35 لوحة تتقاطع مع واقع العرب للتشكيلي توفيق الحميدي
آخر تحديث GMT12:48:10
 عمان اليوم -

يستضيفه فرع الجمعية العربية السعودية للثقافة

35 لوحة تتقاطع مع واقع العرب للتشكيلي توفيق الحميدي

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - 35 لوحة تتقاطع مع واقع العرب للتشكيلي توفيق الحميدي

الناقد التشكيلي الفنان عبدالرحمن السليمان
الأحساء ـ العرب اليوم

ذكر الناقد التشكيلي الفنان عبدالرحمن السليمان، إن دلالة اللون الأحمر في الـ 35 لوحة للمعرض الشخصي السادس للتشكيلي توفيق الحميدي بعنوان "أنا إنسان" الذي يستضيفه فرع الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون في الأحساء، يتقاطع مع أوضاع المنطقة العربية، وخاصة فيما يتعلق بالظلم والتشريد والقتل.
وأوضح أستاذ التصميم في قسم التربية الفنية في جامعة الملك فيصل بالأحساء الدكتور محمد كيشار، مساء الخميس على هامش تدشين المعرض بحضور رجل الأعمال مالك الموسى، ومدير فرع الجمعية في الأحساء علي الغوينم، أن المعرض هو تجربة جريئة، خليط ما بين "الكلاسيكية" و"السريالية"، وأن تجربة استخدام اللون "الواحد" وهو اللون الأحمر له كثير من الدلالات النفسية، ويرتبط بدلالات الخطر والخوف والدمار والحروب والقتل، وارتباطه بما يتعرض له الإنسان في الوقت الحالي من حروب، مؤكدًا أن التشكيلي الحميدي، كان موفقا في اختيار هذا اللون، وأن التجربة تدل دلالة قاطعة على أن الفنان مبتكر في أعماله .
 
وذكر أستاذ التربية الفنية في جامعة الملك فيصل بالأحساء الدكتور راضي الطويل الملفت في المعرض، هو تقديم تجربة "جديدة" و"رائدة"، موضحًا أن "رائدة" تكمن في تمكن الحميدي في إبداع التصوير التشكيلي وتوظيف الحرف، وذلك من خلال بناء اللوحة عبر الحرف العربي، بجانب استطاعته المزج ما بين العنصر الطبيعي "البشري" والحرف، وهي إضافة جديدة في لوحات المعرض، الحميدي، فنان مبدع، يقدم أعمالا فنية لم توجد سابقًا، وفي كل مرة يطور أسلوبه ويكتشف أساليب جديدة، وكثير من التشكيليين يتعلمون منه، لافتًا إلى أن لوحات المعرض، تشكل مدرسة تشكيلية "خاصة"، تجمع بين مزيج لـ3 مدارس: "السريالية"، و"التأثيرية"، و"التعبيرية".
 
وأكد المشرف التربوي في قسم التربية الفنية في الإدارة العامة للتعليم في الأحساء عبدالعزيز الدقيل، أن لكل لوحة قراءة نقدية خاصة بها، وأن لكل متلقي قراءته الخاصة، بيد أنه أكد جمال اللوحات في المعرض، قائلا : فيها دمج بين عدة مدارس تشكيلية بطريقة إبداعية، وبالأخص بين "التجريدية" و"الواقعية"، وهاتان المدرستان من المدارس التشكيلية الصعبة جدًا، إلا أن الحميدي، استطاع بخبرته التراكمية أن يوظف الدمج بين هاتين التجربتين في لوحات المعرض، وهذه الأعمال فيها قدرة على إبراز الأحاسيس عند التشكيلي والمتلقي. بدوره، قال الفنان الحميدي الذي كشف عن أن فترة تنفيذ تلك الأعمال امتدت لأكثر من 4 أعوام:"دعونا نخلف فنًا، دعونا نغوص في الحلم، لنرسي ثقافة بلا سخافة، ليكون الرقي فينا، هو أسمى خلافة، دعونا نذوب الأعراق، دعونا نذوب الأجناس، دعونا نذوب الأطياف والأفكار والألوان ، ولا نرى سوى الإنسان". .

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

35 لوحة تتقاطع مع واقع العرب للتشكيلي توفيق الحميدي 35 لوحة تتقاطع مع واقع العرب للتشكيلي توفيق الحميدي



GMT 11:21 2023 الأربعاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

مركز عُمان للموسيقى التقليدية يختتم أنشطته لهذا العام

يارا بإطلالات راقية مستوحاة من عالم أميرات ديزني

بيروت ـ كريستين نبعة

GMT 05:51 2024 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

أنغام تتألق بإطلالتين ناعمتين في حفلها بالسعودية
 عمان اليوم - أنغام تتألق بإطلالتين ناعمتين في حفلها بالسعودية

GMT 11:08 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

لعشاق الثقافة والفنون أبرز المتاحف الشهيرة حول العالم
 عمان اليوم - لعشاق الثقافة والفنون أبرز المتاحف الشهيرة حول العالم

GMT 10:36 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

أفكار لتجميل المنزل بالزهور
 عمان اليوم - أفكار لتجميل المنزل بالزهور

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 10:39 2023 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

توقعات الابراج اليوم الاثنين 18 سبتمبر/أيلول 2023

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 13:05 2023 السبت ,22 تموز / يوليو

توقعات الأبراج اليوم السبت 22 يوليو/ تموز 2023

GMT 18:33 2023 الأربعاء ,12 تموز / يوليو

أنس جابر تبلغ نصف نهائي ويمبلدون

GMT 18:16 2023 الأربعاء ,12 تموز / يوليو

ميسي يصل ميامي ويؤكد أنه ليس نادماً على قراره
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab