الرضاعة الطبيعية تكون شخصية الطفل
آخر تحديث GMT12:48:10
 عمان اليوم -

الرضاعة الطبيعية تكون شخصية الطفل

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - الرضاعة الطبيعية تكون شخصية الطفل

بيروت ـ وكالات

تعد مرحلة « الرضاعة الطبيعية «أهم مراحل الطفولة ؛ حيث ينبثق منها أساس نمو شخصية الطفل فيما بعد وذلك بما تقدمه من حنان وطمأنينة وتبادل العواطف بين الرضيع والام مما يؤدي إلى نمو النواحي العاطفية ، واللغوية ، والاجتماعية والاتزان النفسي وما تؤكده الدراسات النفسية  أن هناك حاجة فطرية للالتصاق بالام لتعين الطفل على النمو السليم وتشير إحدى الدراسات الواسعة التي اجريت في وقت مبكر من عقد الثمانينات القرن الماضي  في الغرب :     ( أن التأثير الافضل للرضاعة الطبيعية في مظاهر النمو العقلي المعرفي تأتي خلال العامين الاولين من حياة الطفل ) ويدعم هذه الدراسة « نظرية الامن الانفعالي « والتي تشير إلى ان محور الامن النفسي يبدأ منذ مرحلة الرضاعة ويتكرس فيها وينعكس ذلك على الاطفال حينما يصلون سن البلوغ فيكونوا أكثر تعاوناً مع الرفاق والكبار . ولقد بينت الدراسات على « درجة الذكاء المقارنة « أن الاطفال الذين قضوا فترة الرضاعة من الأم أكثر ذكاءً وتطوراً في شخصيتهم من الاطفال الذين لم يتلقوا الرضاعة من الأم في المؤسسات الحضانية .   ان الرضاعة ليست حاجة فسيولوجية فقط وانما هي موقف ومنبع نفسي وذهني واجتماعي اساسي للتطور والاتزان في حياة الفرد والأم معاً .  ويلاحظ ذلك من خلال استجابات الرضيع للرضاعة من تغيرات مفرحة في وجهه ، والهدوء ، واذا تأخرت الام في رضاعة تظهر عليه علامات الانفعال من بكاء واحتجاج ، والقيام بحركات جسدية تعبيرية وهي لغة التفاعل العاطفي أذ أن هذه المرحلة أول وأهم الفرص للطفل للتفاعل النفسي والاجتماعي لاكتساب الامن النفسي والحب وتبادل العواطف واللغة والاستجابات الانفعالية والذهنية والسلوكية السوية خلال العامين الاولين من حياة الطفل ، وهذا ما أكده البارئ عز وجل في سورة البقرة أية   ( 233 ) في قوله تعالى « والوالدات يرضعن اولادهن حولين كاملين لمن اراد أن يتم الرضاعة ...... « وكذلك ما ورد عن رسول الله محمد عليه الصلاة والسلام في اتمام الرضاعة لمدة عامين .

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرضاعة الطبيعية تكون شخصية الطفل الرضاعة الطبيعية تكون شخصية الطفل



GMT 17:10 2024 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

نجاح أول عملية زراعة كلية ذاتية في سلطنة عُمان

GMT 05:50 2024 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

اختبار دم جديد للتشخيص المبكر لسرطان الرئة

GMT 17:13 2023 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

يوم مفتوح فـي مستشفى جامعة السلطان قابوس

GMT 17:08 2023 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

«صحية مسقط» تنظم ندوة حول تطوير منظومة العمل الصحي

GMT 18:25 2023 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

وزارة الصحة تحتفل باليوم العُماني للتبرع بالأعضاء

GMT 17:57 2023 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

«520» متبرعا بالدم فـي «مستعد تتبرع بدمك» بصحار

يارا بإطلالات راقية مستوحاة من عالم أميرات ديزني

بيروت ـ كريستين نبعة

GMT 05:51 2024 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

أنغام تتألق بإطلالتين ناعمتين في حفلها بالسعودية
 عمان اليوم - أنغام تتألق بإطلالتين ناعمتين في حفلها بالسعودية

GMT 11:08 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

لعشاق الثقافة والفنون أبرز المتاحف الشهيرة حول العالم
 عمان اليوم - لعشاق الثقافة والفنون أبرز المتاحف الشهيرة حول العالم

GMT 10:36 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

أفكار لتجميل المنزل بالزهور
 عمان اليوم - أفكار لتجميل المنزل بالزهور

GMT 11:14 2023 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

توقعات الأبراج اليوم الأربعاء 20 ديسمبر/ كانون الأول 2023

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab