قطار الحرمين قمّة الرفاهية على طريق الأنبياء
آخر تحديث GMT12:48:10
 عمان اليوم -

يبلغ طول الرحلة 450 كيلومترًا

"قطار الحرمين" قمّة الرفاهية على طريق الأنبياء

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - "قطار الحرمين" قمّة الرفاهية على طريق الأنبياء

قطار الحرمين
الرياض - العرب اليوم

يبلغ طول الرحلة من جدة إلى المدينة المنورة مرورًا بمكة المكرمة 450 كيلومترًا كانت تقطعها الدواب في عهد النبي (صلى الله عليه وسلم) بعشرة أيام، وعلى عشر مراحل، وبعد ظهور وسائط النقل الحديثة والسيارات أصبحت تستغرق من 5 إلى 6 ساعات، لكنها بدت أقرب من حبل الوريد بتشغيل قطار الحرمين الذي يقطع المسافة في مائة وعشرين دقيقة.

وقال الدليل السياحي الذي رافق الصحافيين إلى محطة القطار الحديثة في مدينة جدة "إن النبي صلى الله عليه وسلم، هاجر إلى المدينة برفقة صاحبه أبي بكر رضي الله"،مضيفًا  وهو يشير إلى جبل ثور "انظروا لهذا الجبل الوعر والغار الذي اختبأ فيه النبي ومرافقه من مطارديهما".

وجبل ثور ومنه اشتق اسم الغار، يرتفع عن سطح البحر 748 مترًا، وبه صخرة مجوفة بارتفاع 1.25 متر، ولها فتحتان؛ واحدة غربية دخل منها النبي الغار.

 أقرأ أيضا :

بصير محمود يفتتح معرضه "Eyes Recently Seen"

واستغرقت رحلة الرجلان اللذان استطاعا تغيير تاريخ البشرية، منطلقين من وعورة المكان وشعاب مكة 26 يومًا، وذلك لكونهما توقفًا كثيرًا في الطريق، منها ثلاثة أيام في غار ثور وحده، لكن رحلة الدواب من مكة إلى المدينة تستغرق عادة ما بين 8 إلى 10 أيام، بينها وقفات في المراحل العشر التي ترتاح فيها الدواب.

وقال الدليل "أما سيدنا علي بن أبي طالب، فقد قطع هذه الرحلة الطويلة دفعة واحدة من دون توقف، فتورمت قدماه، وسقطت أظافرهما، ليلحق على عجل بالنبي شوقًا إليه".

وبعد تطور وسائل النقل ودخول السيارات الحديثة والحافلات، أصبحت الرحلة تستغرق زهاء ست ساعات، وكان قطار الحجاز ينقل الحجاج من الدولة العثمانية إلى مدينة الرسول طوال أشهر مرورًا بالشام، لكن قطار الحرمين اختصر هذه الرحلة القاسية إلى دقائق لا تتجاوز 120 دقيقة حسب الدليل.

وبعد تدشين "قطار الحرمين" لن تتورم أرجل محبي "المصطفى" جراء السفرة الطويلة، ولن تسقط أظافرها مثلما سقطت أظافر سيدنا علي بن أبي طالب (كرم الله وجهه)، ولن يطارد "كفار قريش" ركابه فيضطروا للاختباء في "غار ثور"، سيزورون سيدنا النبي وهم في كامل لياقتهم البدنية والذهنية ليخلو الحبيب بحبيبه، لا يخشى إلا الله.

ويقتفي القطار آثار طريق الأنبياء آتيًا من جدة مرورًا بمكة المكرمة، وهو محمل بالمسافرين وحجاج بيت الله وزوار المنورة، كأكبر مشروع نقل عام في الشرق الأوسط والسادس على مستوى العالم.

وأطلقت تسمية "طريق الأنبياء" إلى كونها الطريق التي سلكها الأنبياء منذ سيدنا إبراهيم عليه السلام وحتى خاتم المرسلين محمد بن عبد الله، وسلكها سيدنا موسى إلى "وادي الأزرق"، ومثله نبي الله يونس، ونقل عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قوله عن الطريق سلك فج الروحاء سبعون نبيًا حجاجًا عليهم ثياب الصوف.

وقال دليل الصحافيين "أنشئ بأحدث التقنيات، بلغت تكلفته أكثر من 60 مليار ريال سعودي، وهدفه الرئيسي خدمة قاصدي الحرمين الشريفين من الحجاج والمعتمرين والمواطنين والمقيمين".

وأضاف "يطوي القطار المسافة بين مكة والمدينة في حدود ساعتين، يقطع خلالهما مسافة تبلغ 450 كيلومترًا، بسرعة 300 كيلو في الساعة، وهي سرعته القصوى".

ودشن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، القطار السريع الفخم رسمياً في سبتمبر / أيلول 2018، مستغلًا واحدة من رحلاته من جدة إلى المدينة المنورة، إيذانًا بتشغيله الرسمي.

ويمرّ القطار في رحلته بخمس محطات، في كل من جدة ومكة المكرمة ومطار الملك عبد العزيز ومدينة الملك عبد الله في رابغ، من ثم المدينة المنورة، ومحطة جدة التي بدت وزارة الإعلام السعودية فخورة بها، وقد نظمت زيارة لقرابة 400 صحافي وإعلامي من مختلف أنحاء العالم إليها.

ويقول الدليل السياحي بفخر وهو يشير إلى المحطة الفخمة " هذه أكبر محطة مسافرين للقطارات في العالم، وتشمل عددًا من صالات المسافرين، وصالات رجال الأعمال للقادمين والمسافرين، إضافة إلى مواقف سيارات تسع أكثر من ألفي سيارة.

ويتابع مدير المحطة قوله " إن قطار الحرمين عبارة عن خط سكة حديد كهربائي مزدوج، يشتغل عليه 35 قطارًا، تبلغ سعة القطار الواحد منها 417 مقعدًا".

وحسب تقارير، فقد استخدمت في إنشاء القطار أكثر من 1.3 مليون عارضة خرسانية، وأكثر من 4.4 مليون كابل كهربائي معلق، و15 ألف عمود كهرباء، و1.9 مليون متر من كوابل الاتصالات السلكية، وأكثر من 1500 دائرة تلفزيونية، وملايين الأطنان من مواد البناء الأخرى، لينقل خلال العام 60 مليون مسافر.

يقول مدير محطة جدة "إن مشروع قطار الحرمين جزء من رؤية المملكة الطموحة 2030، ويهدف لمواجهة حركة الحج المتزايدة القادمة من أنحاء العالم المختلفة".

وقد يهمك أيضاً :

بدء المهرجان الدولي للتصوير الفوتوغرافي والفنون البصرية فى تونس

الملتقيات السنوية للتصوير الفوتوغرافي تقدم مجموعة من المعارض المدهشة في فرنسا

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قطار الحرمين قمّة الرفاهية على طريق الأنبياء قطار الحرمين قمّة الرفاهية على طريق الأنبياء



يارا بإطلالات راقية مستوحاة من عالم أميرات ديزني

بيروت ـ كريستين نبعة

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 10:39 2023 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

توقعات الابراج اليوم الاثنين 18 سبتمبر/أيلول 2023

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 13:05 2023 السبت ,22 تموز / يوليو

توقعات الأبراج اليوم السبت 22 يوليو/ تموز 2023

GMT 18:33 2023 الأربعاء ,12 تموز / يوليو

أنس جابر تبلغ نصف نهائي ويمبلدون

GMT 18:16 2023 الأربعاء ,12 تموز / يوليو

ميسي يصل ميامي ويؤكد أنه ليس نادماً على قراره

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab