الطيران السوريّ يقصف الرقّة وحمص وانفجار لغم أرضي في درعا
آخر تحديث GMT13:06:19
 عمان اليوم -

"الحر" يؤكد مقتل 50 من قوات "حزب الله" في كمين جنوب دمشق

الطيران السوريّ يقصف الرقّة وحمص وانفجار لغم أرضي في درعا

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - الطيران السوريّ يقصف الرقّة وحمص وانفجار لغم أرضي في درعا

قصف الرقّة وحمص بقذائف الهاون
دمشق ـ جورج الشامي

قُتل 50 عنصرًا من قوات "حزب الله" اللبناني في جنوب دمشق، فجر الأربعاء،  في كمين نصبه الجيش السوري الحر "المعارض"، فيما انفجر انفجار لغم أرضي في مجموعة من المدنيين في نوى درعا أسقط 25 مدنيًا، تزامنًا مع قصف الطيران الحربي لمناطق عدة في الرقة وحمص بقذائف الهاون، في حين استهدفت كتائب المعارضة بصواريخ محلية الصنع مطار كويرس العسكري في حلب. وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن القوات الحكومية قصفت مناطق عدة في حيي القابون وجوبر في دمشق، بعد منتصف ليل الثلاثاء الأربعاء، ولم ترد معلومات عن سقوط جرحى، كما دارت فجرًا اشتباكات عنيفة بين القوات السورية واللجان الشعبية المُوالية لها من جهة، ومقاتلي الكتائب المعارضة من جهة أخرى، في محاور عدة من مخيم اليرموك،  وسط أنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، وسط قصف حكومي على منطقة الاشتباك، وقُتل 11 مواطنًا بينهم 5 من المعارضة، قضوا في اشتباكات مع قوات الحكومة في حي القدم ومناطق أخرى، و6 مواطنين هم 3 سيدات من حي القابون قُتلن جرّاء قصف على مناطق في بلدة حرزما، و3 رجال من مخيم اليرموك قُتلوا في قصف حكومي على مناطق في المخيم، وفي ريف دمشق تعرضت مناطق في بلدة يلدا للقصف، وسط اشتباكات عنيفة على أطراف مدينتي داريا ومعضمية الشام، في حين دارت اشتباكات بين قوات الحكومة مُدعّمة بقوات جيش "الدفاع الوطني" وقوات "حزب الله" اللبناني و"لواء أبو الفضل العباس" من جهة، ومقاتلي الكتائب المعارضة من جهة أخرى، عند أطراف بلدة حجيرة، أسفرت عن مقتل 50 عنصرًا من الجهة الأولى في كمين نصبه الجيش الحر، فيما سقط عدد من الجرحى جراء القصف المدفعي من قبل قوات الحكومة لقرية جراجير في القلمون وقُتل13 مواطنًا بينهم 9 مقاتلين من المعارضة، هم مقاتل من حجيرة البلد، ومقاتل من بلدة الزمانية قضى في اشتباكات في الغوطة الشرقية، و3 مقاتلين من بيت سحم، و4 مقاتلين من دوما، قضوا جميعًا في اشتباكات في الغوطة ومناطق أخرى، و4 مواطنين هم رجل قضى في قصف حكومي على مناطق في بلدة ببيلا، ورجل من بلدة بيت سحم قُتل في قصف على مناطق في بلدة البويضة، ورجل قضى في قصف على قرية جراجير في القلمون، وناشط إعلامي في كتيبة معارضة من معضمية الشام قضى في قصف حكومي على مناطق في المدينة.
وأضاف المرصد، أن كتائب المعارضة استهدفت بصواريخ محلية الصنع مطار كويرس العسكري في حلب، بعد منتصف ليل الثلاثاء الأربعاء، وسط أنباء عن قتلى وجرحى في صفوف القوات الحكومية، ودارت فجرًا اشتباكات عنيفة في محيط السجن المركزي، ترافق مع فتح الطيران الحربي نيران رشاشاته الثقيلة على محيط المنطقة، كما قصف الطيران المروحي صباحًا على مناطق في مدينة السفيرة، ترافق مع قصف حكومي على المدينة، مما أدى إلى سقوط جرحى وتضرّر في بعض المناطق، تزامنًا مع قصف الجيش السوري لمناطق في حي العامرية مما أدى إلى سقوط جرحى، وقُتل 6 مواطنين بينهم مقاتلان من المعارضة، قُتلا في اشتباكات مع القوات الحكومية، أحدهما في محيط مبنى البحوث العلمية في حي الراشدين، والآخر في ريف محافظة حماه، و4 مواطنين هم رجل من حي الصاخور، قضى برصاص قناص عند دوار النافورة في حي سليمان الحلبي، وطفلة من مدينة السفيرة قُتلت في قصف بالبراميل المتفجرة من الطيران المروحي على مناطق في المدينة، وطفلان أحدهما قضى جرّاء قصف للطيران الحربي على قرية الشيخ علي، والآخر قُتل جرّاء إصابته بطلق ناري قرب الحدود التركية، واتهم نشطاء من أعزاز عناصر "الدولة الإسلامية في العراق والشام" بإطلاق النار عليه، وفي دير الزور قُتل مقاتل من "لواء الله أكبر" إثر انفجار وقع داخل مقر اللواء في المصرف التجاري في مدينة البوكمال، حيث قال نشطاء من المنطقة، إن رجلين يرتديان حزامين ناسفين اقتحما المبنى، أحدهما قُتل بإطلاق رصاص لدى الاقتحام، والآخر تمكّن من تفجير نفسه، مما أسفر عن مقتله، وإصابة 3 عناصر من اللواء، وأن قائد اللواء هو الذي كان مُستهدفًا، في حين قصفت القوات الحكومية صباحًا مناطق عدة في مدينة دير الزور، مما أدى إلى سقوط جرحى، وقُتل 16 مواطنًا بينهم 15 مقاتلاً من المعارضة قضوا في اشتباكات مع الجيش السوري في أحياء الجبيلة والرصافة والرشدية والصناعة والحويقة ومحيط مطار دير الزور العسكري، ورجل من بلدة المراط في الريف الشرقي، قُتل في قصف حكومي على مناطق في البلدة، وفي محافظة الرقة تعرضت مناطق عدة للقصف بقذائف الهاون، مما أدى إلى سقوط جرحى.
وأعلن المرصد السوري، أن القوات الحكومية قصفت الطريق الواصل بين بلدتي الحارة ونمر في محافظة درعا، بعد منتصف ليل الثلاثاء الأربعاء، ولم ترد معلومات عن سقوط ضحايا، كما تعرضت بلدة طفس صباحًا إلى قصف حكومي، ترافق مع اشتباكات عنيفة في محيط ثكنة بلدة طفس، وسط أنباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، وقصف الطيران الحربي بلدات بصر الحرير والحراك، فيما قصفت المدفعية الثقيلة مدن وبلدات النعيمة وطفس وعلما، فيما تعرضت المليحة الشرقية والحي الغربي لمدينة نوى في ريف درعا لقصف مدفعي من قِبل قوات الحكومة، كما قُتل 25 مواطنًا بينهم مقاتل واحد من المعارضة قضى جرّاء إصابته برصاص قنّاص في حي طريق السد، و24 مواطنًا هم طفل من مدينة طفس قُتل متأثرًا بجراح أُصيب بها في قصف حكومي سابق على مناطق في المدينة، و23 مواطنًا بينهم أطفال وسيدات، قضوا جميعًا جرّاء حدوث انفجار لدى مرورهم بسيارة، كانت تقلهم في محيط تل الجموع، الذي  تتمركز عليه كتيبة من القوات الحكومية وتحاصره الكتائب المعارضة، واتهم نشطاء من المنطقة القوات السورية بزرع لغمٍ انفجر لدى مرور السيارة، في حين تعرضت مناطق في حي الوعر في حمص، فجرًا، إلى قصف بقذائف الهاون من قِبل القوات الحكومية، مما أدى إلى سقوط جرحى، وفي ريف حمص، جددت قوات الحكومة قصفها بالمدفعية الثقيلة على الحولة، وفي محافظة حماه قُتل 3 أطفال من عائلة واحدة، جرّاء إصابتهم في قصف للطيران الحربي على مناطق في بلدة اللطامنة، وفي محافظة إدلب قُتل رجل من بلدة محمبل، متأثرًا بجراح أُصيب بها الثلاثاء، جرّاء انفجار سيارة مفخخة صباح الأربعاء في سوق بلدة دركوش الواقعة على الحدود مع لواء "اسكندرون"، كما قُتل ما لا يقل عن 11 مقاتلاً من "الدولة الإسلامية" والكتائب المقاتلة و"جبهة النصرة"، بينهم مقاتل من الجنسية المصرية، ويشغل رئيس الهيئة الشرعية في الحسكة، خلال اشتباكات في ريف ناحية جل آغا "الجوادية"، مع مقاتلي وحدات "حماية الشعب الكردي".
وتم توثيق مقتل 6 عناصر من الكتائب المعارضة مجهولي الهوية حتى اللحظة، وذلك خلال اشتباكات في مناطق عدة، كما قُتل 14 عنصرًا من قوات "جيش الدفاع الوطني" الموالية لدمشق في اشتباكات واستهداف حواجزهم في مدن وبلدات وقرى عدة، وقضى ما لا يقل عن 40 من القوات الحكومية إثر تفجير عربة مفخخة واشتباكات واستهداف مراكز وحواجز وتفجير عبوات ناسفة بآليات في محافظات عدة، بينهم دير الزور 16، وحلب 7، والرقة 1، ودمشق وريفها 10، وحماة 6، فيما قُتل ثمانية مقاتلين من الكتائب المقاتلة و"الدولة الإسلامية" و"جهة النصرة" من جنسيات غير سورية، إثر قصف على مراكز تواجدهم واشتباكات في مناطق عدة.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطيران السوريّ يقصف الرقّة وحمص وانفجار لغم أرضي في درعا الطيران السوريّ يقصف الرقّة وحمص وانفجار لغم أرضي في درعا



بلقيس تتألق في صيحة الجمبسوت وتخطف الأنظار

مسقط - عمان اليوم

GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 19:55 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف
 عمان اليوم - اللّون الأحمر يتصدر إطلالات المشاهير هذا الصيف
 عمان اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم الأطفال حديثي الولادة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab