علماء يكتشفون أهمية بروتينات لعاب حشرة القراد لعلاج كورونا
آخر تحديث GMT21:14:31
 عمان اليوم -

رغم ما يلاحقها من سمعة سيئة لشكلها والأمراض التي تنقلها

علماء يكتشفون أهمية بروتينات لعاب حشرة "القراد" لعلاج "كورونا"

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - علماء يكتشفون أهمية بروتينات لعاب حشرة "القراد" لعلاج "كورونا"

حشرة القراد
سيدني - عمان اليوم

تحظى حشرة القراد بسمعة سيئة، فهي بحاجة إلى امتصاص الدم من أجل البقاء، ومسؤولة عن نقل البكتيريا التي تسبب الأمراض، مثل مرض لايم في البشر، فضلاً عن شكلها غير المرغوب فيه، ومع ذلك، فهي بالنسبة للكيمياء الطبية من المخلوقات المذهلة ودخل بروتين (إيفاسين) المستخلص من لعابها، والمعروف بخصائصه المضادة للالتهابات، بؤرة اهتمام الباحثين مؤخراً، لعلاج أحد أعراض فيروس «كورونا المستجد»، مع نجاح الباحثة شارلوت فرانك من مختبر البروفسور ريتشارد باين بجامعة سيدني الأسترالية، في صنع هذه البروتينات لأول مرة، وهو الإنجاز التي تم الإعلان عنه في العدد الأخير من دورية «وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم».

تضخ حشرة القراد بروتين (إيفاسين) في مواقع العضة في أثناء استهداف البشر أو أي كائن آخر، ويساعد ذلك على تثبيط الاستجابة الالتهابية، بما يساعدها على التهرب من الكشف بواسطة جهاز المناعة في الكائن المضيف لها، وهذا يعني أنها يمكن أن تتغذى لعدة أيام دون علم الكائن المضيف ويقوم البروتين بذلك عن طريق الارتباط بالجزيئات الالتهابية الموجودة في الدم، والتي تسمى «الكيموكينات»، بما يمنعها من التسبب في التهاب بمكان اللدغة، بينما في حالة اللدغات من أي كائن آخر غير القراد، تتسبب هذه «الكيموكينات» في التهاب ليشعر الإنسان بوجود شيء غريب، ويتم تحفيز جهاز المناعة لمواجهته.

وتقول الباحثة شارلوت فرانك في تقرير نشره أول من أمس الموقع الإلكتروني للجامعة: «خاصية تثبيط الالتهابات غير العادية التي يمنحها بروتين (إيفاسين) في القراد، دفعتنا إلى تصنيع هذا البروتين معملياً، بما يمهّد لاستخدامه لعلاج الأمراض البشرية، بما في ذلك الاستخدام المحتمل لعلاج التهاب الرئة، وهو أحد الأعراض التي يسببها فيروس كورونا (المستجد)» وتضيف: «عرفنا عن (إيفاسين) لأكثر من عقد من الزمن، لكن عندما تحاول عزله من لعاب القراد، ينتهي الأمر بمزيج كبير من الجزيئات الأخرى، مما يجعل من الصعب جداً استخدامه»؛ وللتغلب على هذه المشكلة، قامت شارلوت ببناء البروتين من الصفر باستخدام الكيمياء الصناعية، وهو إنجاز لم يفعله أحد من قبل وتقول: «نحاول الآن هندسة جزيئات البروتين لجعلها أكثر فعالية وأكثر استقراراً في الدم، ويمكننا بعد ذلك البدء في استكشاف مدى فعاليتها في مجموعة من الحالات الالتهابية في التجارب السريرية، بما في ذلك تلك التي يسببها فيروس (كورونا المستجد)».

قد يهمك أيضًا

محلول العسل "يقاوم البكتيريا الناتجة عن قسطرة البول"
الكشف عن قميص يتحكم بالموسيقى والأنوار ويتخلص من البكتيريا والعرق

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يكتشفون أهمية بروتينات لعاب حشرة القراد لعلاج كورونا علماء يكتشفون أهمية بروتينات لعاب حشرة القراد لعلاج كورونا



GMT 03:29 2021 السبت ,17 تموز / يوليو

أجمل موديلات أحذية مناسبة لعيد الأضحى 2021
 عمان اليوم - أجمل موديلات أحذية مناسبة لعيد الأضحى 2021

GMT 22:45 2021 الخميس ,15 تموز / يوليو

عودة إلى موضة السبعينات 70s Fashion Trends
 عمان اليوم - عودة إلى موضة السبعينات 70s Fashion Trends
 عمان اليوم - ديكورات رائعة لحفلات زفاف خاصة في حديقة منزلك

GMT 15:40 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 14:10 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 04:17 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 07:36 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يحذرون من هذه الأطعمة في وجبة الفطور

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 08:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : Plantu

GMT 20:47 2018 الجمعة ,30 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل

GMT 03:40 2019 الأربعاء ,04 أيلول / سبتمبر

قائمة طعام تسمح لك بحرق الدهون في منطقة البطن

GMT 08:16 2019 الإثنين ,22 تموز / يوليو

منصوريؤكد أنه يوجد لاعبين لا يصلحون للزمالك

GMT 01:28 2019 الثلاثاء ,03 أيلول / سبتمبر

امرأة ميتة دماغيًا منذ 117 يومًا تنجب طفلة سليمة
 
syria-24
omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab