قلعة الصعيدي التاريخية في القريات إرث يعود للفترة النبطية
آخر تحديث GMT12:48:10
 عمان اليوم -

تم بناؤها لحماية الطريق وتأمينها ضد هجمات الصوص

"قلعة الصعيدي" التاريخية في القريات إرث يعود للفترة النبطية

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - "قلعة الصعيدي" التاريخية في القريات إرث يعود للفترة النبطية

قلعة الصعيدي
الرياض - العرب اليوم

تقع قلعة الصعيدي إحدى القلاع التاريخية في القريات شمال المملكة، وتُعرف القلعة بقلعة جبل الصعيدي؛ وذلك لأنها تقع أعلى جبل الصعيدي شمال قرية كاف إحدى قرى القريات التي تقع شمال المملكة.

ويعود تاريخ إنشاء قلعة الصعيدي إلى 1900 عام إلى الفترة النبطية، وتم بناؤها لحماية الطريق وتأمينها ضد الهجمات المباغتة للصوص على ذلك الطريق الهام الذي كان يُعدّ معبرًا أساسيًا للتجار.

وتم اختيار ذلك الموقع المرتفع لها، وكذلك تم تصميم أبراج مراقبة للقلعة، ففي العصر النبطي تم استخدم القلعة بغرض حماية القوافل المتوجهة على هذا الطريق من الحجر إلى بتراء، ومن ثم لأطراف الدولة الرومانية، أما في العصر الإسلامي فقد تم استخدام القلعة بغرض حماية طريق الحجاج، وظل هذا هو الغرض الأساسي لها حتى الحكم السعودي.

اقرأ أيضا:

مزايا الإقامة في القلاع المبنية في العصور الوسطى

الأهمية التراثية

وتقع قلعة الصعيدي ضمن نطاق قرية كاف على مقربة من قصر كاف الأثري على ارتفاع ألف متر تقريبًا.

وتُعدّ من أهم الأماكن السياحية والوجهات التاريخية بالمملكة؛ وذلك لأهميتها التراثية والأثرية، حيث تعود إلى الفترة النبطية، وهو ما انعكس على التصميمَين الداخلي والخارجي للقلعة، وتم استخدام الصخور البازلتية السوداء في طريقة البناء، والتي تشابه المواد وطريقة البناء المستخدمة في قصر أثره النبطي، خاصة في البوابة الرئيسة للقلعة التي يوجد بها العديد من الأبراج الموزعة على امتداد السور المحيط بالقلعة أعلى قمة الجبل.

تصميم القلعة

بُنيت قلعة الصعيدي من الحجارة البازلتية السوداء، حيث أخذت تصميمًا خاصًا تم الاعتماد فيه على التأمين الكامل للمكان، وتم تزويد القلعة بأربعة أبراج موزعة على امتداد السور الذي يحيط بقمة الجبل، حيث يبلغ ارتفاع جدران القلعة حوالي خمسة أمتار، أما التصميم الداخلي للقلعة فهو تصميم بسيط تم تقسيم القلعة فيه إلى عدة غرف كانت تستخدم لأغراض مختلفة مثل السكن والمراقبة، كما يوجد بها خزانان للمياه تم تغليفهما بالحجارة البازلتية، وتحتوي القلعة حاليًا على بقايا تلك الغرف إلا أنها مهدمة.

قد يهمك أيضا

ماثيو بينيت يعطي نصائحه لبناء قلاع رملية على الشاطئ

علماء روسيون يتوقّعون اقتراب "العصر الجليدي"

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

قلعة الصعيدي التاريخية في القريات إرث يعود للفترة النبطية قلعة الصعيدي التاريخية في القريات إرث يعود للفترة النبطية



يارا بإطلالات راقية مستوحاة من عالم أميرات ديزني

بيروت ـ كريستين نبعة

GMT 11:41 2023 السبت ,10 حزيران / يونيو

توقعات الأبراج اليوم السبت 10 يونيو/ حزيران 2023

GMT 12:35 2023 الأحد ,25 حزيران / يونيو

توقعات الأبراج اليوم الأحد 25 يونيو/ حزيران 2023

GMT 02:47 2023 الإثنين ,31 تموز / يوليو

توقعات الأبراج اليوم الأثنين 31 يوليو/ تموز 2023

GMT 02:24 2023 الإثنين ,11 أيلول / سبتمبر

توقعات الأبراج اليوم الإثنين 11 سبتمبر ​/ أيلول 2023

GMT 11:26 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

خطوات بسيطة في عاداتنا اليومية تساعد على خسارة الوزن

GMT 11:29 2023 الجمعة ,29 أيلول / سبتمبر

توقعات الأبراج اليوم الجمعة 29 سبتمبر / أيلول 2023

GMT 02:51 2023 الإثنين ,21 آب / أغسطس

توقعات الأبراج اليوم الاثنين 21 أغسطس /آب 2023

GMT 02:47 2023 الثلاثاء ,15 آب / أغسطس

توقعات الأبراج اليوم الثلاثاء 15 أغسطس/آب 2023

GMT 09:16 2023 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

توقعات الأبراج اليوم السبت 25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2023
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab