قرار للأمم المتحدة يطالب بـهدنة إنسانية فورية في غزة  ومدريد تدعو لمؤتمر دولي أيدته دول الإتحاد الأوروبي
آخر تحديث GMT20:00:35
 عمان اليوم -

قرار للأمم المتحدة يطالب بـ"هدنة إنسانية فورية" في غزة ومدريد تدعو لمؤتمر دولي أيدته دول الإتحاد الأوروبي

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - قرار للأمم المتحدة يطالب بـ"هدنة إنسانية فورية" في غزة  ومدريد تدعو لمؤتمر دولي أيدته دول الإتحاد الأوروبي

الجمعية العامة للأمم المتحدة
نيويورك - ماريّا طبراني

طالبت الجمعية العامة للأمم المتحدة، الجمعة، بغالبية كبيرة بـ"هدنة إنسانية فورية"، في اليوم الحادي والعشرين من الحرب بين إسرائيل وحركة حماس، وذلك بعيد إعلان الجيش الاسرائيلي "توسيع" عملياته البرية في قطاع غزة.

والقرار غير الملزم الذي انتقدته إسرائيل والولايات المتحدة لعدم إشارته إلى حركة حماس، أيّده على وقع التصفيق 170 عضوا وعارضه 14، فيما امتنع 45 عن التصويت، من أصل 193 عضوا في الجمعية العامة، بيد أنها بمثابة مقياس مهم للرأي العالمي.

ويعد هذا أول قرار للأمم المتحدة على هجمات حماس المفاجئة في 7 أكتوبر على إسرائيل، وعلى الرد العسكري الإسرائيلي وتعهدها بالقضاء على حماس.

كان مندوب الأردن لدى الأمم المتحدة، السفير محمود الحمود، قد دعا نيابة عن المجموعة العربية المكونة من 22 دولة في الأمم المتحدة والتي قامت بصياغة القرار، إلى عقد اجتماع في الساعة الثالثة بعد ظهر الجمعة بتوقيت شرق الولايات المتحدة، قبل أن يصل جميع المتحدثين البالغ عددهم 112 إلى منصة الجمعية، بسبب الحاجة الملحة إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة.

وتسعى المجموعة العربية إلى اتخاذ إجراء من جانب المنظمة العالمية بسبب فشل مجلس الأمن الدولي المؤلف من 15 عضوا- في الاتفاق على قرار بعد 4 محاولات.
وفي وقت سابق، حذّر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش من أنه "بدون تغيير جوهري، فإن سكان غزة سيتكبّدون وابلاً غير مسبوق من المآسي الإنسانية".

وقال غوتيريش في بيان تلاه المتحدث باسمه: "على الجميع تحمل مسؤولياتهم. إنها لحظة الحقيقة، والتاريخ سيحكم علينا"، مشدداً على أنّ "النظام الإنساني في غزة يواجه انهياراً كاملاً، مع عواقب لا يمكن تصوّرها على أكثر من مليوني مدني".
و كشف القائم بأعمال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، الجمعة، أن مجلس الاتحاد الأوروبي قبل الاقتراح الإسباني بعقد مؤتمر للسلام في غضون 6 أشهر بشأن الحرب بين إسرائيل وحركة حماس.

وقال سانشيز بمؤتمر صحافي في بروكسل، إن إسبانيا ضغطت خلال اجتماع للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وعددها 27 لكي يطالب التكتل بوقف فوري لإطلاق النار، لكن بعض الدول عارضت الصياغة، و و طالبت بهدنة إنسانية"

كما أضاف أنه بدلاً من ذلك، اتفقت الدول الأعضاء على الدعوة إلى "هدنة إنسانية" وفتح ممرات المساعدات للمدنيين في غزة، كوسيلة للتوصل إلى توافق في الآراء.

كذلك أردف أنه في مقابل هذه التسوية، قبل الاتحاد اقتراح مؤتمر مدريد للسلام، والذي يتضمن مسعى جديداً لإحياء حل الدولتين.

وتتولى مدريد الرئاسة الدورية لمجلس الاتحاد الأوروبي حتى نهاية العام الجاري.
آلاف القتلى

يشار إلى أن القصف الإسرائيلي على قطاع غزة والمتواصل منذ السابع من أكتوبر إثر هجوم حماس المباغت، أسفر عن مقتل أكثر من 7 آلاف قتيل، معظمهم من المدنيين.

فيما قتل بالجانب الإسرائيلي أكثر من 1400 شخص معظمهم قضوا في اليوم الأول من الهجوم، حسب السلطات الإسرائيلية.
حصار مطبق

كذلك يقبع القطاع تحت حصار مطبق، بعد أن قطعت إسرائيل الكهرباء ومياه الشرب، ومنعت دخول السلع الغذائية أو المستلزمات الطبية من المعابر على حدودها.

بينما دخلت عشرات الشاحنات إلى غزة خلال الفترة الماضية، إلا أن الأمم المتحدة أكدت أنها لا تكفي ليوم واحد حتى.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

سلطنة عُمان تُشارك في الدورة الـ ٧٨ لأعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك

 

رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة يأسف لرفض رئيس بلدية نيويورك استقباله

 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قرار للأمم المتحدة يطالب بـهدنة إنسانية فورية في غزة  ومدريد تدعو لمؤتمر دولي أيدته دول الإتحاد الأوروبي قرار للأمم المتحدة يطالب بـهدنة إنسانية فورية في غزة  ومدريد تدعو لمؤتمر دولي أيدته دول الإتحاد الأوروبي



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان - عمان اليوم
 عمان اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم الأطفال حديثي الولادة

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab