حلمي القاعود يعود إلى الكتابة السردية بعد نصف قرن بـمحضر غش
آخر تحديث GMT12:48:10
 عمان اليوم -

صدرت عن دار "مبدعون" في معرض القاهرة الدولي للكتاب

حلمي القاعود يعود إلى الكتابة السردية بعد نصف قرن بـ"محضر غش"

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - حلمي القاعود يعود إلى الكتابة السردية بعد نصف قرن بـ"محضر غش"

رواية محضر غش
القاهرة - العرب اليوم

يعود الدكتور حلمي محمد القاعود، بعد حوالي نصف قرن، إلى هوايته الأولى، وهي الكتابة السردية، فبعد أن نشر روايات "رائحة الحبيب"، و"الحب يأتي مصادفة"، وعددا وافرًا من القصص القصيرة، ينشر روايتين جديدتين هما "شغفها حبا"، و"محضر غش" عن دار "مبدعون" بمعرض القاهرة الدولي للكتاب.

وكتب الناشر على غلاف رواية محضر غش:

"ظهر تيار الرواية الواقعية في مصر مبكرا، لكنه بلغ مرحلة النضوج في أعمال أمين يوسف غراب ومحمد عبد الحليم عبد الله وإحسان عبد القدوس وعبد الحميد جودة السحار ويوسف السباعي وعبد الرحمن الشرقاوي ويوسف عز الدين عيسى وآخرين .

والدكتور حلمي محمد القاعود أستاذ الأدب العربي يعد امتدادًا لهذا الجيل الذي أخذ على عاتقه تغيير الواقع الذي يتحدث عنه من خلال مضمون الرواية لخدمة المجتمع وإصلاحه.

وكما يبدو من العنوان "محضر غش" رواية تتحدث عن ظاهرة سلبية لا يخلو منها عالم طلاب الجامعات في عصرنا هذا، وتدل على خللٍ في التفكير والتربية، فيصحبنا القاعود الذي امتلك ناصية الإبداع في رحلة تغوص في أعماق الشخصيات فتلمس النوازع من طمعٍ ونُبل وتتحرى الشهوات في همس وصراخ، إن المنجز السردي عند حلمي القاعود جدير بالتأمل والدراسة".

اسم الكتاب: محضر غشّ

(رواية)

المؤلف: أ. د. حلمي محمد القاعود

الناشر: مبدعون للنشر والتوزيع- القاهرة.

الطبعة:1440هـ= 2019م.

معرض الكتاب: صالة 4- جناح 39 ب ( جناح مفكرون الدولية للنشر).

قدهمك ايضا:"بيكتيون" الاسكتلندية طوَّرت "لغة" شبيهة بالكتابة الهيروغليفية 

كتَّاب في معرض "الشارقة" يؤكدون أن الكتابة الحية عابرة للحدود

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حلمي القاعود يعود إلى الكتابة السردية بعد نصف قرن بـمحضر غش حلمي القاعود يعود إلى الكتابة السردية بعد نصف قرن بـمحضر غش



يارا بإطلالات راقية مستوحاة من عالم أميرات ديزني

بيروت ـ كريستين نبعة

GMT 11:14 2023 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

توقعات الأبراج اليوم الأربعاء 20 ديسمبر/ كانون الأول 2023

GMT 09:46 2023 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

توقعات الأبراج اليوم الإثنين 26 يونيو/ حزيران 2023

GMT 18:16 2023 الأربعاء ,12 تموز / يوليو

ميسي يصل ميامي ويؤكد أنه ليس نادماً على قراره

GMT 10:39 2023 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

توقعات الابراج اليوم الاثنين 18 سبتمبر/أيلول 2023

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab