البخور ما بين البركة والمخاطر الصحية في مصر
آخر تحديث GMT12:48:10
 عمان اليوم -

تشعر بهدوء النفس عندما تشم رائحتها

البخور ما بين البركة والمخاطر الصحية في مصر

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - البخور ما بين البركة والمخاطر الصحية في مصر

المخاطر الصحية لأنواع البخور الموجودة في مصر
القاهرة - محمد عمار

هناك الكثير من الناس لا تعرف عن البخور، سوى أنه ذات رائحة جميلة فقط، وهناك آخرون يرون أن البخور ما هو إلا وسيلة لمنع الحسد والحقد عنهم، ولكن هناك مجموعة كبيرة من أنواع البخور، بلغت آلاف الأنواع نتعرف عليها في التحقيق التالي:-

أنواع البخور

عن أنواع البخور القويه قال عم حسن جمال البائع في ميدان الحسين في القاهرة، أن هناك عدد من أنواع البخور باختلاف الحاجة لها، فهناك بخور لطرد السحر والعين الحاسدة، وهناك بخور روحية تشعر بهدوء النفس عندما تقوم بشم رائحتها وهناك بخور لمجرد تغيير هواء المكان ولا يلبث لحظات ثم يتطاير بسرعة.

وعن إستخدام البخور، أشار إلى أن البخور أصله فرعوني، حيث كان الفراعنه يستخدموه في طقوسهم في المعابد القديمة، و له أنواع كثيرة جدا شكله دائمًا أبيض اللون وهو عبارة عن شجر متنوع، فمثلاً هناك بخور العود وهي شجره خضراء يتم زرعها في الهند وماليزيا والمغرب، وله أنواع وكل ما كان النوع نادرا ثمنه يكون كبيرًا .

وأنواع البخور هي (الآس_ دار الفلفل _ خردل _ فاسوخ _ زعفران _ سنبل هندي_ صندل _ عنبر _ زهور الحنه_ حب الرشاد_تفاح الجن _الطقش المغربي )، هذه أنواع البخور في العالم وجميعها تكون من الشجر، وهناك ما يتم صناعتها من نبتتها عندما يتم حصدها، فمثلاً الطقش المغربي الأصلي يكون لونه أحمر وأبيض، وهو من الأصل يتم استخراجه من اللبان الدكر المعروف عن كل المصريين.

أغلى الأنواع
ليس كل البخور غالي وليس كل ما ندر غالي، فهناك أنواع من البخور تكون موجودة وعالية الثمن، مثل الطقش المغربي لأنه يباع بالغرام مثلاً، وتفاح الجن يباع بالقطعه لأنه يشبه حبة البذنجان وهناك أنواع لا توجد هنا في مصر مثل الصندل موطنه في الهند والعنبر الأصلي عالي الثمن ويباع بالغرام.

نصائح من تداول البخور
وعن البخور تحدث استشاري أمراض الصدر الدكتور محمد عبد الغفار قائلاً إن البخور له مجموعة من السلبيات الخطيرة على الصحة العامة، وخاصة على الأطفال والنساء والمرضى بحساسية الصدر، موضحًا أن البخور هو في الأصل نبات يتم حرقه وبالتالي النبات المحروق هو منبع لثاني أكسيد الكربون، وخاصة إذا كان المكان مغلق فلا يجد الدخان طريق للخروج سوى أن يستنشقه الجالسين وبالتالي تحمل الرئة، مجموعة من الملوثات التي قد تؤدي إلى الأصابة بأمراض عديدة منها الالتهاب الرئوي والاختناق الذي يؤدي إلى الوفاة، موضحٍا أن الفرد العادي عندما يأتي ببخور أمام نبات آخر سيؤدي البخور إلى موت هذا النبات، مما يؤكد مدى خطورته وبالتالي فالبخور لابد من إستخدامه بشكل عقلاني، لا يكون بكمية كبيرة ولا يكون في أماكن مغلقة.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البخور ما بين البركة والمخاطر الصحية في مصر البخور ما بين البركة والمخاطر الصحية في مصر



يارا بإطلالات راقية مستوحاة من عالم أميرات ديزني

بيروت ـ كريستين نبعة

GMT 05:51 2024 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

أنغام تتألق بإطلالتين ناعمتين في حفلها بالسعودية
 عمان اليوم - أنغام تتألق بإطلالتين ناعمتين في حفلها بالسعودية

GMT 11:08 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

لعشاق الثقافة والفنون أبرز المتاحف الشهيرة حول العالم
 عمان اليوم - لعشاق الثقافة والفنون أبرز المتاحف الشهيرة حول العالم

GMT 10:36 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

أفكار لتجميل المنزل بالزهور
 عمان اليوم - أفكار لتجميل المنزل بالزهور

GMT 11:41 2023 السبت ,10 حزيران / يونيو

توقعات الأبراج اليوم السبت 10 يونيو/ حزيران 2023

GMT 12:35 2023 الأحد ,25 حزيران / يونيو

توقعات الأبراج اليوم الأحد 25 يونيو/ حزيران 2023

GMT 02:47 2023 الإثنين ,31 تموز / يوليو

توقعات الأبراج اليوم الأثنين 31 يوليو/ تموز 2023

GMT 02:24 2023 الإثنين ,11 أيلول / سبتمبر

توقعات الأبراج اليوم الإثنين 11 سبتمبر ​/ أيلول 2023

GMT 11:26 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

خطوات بسيطة في عاداتنا اليومية تساعد على خسارة الوزن

GMT 11:29 2023 الجمعة ,29 أيلول / سبتمبر

توقعات الأبراج اليوم الجمعة 29 سبتمبر / أيلول 2023

GMT 02:51 2023 الإثنين ,21 آب / أغسطس

توقعات الأبراج اليوم الاثنين 21 أغسطس /آب 2023

GMT 02:47 2023 الثلاثاء ,15 آب / أغسطس

توقعات الأبراج اليوم الثلاثاء 15 أغسطس/آب 2023
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab