15 ورقة علمية عُمانية في المؤتمر العربي للتصميم الشامل في قطر
آخر تحديث GMT13:38:06
 عمان اليوم -
سقوط جرحى جراء إطلاق نار في قاعدة عسكرية شمال واشنطن جيش العدو الاسرائيلي يرفع درجة التأهب على الحدود الشمالية مع لبنان خشية تكرار إطلاق جهات فلسطينية صواريخ من الجنوب على خلفية التوتر الحاصل مع قطاع غزة "البنتاغون" يؤكد أن هناك جهداً دولياً تشارك فيه عدة دول لتأمين عمليات الإجلاء من كابول ويتواصل مع "طالبان" لتسهيل الممر الآمن للأفراد الذين يريدون الوصول إلى المطار "البنتاغون" يعلن عن انطلاق 25 طائرة عسكرية من كابول اليوم ونقل 16 ألف شخص من هناك في الساعات الأخيرة واشنطن تفرض عقوبات على مسؤول عسكري أرتيري كبير بتهمة ارتكاب جرائم في إقليم تيغري الإثيوبي مقتل 5 أشخاص وإصابة 6 آخرين في حريق على منصة نفط بحرية في خليج المكسيك والبحث جار عن مفقودين البيت الأبيض يعلن أن واشنطن تستطيع إجلاء جميع الاميركيين من أفغانستان بحلول نهاية الشهر طائرات الاحتلال الإسرائيلي تستهدف موقعاً للمقاومة الفلسطينية غرب خانيونس جنوب قطاع غزة وزير الدفاع الأميركي يؤكد على مواصلة التنسيق مع "طالبان" لخفض التوتر في محيط المطار طالبان تعلن "عفواً عاماً" عن مسؤولي الحكومة الأفغانية وتدعوهم للعودة إلى العمل
أخر الأخبار

15 ورقة علمية عُمانية في المؤتمر العربي للتصميم الشامل في قطر

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - 15 ورقة علمية عُمانية في المؤتمر العربي للتصميم الشامل في قطر

جامعة السلطان قابوس
الدوحة - عمان اليوم

تشارك الجامعة في المؤتمر العربي الأول للتصميم الشامل الذي ينظمه مركز الدمج ودعم ذوي الاحتياجات الخاصة في جامعة قطر في الفترة 14-17 نوفمبر 2021م.

ويهدف هذا المؤتمر الافتراضي إلى تسليط الضوء على التجارب والخبرات الدولية والعربية في مجال التصميم الشامل للتعلم وزيادة التبادل والتعاون المعرفي بين الباحثين بمجال التعليم العام والتعليم العالي بالإضافة إلى نشر الوعي المؤسسي والمجتمعي بمفهوم التصميم الشامل للتعلم ومبادئه وأسسه العلمية والنظرية وآليات تطبيقه.

وقد أشار الدكتور سهيل بن محمود الزعبي، أستاذ مشارك بكلية التربية قسم علم النفس بجامعة السلطان قابوس ورئيس اللجنة العلمية للمؤتمر إلى أنّ التصميم الشامل للتعلم إطار شمولي لعمليتي التعلم والتعليم يقوم على بناء بيئات تعليمية مرنة تمنح طلبة الجامعات والمدارس مساحات اجتماعية وأكاديمية ومادية متعددة داخل مؤسساتهم التعليمية. ويستند في فلسفته إلى علم الأعصاب والتعلم القائم على الدماغ والتكنولوجيا المساعدة والهندسة المعمارية بحيث يتم توظيف هذه العلوم في المبادئ الثلاثة التي يقوم عليها التصميم الشامل للتعلم والمتعلقة بمبدأ التمثيل الذي يقدم للطلبة أساليب مرنة ومتنوعة لمحتوى المقررات الدراسية الجامعية والمدرسية؛ بينما يُتيح مبدأ التعبير للطلبة مساحات واسعة للتعبير عن أنفسهم وعما تعلموه بأساليبهم الخاصة في حين يوفر مبدأ المشاركة طرائق واستراتيجيات تدريس متنوعة تُعزز دافعية طلبة الجامعات والمدارس للتعلم.

وفي مجال المشاركات، فقد أوضح الدكتور الزعبي أن 15 ورقة علمية من سلطنة عُمان من ضمن الأوراق المشاركة في محاور المؤتمر.

وفي مجال الاستفادة من التصميم الشامل للتعلم بمجال تدريس الطلبة ذوي الإعاقة في الجامعات العُمانية؛ فقد أكّدت وداد بنت هلال الهاشمية المحاضرة بمركز الدراسات التحضيرية في الجامعة وعضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر بأنّ التصميم الشامل للتعلم من الموضوعات المُتعارف عليها عالمياً بمجال التربية الخاصة.

وعلى المستوى الوطني؛ فقد أتاحت التشريعات واللوائح العمانية الفرصة أمام الطلبة ذوي الإعاقة للالتحاق بالجامعات والذي يأتي من باب تكافؤ الفرص التعليمية بينهم وبين أقرانهم الأصحاء. وفي ظل قبول هؤلاء الطلبة كان لا بد للجامعات أن تعيد النظر في طرائق التدريس المُتبعة لتتواءم مع تدريس الطلبة ذوي الإعاقة وتكييف المقررات الدراسية بالإضافة إلى تهيئة البيئة الجامعية والحرم الجامعي ليتناسب كل ذلك مع احتياجاتهم. وقد يُسهم هذا المؤتمر في نشر الوعي بأهمية توظيف التصميم الشامل للتعلم مع الطلبة ذوي الإعاقة والعاديين الملتحقين بمؤسسات التعليم العالي العُمانية ، مضيفة "أعتقد بأنّ الأستاذ الجامعي يحتاج إلى دورات تدريبية قائمة على التصميم الشامل للتعلم تتضمن فلسفته ومبادئه وآليات تطبيقه".

وفي مجال توظيف التصميم الشامل للتعلم بمدارس التعليم العام في السلطنة، فقد اقترح الدكتور سالم بن سليم الغنبوصي، أستاذ مشارك بكلية التربية بقسم الأصـول والإدارة التربوية بالجامعة وعضو اللجنة العلمية للمؤتمر إجراء مراجعة شاملة لأساليب التدريس التقليدية التي تغرس في نفوس التلاميذ أنماط تفكير تقليدية،

وأوصى بأن تتبنى القيادات الأكاديمية والإدارية وأصحاب القرار بوزارة التربية والتعليم منهج التصميم الشامل للتعلم الذي يُقدم صورة معاصرة لأساليب وطرائق تدريس متعددة كما أنّه يُراعي التنوع في القدرات والمواهب بين التلاميذ.
قد يهمك ايضاً

جامعة قطر تفتح باب الترشيحات للدكتوراه الفخرية

 

جامعة قطر تختتم مؤتمر التغيرات في الشرق الأوسط

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

15 ورقة علمية عُمانية في المؤتمر العربي للتصميم الشامل في قطر 15 ورقة علمية عُمانية في المؤتمر العربي للتصميم الشامل في قطر



ديانا كرزون تجذب الأنظار بإطلالة رقيقة وجذابة

عمان - عمان اليوم

GMT 19:08 2021 الإثنين ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلالات مميزة مستوحاة من النجمة منى زكي
 عمان اليوم - إطلالات مميزة مستوحاة من النجمة منى زكي

GMT 15:38 2021 الثلاثاء ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل الأماكن والوجهات السياحية في اليونان لخريف 2021
 عمان اليوم - أفضل الأماكن والوجهات السياحية في اليونان لخريف 2021

GMT 15:07 2021 الثلاثاء ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار متنوعة لدرج المنزل في الديكور الداخلي
 عمان اليوم - أفكار متنوعة لدرج المنزل في الديكور الداخلي

GMT 21:38 2021 الإثنين ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

قائد الجيش السلطاني العماني يبدأ زيارة رسمية إلى الإمارات
 عمان اليوم - قائد الجيش السلطاني العماني يبدأ زيارة رسمية إلى الإمارات

GMT 15:09 2021 الثلاثاء ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

إيران تحظر صحيفة بعد نشرها رسماً يربط بين الفقر وخامنئي
 عمان اليوم - إيران تحظر صحيفة بعد نشرها رسماً يربط بين الفقر وخامنئي

GMT 15:05 2021 الثلاثاء ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

إطلالات غريبة لمايا دياب وتشبيهها بالليدي غاغا
 عمان اليوم - إطلالات غريبة لمايا دياب وتشبيهها بالليدي غاغا

GMT 14:09 2021 الخميس ,21 تشرين الأول / أكتوبر

توقع زيارة 10 آلاف سائح لـ"هوانا صلالة" بنهاية 2021
 عمان اليوم - توقع زيارة 10 آلاف سائح لـ"هوانا صلالة" بنهاية 2021

GMT 19:55 2021 الأربعاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار لتنسيق المكتب مع غرفة الجلوس بطريقة جذابة
 عمان اليوم - أفكار لتنسيق المكتب مع غرفة الجلوس بطريقة جذابة

GMT 15:40 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 14:10 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 04:17 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 07:36 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يحذرون من هذه الأطعمة في وجبة الفطور

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 08:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : Plantu

GMT 20:47 2018 الجمعة ,30 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab