5 إصابات بينهم حالة خطيرة في اعتداء على موكب وزير الشباب اللبناني
آخر تحديث GMT08:58:59
 عمان اليوم -

انفجار قنبلة يدوية و إطلاق كثيف للنيران أثناء اعتصام للإسلاميين

5 إصابات بينهم حالة خطيرة في اعتداء على موكب وزير الشباب اللبناني

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - 5 إصابات بينهم حالة خطيرة في اعتداء على موكب وزير الشباب اللبناني

سيارة وزير الشباب والرياضة اللبناني فيصل كرامي بعد الاعتداء عليها

بيروت ـ جورج شاهين أصيب 4 عناصر من فريق مواكبة وزير الشباب والرياضة اللبناني فيصل كرامي، نجل رئيس الحكومة السابق عمر كرامي، أحدهما حالته شديدة الخطورة، بالإضافة إلى مدني خامس، أصيب بجروح مختلفة، وذلك إثر اعتداء تعرض له موكب الوزير، قبيل صلاة الجمعة، في ساحة عبد الحميد كرامي، المعروفة بساحة النور، أثناء اعتصام دعا إليه الإسلاميون في طرابلس، للمطالبة بإطلاق سراح الموقوفين الإسلاميين في سجن رومية.
وقالت مصادر أمنية لـ"العرب اليوم" أن الوزير كرامي كان يصطحب نجله عمر في الطريق من مكتبه في قصر كرم القلة لآداء صلاة الجمعة، عبر ساحة التل، عندما حصل هرج ومرج وسمع إطلاق نار كثيف وصوت انفجار لقنبلة يدوية، ما أدى الى إصابة 4 من عناصر الموكب واشتعال النيران في سيارة جيب كانت في آخر الموكب، و تبعد مسافة سيارتين عن سيارة الوزير كرامي ونجله، ما أسفر عن احتراقها كليًا، وإلحاق أضرار بالغة بسيارة أخرى، تم إطفائها قبل أن تمتد النيران إليها كليًا.
وقد صرح الوزير كرامي أنه لم يكن مستهدفًا على الإطلاق، ولا يعرف الجهات التي أطلقت النار، معتبرًا أن عبوره في المنطقة كان إجباريًا، باعتبارها على مدخل مكتبه الخاص المعروف في قصر كرم القلة، لافتًا إلى أنه لم يكن يعرف أنه سيخرج في هذا الوقت على الطريق المذكور.
وفور وقوع الحادث، استنفرت جميع الأجهزة الأمنية، وأجرى رئيس الحكومة نجيب ميقاتي اتصالات بالقيادات الأمنية والعسكرية والوزير كرامي، وطلب إلى وزير الداخلية مروان شربل عقد اجتماع لمجلس الأمن الفرعي في المدينة، فوجه شربل الدعوة إلى اجتماع يعقد عصر الجمعة في سرايا المدينة.
كما انتشر الجيش اللبناني في المنطقة، وتحديدًا في محيط منزل الوزير كرامي في منطقة المعرض، حيث يعمل عناصر الجيش حاليًا على التدقيق في هويات المارة. وأكدت قيادة الجيش أن وحداتها كثفت من تدابيرها في المنطقة، لمحاصرة الوضع ومنع حصول ما يمكن أن يكون مخططًا له. وقالت أنها طوقت ذيول الحادث، واستتب الوضع أمنيًا، و تجري الاتصالات لتهدئة الوضع.
وكان مئآت من المعتصمين قد اعتصموا في ساحة النور، طلبًا للإفراج عن الموقوفين الإسلاميين من سجن رومية، قبل أن يؤمهم في صلاة الظهر الشيخ السلفي سالم الرفاعي، الذي طالب بوقف المحاكمات للإسلاميين، والإفراج عنهم، بعد 5 سنوات من التوقيف من دون محاكمة.
كما لفت إلى أن "السنة" مهمشون، طالما أن أبناءهم في السجون من دون غيرهم.  مطالبًا بتسوية مشكلة التعويضات لمتضرري طرابلس بالسرعة القصوى، كما جرى تعويض سكان حي السلم، الذين تضرروا جراء السيول، بعد اعتداءهم على الأملاك النهرية في جوار نهر الغدير في الضاحية الجنوبية.
 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

5 إصابات بينهم حالة خطيرة في اعتداء على موكب وزير الشباب اللبناني 5 إصابات بينهم حالة خطيرة في اعتداء على موكب وزير الشباب اللبناني



GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab