الإفراط في تناول السكريات يؤدي إلى الإدمان
آخر تحديث GMT12:48:10
 عمان اليوم -

الإفراط في تناول السكريات يؤدي إلى الإدمان

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - الإفراط في تناول السكريات يؤدي إلى الإدمان

واشنطن ـ وكالات

يعد تناول المزيج المحلى من المكسرات والفواكه المجففة في وجبة الإفطار والآيس كريم في منتصف الصباح والبسكويت مع القهوة كشيء طبيعي، جزء من الروتين اليومي لكثير من الأشخاص. ويبدو أن الإقبال على سلع تحتوي على سعرات حرارية عالية هو من قبيل الوجبات التي لا تشبع بالنسبة لكثير من الناس، ولكن هل يمكن وصف هذا بأنه إدمان؟ أثار مقال نشر في صحيفة هافينجتون بوست الأميركية الإلكترونية العام الماضي، للكاتب فرانك ليبمان، الذي يصف نفسه بأنه طبيب تكاملي، عن إدمانه الواضح للسكر والطريق إلى التخلص من هذه العادة، قدرا كبيرا من النقاش حول إدمان تناول السكر. ويعتقد ليبمان أن الرغبة في تناول المواد السكرية تثيرها في البداية نسبة السكر في لبن الأم وتنمو هذه الرغبة بعد ذلك مع لجوء الآباء لها كمكافأة لأطفالهم. وفي مرحلة البلوغ يتوقع البعض أن السكر يحسن المزاج ويوفر الطاقة للجسم. وبعد دراسة أجريت عام 2007 على الفئران، توصل باحثون فرنسيون إلى استنتاج مفاده أن تناول السكريات يرقى إلى مرتبة أدمان النيكوتين والكوكايين والكحول وعرض الباحثون على فئران التجارب الاختيار بين المياه المحلاة بالسكارين والمياه المخلوطة بالكوكايين، فتبين أن نسبة 94 في المائة من الفئران تناولت الخيار الحلو. وكشف اختبار آخر أنه حتى الفئران التي اعتادت على الكوكايين تحولت إلى السكر بمجرد إتاحة فرصة الاختيار لها. ولكن ''فالك كيفر''، أستاذ في جامعة مدينة مانهايم الألمانية متخصص في الإدمان، يقول: ''لا يوجد شيء اسمه إدمان السكر''. ويرى ''كيفر'' إن الرغبة في تناول الطعام لا يمكن أن تعادل إدمان الهيروين، على الرغم من أن كلا من السكر والهيروين يعملان على الجزء نفسه من المخ ألا وهو نظام المكافأة. 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإفراط في تناول السكريات يؤدي إلى الإدمان الإفراط في تناول السكريات يؤدي إلى الإدمان



GMT 17:10 2024 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

نجاح أول عملية زراعة كلية ذاتية في سلطنة عُمان

GMT 05:50 2024 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

اختبار دم جديد للتشخيص المبكر لسرطان الرئة

GMT 17:13 2023 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

يوم مفتوح فـي مستشفى جامعة السلطان قابوس

GMT 17:08 2023 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

«صحية مسقط» تنظم ندوة حول تطوير منظومة العمل الصحي

GMT 18:25 2023 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

وزارة الصحة تحتفل باليوم العُماني للتبرع بالأعضاء

GMT 17:57 2023 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

«520» متبرعا بالدم فـي «مستعد تتبرع بدمك» بصحار

يارا بإطلالات راقية مستوحاة من عالم أميرات ديزني

بيروت ـ كريستين نبعة

GMT 05:51 2024 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

أنغام تتألق بإطلالتين ناعمتين في حفلها بالسعودية
 عمان اليوم - أنغام تتألق بإطلالتين ناعمتين في حفلها بالسعودية

GMT 11:08 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

لعشاق الثقافة والفنون أبرز المتاحف الشهيرة حول العالم
 عمان اليوم - لعشاق الثقافة والفنون أبرز المتاحف الشهيرة حول العالم

GMT 10:36 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

أفكار لتجميل المنزل بالزهور
 عمان اليوم - أفكار لتجميل المنزل بالزهور

GMT 11:14 2023 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

توقعات الأبراج اليوم الأربعاء 20 ديسمبر/ كانون الأول 2023

GMT 09:46 2023 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

توقعات الأبراج اليوم الإثنين 26 يونيو/ حزيران 2023

GMT 18:16 2023 الأربعاء ,12 تموز / يوليو

ميسي يصل ميامي ويؤكد أنه ليس نادماً على قراره

GMT 10:39 2023 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

توقعات الابراج اليوم الاثنين 18 سبتمبر/أيلول 2023
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab