يسرا اللوزي تؤكّد أنّ أحداث طاقة حب تعتمد على البطولة الجماعية
آخر تحديث GMT20:00:35
 عمان اليوم -

أكدت أنها تحمّست للمشاركة في المسلسل عند قراءة السيناريو

يسرا اللوزي تؤكّد أنّ أحداث "طاقة حب" تعتمد على البطولة الجماعية

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - يسرا اللوزي تؤكّد أنّ أحداث "طاقة حب" تعتمد على البطولة الجماعية

الفنانة يسرا اللوزي
القاهرة - عمان اليوم

أكدت الفنانة يسرا اللوزي، أن مسلسلها (طاقة حب)، المعروض حاليا خطوة مهمة في مشوارها الفني، مشيرة إلى أن الأحداث في المسلسل تعتمد على البطولة الجماعية.وقالت ، إنها أحبت المسلسل وتحمست له جدًا عندما قرأت السيناريو، لأن شخصيتها في المسلسل تحمل جانبا كبيرا من الجرأة لم تقدمه من قبل، حيث تقدم دور فتاة مستقلة لديها ضمير ومباديء في شغلها، ولم تمر بقصة حب قبل ذلك على عكس أصدقائها ويحدث لها شيء ضمن أحداث العمل يغير حياتها تماما

وأكدت أنها تؤيد الأعمال التي تعتمد على البطولة الجماعية، لأن في هذه النوعية من المسلسلات كل ممثل يكمل الآخر، لافتة إلى أن ما يهمها مضمون الشخصية التي تجسدها ومدى نجاحها، موضحة أنها تختار الأعمال التي تقدمها بناء على قصة العمل المميزة، والشخصية المؤثرة في الأحداث، وفريق العمل القوي، وأكثر شيء تركز عليه هو مضمون الدور وفي كل الأعمال التي شاركت فيها كانت راضية تماما عن حجمها، لأنها كانت مؤثرة في السياق الدرامي.

وأشارت النجمة إلى أن طريقتها في اختيار أعمالها تتم في إطار من التدقيق والبحث والدراسة، حيث تبحث دائما عن الأدوار التي تثبت فيها موهبتها الفنية، وتعتمد في المقام الأول على الإتقان في الأداء والقدرات التمثيلية، كما تحرص على التنوع في اختيار أدوارها.

وكشفت عن أنها لا تمانع في تقديم الأعمال الطويلة إذا كانت معالجة السيناريو تسمح بوجود "مط" أو حشو زائد في الأحداث، والقصة مناسبة لها فإنها ستوافق عليه بلا تردد، إلا أنها في الوقت نفسه تفضل تقسيم الأعمال الطويلة إلى قصص مختلفة، كل قصة 15 حلقة على الأكثر، فتسمح بوجود دراما مركزة خلال الأحداث، فالمسلسلات القصيرة المكونة من 5 حلقات وغيرها تعتقد أنها ستكون الاتجاه السائد بالدراما خلال الفترة المقبلة.

يذكر أن (طاقة حب) يعرض حاليا على إحدى القنوات المفتوحة، بعد عرضه على إحدى القنوات المشفرة والمنصات الرقمية، خلال شهر فبراير الماضي.وتدور أحداث المسلسل، الذي ينتمي لنوعية أعمال الـ 60 حلقة، في إطار اجتماعي رومانسي حول صديقات العمر (لمى) العقلانية و(سلمى) الرومانسية الحالمة ومشوار حياتهما بكل خيبات الأمل وتحديات الطريق ونجاح السعي حتى تصلان للمعني الأصح والأصدق للحب الحقيقي.

ويشارك في بطولة المسلسل أحمد حاتم، وأحمد صفوت، وأنوشكا، وسامح الصريطي، ورشا مهدي، وجيهان خليل، وأحمد فؤاد سليم، وشيرين، ومحمود حجازي، وهاجر الشرنوبي، وباسل الزارو، وسامي مغاوري، وسمر جابر، ولمياء الأمير ومحمد العمروسي، وتأليف أحمد صبحي إخراج أحمد يسري.

قد يهمك ايضًا:

باسم سمرة يتعاقد على بطولة "بلالين" ويبيّن أن التصوير في أيلول المُقبل

باسم سمرة يُؤكّد أنّ "دماغ شيطان" مفاجأة بكلّ المقاييس

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يسرا اللوزي تؤكّد أنّ أحداث طاقة حب تعتمد على البطولة الجماعية يسرا اللوزي تؤكّد أنّ أحداث طاقة حب تعتمد على البطولة الجماعية



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان - عمان اليوم

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام

GMT 19:31 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 08:49 2020 الجمعة ,30 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم الجمعة 30 أكتوبر / تشرين الأول لبرج الجوزاء

GMT 17:31 2020 الجمعة ,28 شباط / فبراير

يولد بعض الجدل مع أحد الزملاء أو أحد المقربين

GMT 17:07 2020 الجمعة ,28 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab