة في وقت سابق، كما قتل اثنان من الكتائب الإسلامية المقاتلة في اشتباكات مع القوات الحكومية والموالين لها في بساتين منطقة السيدة زينب, وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان وردت أنباء عن تفجير مقاتل من الكتائب الإسلامية لنفسه بعد منتصف ليل أمس في تمركز للقوات الحكومية في مدينة النبك قرب الاوتستراد الدولي فيما وقصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في مدينتي دوما و زملكا ومحيط مخيم خان الشيح وطريق بلدة زاكية.
 كما دارت فجر اليوم الثلاثاء اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية ومقاتلي الكتائب الإسلامية المقاتلة في منطقة الخلل-قلعة جندل على طريق مخيم خان الشيح وعلى الجبهة الغربية من مدينة معضمية الشام وإنباء عن قتل وجرح عدد من مقاتلي الكتائب الاسلامية المقاتلة في اشتباكات مع القوات الحكومية في منطقة القلمون ليل أمس, وفي دمشق قصفت القوات الحكومية مناطق في حي العسالي دون أنباء عن خسائر بشرية.
وفي حماه وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان قصفت القوات النظامية مناطق في بلدة كفرزيتا ومناطق أخرى في ريف حماه الشمالي وأنباء عن قتيل في بلدة كفرزيتا وسقوط جرحى ، ترافق مع قصف الطيران الحربي مناطق في بلدة مورك
نفّذ الطيران الحربي في ادلب عدة غارات جوية على محيط معسكر الخزانات المحاصر من قبل جبهة النصرة شرقي مدينة خان شيخون ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر حتى اللحظة , و لا تزال الاشتباكات تدور منذ بعد منتصف ليل امس بين القوات الحكومية ومقاتلي الكتائب الاسلامية المقاتلة في محيط حواجز مدينة ادلب الشرقية وحواجز كورنيش مدينة ادلب وسط قصف القوات الحكومية مناطق الاشتباك، كما سقط بعد منتصف ليل امس صاروخان يعتقد بأنهما من نوع ارض ارض, احدهما على المنطقة بين بلدتي سلقين وكفرتخاريم والأخر بمحيط قرية كفرحوم بريف بلدة سلقين، فيما تدور منذ فجر اليوم اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية مدعمة باللجان الشعبية الموالية لها من جهة، ومقاتلي جبهة النصرة وعدة كتائب إسلامية مقاتلة من جهة أخرى في محيط بلدة الفوعة التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية ترافق مع فتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في بلدتي سرمين وبنش, وفي السياق ذاته سيطر مقاتلو جيش الشام ليل الثلاثاء على "معمل السادكوب" الذي تتحصن به قوات الحكومية بعد اقتحامه، تزامناً مع قصف عدة حواجز عسكرية بالأسلحة الثقيلة أدت لمقتل العديد من الجنود.
كذلك فتحت القوات الحكومية نيران رشاشاتها الثقيلة على المنطقة الشرقية من بلدة الحارَّة في درعا ، كما تعرضت أطراف بلدة ناحتة ومناطق في بلدة سملين لقصف من قبل القوات الحكومية، فيما قتل  رجل من بلدة المسيفرة ومعلومات عن مقتل رجلين آخرين على الحدود السورية الأردنية جراء إطلاق النار عليهم من قبل حرس الحدود الأردنية بعد منتصف ليل أمس, وقتل  طفل من بلدة اليادودة متأثرا بجراح اصب بها جراء قصف الطيران المروحي على البلدة منذ نحو شهرين واستهدفت الكتائب الإسلامية المقاتلة بنيران رشاشاتها الثقيلة وقذائف الهاون كتيبة الرحبة قرب مدينة نوى.
بينما استمرت الاشتباكات العنيفة بين القوات الحكومية ومقاتلي الكتائب الاسلامية المقاتلة في دير الزور  في حيي الرصافة والجبيلة وسط قصف القوات الحكومية على مناطق في حيي الصناعة وجبيلة، كما تدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية ومقاتلي الكتائب الإسلامية المقاتلة في محيط مطار دير الزور العسكري، وسط استهداف الكتائب الاسلامية بقذائف الهاون المطار وإنباء عن قتلى وجرحى في صفوف القوات الحكومية، كما دارت بعد منتصف ليل أمس اشتباكات عنيفة بين داعش من جهة ومقاتلي جبهة النصرة وعدة كتائب إسلامية مقاتلة من جهة أخرى في محيط منجم الملح قرب بلدة تبني بريف دير الزور الغربي.
وفي حلب دارت اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلي الكتائب الإسلامية المقاتلة في حي بستان القصر وعلى أطراف أحياء الشيخ مقصود والاشرفية، ومعلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين وفجر عناصر كتائب البعث الموالية للنظام بعد منتصف ليل أمس مبنى في منطقة الزهراوي بحلب القديمة وأنباء عن سقوط جرحى في صفوف الكتائب الإسلامية المقاتلة تبعه اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية مدعمة بكتائب البعث من جهة ومقاتلي الكتائب الإسلامية المقاتلة في المنطقة وقصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة صباح اليوم منطقة دوار الليرمون ترافق مع اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية مدعمة بقوات الدفاع الوطني وضباط من "حزب الله" اللبناني من جهة ومقاتلي جبهة النصرة وعدة كتائب إسلامية مقاتلة من جهة أخرى في محيط تلة الشيخ يوسف، في حين قصف الطيران المروحي اليوم مناطق في حي جبل بدرو والمدينة الصناعية بالشيخ نجار مما أدى لسقوط جرحى وفي ريف حلب قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة بعد منتصف ليل أمس مناطق في بلدة "حريتان" ترافق مع فتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في بلدتي عندان وحيان، فيما دارت اشتباكات عنيفة بين داعش من جهة ومقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي من جهة أخرى في محيط مدينة عين العرب(كوباني(.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش السوري الحر يواصل زحفه في مناطق حلب واشتداد معارك الساحل الجيش السوري الحر يواصل زحفه في مناطق حلب واشتداد معارك الساحل



GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab