وزير الثقافة ينفي صدور قرار بزيادة الأفلام الأجنبية
آخر تحديث GMT12:48:10
 عمان اليوم -

أكّد أن الحديث كان في طور دراسة الواقع المصري

وزير الثقافة ينفي صدور قرار بزيادة الأفلام الأجنبية

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - وزير الثقافة ينفي صدور قرار بزيادة الأفلام الأجنبية

وزير الثقافة حلمي النمنم
القاهرة ـ سعيد فرماوي

استنكر وزير الثقافة حلمي النمنم ما نُشر في الصحافة بشأن قراره زيادة نسخ الأفلام الأجنبية في دور العرض المصرية، مشيرًا إلى أن الأمر لم يتجاوز كونه في إطار المناقشة ودراسة شاملة لمشكلات الفيلم المصري.

وجاء ذلك عندما التقى وزير الثقافة حلمي النمنم، الأسبوع الماضي، عددًا من أعضاء غرفة صناعة السينما، برئاسة فاروق صبري والفنانة إسعاد يونس، وكل من المنتجين محسن علم الدين وصفوت غطاس، في حضور رئيس قطاع مكتب وزير الثقافة حسن خلاف، ومستشار وزير الثقافة للسينما الدكتور خالد عبد الجليل.

وأكّد وزير الثقافة أن "ما نُشر في الصحافة بشأن قراري زيادة النسخ ما هو إلا فبركة صحفية، فكل ما في الأمر أنني طالبت من المسؤولين عن غرفة السينما عمل دراسة شاملة لمشكلات الفيلم المصري، خاصة في ظل وجود شكاوى من بعض مُلّاك دور العرض من عدم وجود أفلام مصرية تكفي حفلات تلك الدور، منهم على  سبيل  المثال هناك شخص لديه 70 دار عرض وآخر لديه مول كامل سينمات في المعادى، ولا يستطيع فتح هذا المول لعدم توافر أفلام مصرية تكفي تلك الحفلات"معلنًا أن "الدنيا قامت ولم تقعد إن جاز التعبير، مؤكدين أن محاولة زيادة نسخ الأفلام الأجنبية ما هو إلا تدمير لصناعة السينما المصرية"، .

وأوضح النمنم: "اندهشت جدا من الخبر المفبرك بشأن قرارى زيادة عدد الأفلام الأجنبية، كما أنني " مش كل شوية" أتصل بنقيب  الصحافييين؛ لأخبره  بضرورة التصدي للأخبار الكاذبة، أو أتصل برئيس تحرير لأشكو صحافيًّا"، لافتًا إلى أن "فوجئت بعد اجتماعي مع مسؤولي الغرفة بسيل من الأخبار الكاذبة عن نية الوزارة الموافقة على زيادة نسخ الأفلام الأجنبية، على الرغم من أن هذا ليس صحيحًا بالمرة، فكل ما فى الأمر دارت مناقشات فيما بيننا لمحاولة حل أزمة الإنتاج السينمائي فى مصر، كما أنني طلبت دراسة بخصوص ما هي جودة الأفلام الأجنبية، ومقاييس وجودها في مصر، وحصر عددها، وكذلك حصر عدد الأفلام المصرية، أقصد مسحًا شاملًا لسوق الإنتاج السينمائي، فالبعض طالب بضرورة  زيادة عدد النسخ إلى 40 والآخر إلى 100 و آخرون طالبوا رفع عدد النسخ من 10 إلى 15 فقط، لجس نبض السوق المصرية أولًا، ومدى استجابتها لزيادة، أقصد من كلامي أن الموضوع لم يخرج  عن طور المناقشة، ليس أكثر من ذلك".

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزير الثقافة ينفي صدور قرار بزيادة الأفلام الأجنبية وزير الثقافة ينفي صدور قرار بزيادة الأفلام الأجنبية



GMT 11:21 2023 الأربعاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

مركز عُمان للموسيقى التقليدية يختتم أنشطته لهذا العام

يارا بإطلالات راقية مستوحاة من عالم أميرات ديزني

بيروت ـ كريستين نبعة

GMT 05:51 2024 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

أنغام تتألق بإطلالتين ناعمتين في حفلها بالسعودية
 عمان اليوم - أنغام تتألق بإطلالتين ناعمتين في حفلها بالسعودية

GMT 11:08 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

لعشاق الثقافة والفنون أبرز المتاحف الشهيرة حول العالم
 عمان اليوم - لعشاق الثقافة والفنون أبرز المتاحف الشهيرة حول العالم

GMT 10:36 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

أفكار لتجميل المنزل بالزهور
 عمان اليوم - أفكار لتجميل المنزل بالزهور

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 10:39 2023 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

توقعات الابراج اليوم الاثنين 18 سبتمبر/أيلول 2023

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 13:05 2023 السبت ,22 تموز / يوليو

توقعات الأبراج اليوم السبت 22 يوليو/ تموز 2023

GMT 18:33 2023 الأربعاء ,12 تموز / يوليو

أنس جابر تبلغ نصف نهائي ويمبلدون

GMT 18:16 2023 الأربعاء ,12 تموز / يوليو

ميسي يصل ميامي ويؤكد أنه ليس نادماً على قراره
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab