الرياضة والشمس تحاربان هشاشة العظام
آخر تحديث GMT12:48:10
 عمان اليوم -

الرياضة والشمس تحاربان هشاشة العظام

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - الرياضة والشمس تحاربان هشاشة العظام

واشنطن ـ وكالات

هشاشة العظام منتشرة عند كبار السن من النساء أكثر من الرجال لأسباب عديدة أبرزها عدم تعرضهن للشمس ، وممارسة الرياضة، وغيرها من الأسباب . و تعني هشاشة العظام او ترقق العظام الفقدان التدريجي لكتلة العظام مما يجعلها ضعيفة و عرضة للكسر بسهولة . ولمزيد من المعلومات نتعرف على تركيب نسيج العظم، ويشير الأطباء الى ان الهيكل العظمى يتركب من عظام و غضاريف ، ويبلغ عدد العظام في الهيكل 206 عظمات تشكل نحو 18 % فقط من وزن الإنسان ، و تتركب العظمة من طبقة من الخلايا العظمية تنتج مركبات الكالسيوم والفسفور التي تكون العظم الصلب و يحيط بها من الخارج غشاء رقيق خشن يرمم تهتكاته و يساعد على تثبيت العضلات على العظم، و يوجد في داخلها تجويف رقيق به النخاع الذى يحوي الكثير من الأعصاب والأوعية الدموية ووظيفة النخاع إنتاج خلايا الدم الجديدة . تمثل نسبة مرض ترقق العظام 5 % من الناس ، وهو يصيب النساء أكثر من الرجال بنسبة 4 : 1 و خصوصاً بعد انقطاع الطمث، و أكثر الفئات العمرية تعرضاً للإصابة هي في السن ما بين 50 الى 70 سنة. وأكد الدكتور عصام مارديني أن هشاشة العظام من أكثر أمراض العظام انتشارا في العالم وتكمن خطورته في أنه ليس له أعراض واضحة لذلك يطلق عليه المرض الصامت، ويسبب ضعفا تدريجيا في العظام يؤدي الى سهولة كسرها، كما يتسبب في حدوث الكسور لنسبة كبيرة من الأشخاص الذين تتعدى أعمارهم ال 50عاما، ومن الأسباب التي يمكن أن تنسب لها هشاشة العظام هي تناول الوجبات السريعة التي تحتوي على نسبة عالية من الهرمونات التي تؤثر خصوصاً على الأطفال، إضافة إلى المشروبات الغازية التي تمتص نسبة الكالسيوم في العظام، وقلة شرب الحليب وندرة التعرض للشمس التي تعطي فيتامين د، ولفت إلى أهمية أن يكون هناك دور فعال للتوعية بمخاطر هشاشة العظام وأسبابها. أما في حال الاصابة بهشاشة العظام فان الكتلة العظمية تتناقص بسرعة كبيرة مسببة المرض. ومن الأسباب أيضا تقدم العمر، وعدم الحركة لفترات طويلة وانقطاع الدورة الشهرية حيث إن هرمون الأستروجين يعمل على حماية العظام وعلى إدخال الكالسيوم إلى داخل العظام مما يزيد من صلابته ، لذا فبعد انقطاع الدورة الشهرية تقل نسبة الأستروجين وتقل بالتالي صلابة العــظام فتزيد من احتمالية الإصابة بترقق العظام ، وكلما انقطعت الدورة في سن مبكرة زادت احتمالية الإصابة . تناول بعض الأدوية لفترات طويلة مثل تناول الكورتيزون باستمرار، ومضادات التشنج لأنها تؤدى إلى نقص امتصاص فيتامين د والذي يؤدي إلى دخول الكالسيوم للعظام ، الأدوية المحتوية على الألومنيوم مثل مضادات الحموضة حيث أنها تقلل امتصاص الفوسفات و أدوية العلاج الكيميائي و التي تستخدم في علاج الأورام .التدخين و تناول الكحوليات ، وكذلك تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والكولا بكثرة . نقص الكالسيوم في الطعام .وضعف الغدد التناسلية مما ينتج عنه قلة في إفراز الهرمونات الجنسية و التي لها دور كبير في تكوين العظام ، أمراض الكلى وخاصة الفشل الكلوي نتيجة عدم وجود فيتامين د في الصورة النشطة والذي يؤدي إلى دخول الكالسيوم للعظام و ذلك أنه ينشط في الكلى . الى جانب الاستعداد الوراثي. هذا المرض غالباً لا يسبب أي أعراض ، ولكن الأعراض تظهر كنتيجة للمضاعفات ومنها وجود آلام مستمرة في العظام والمفاصل و خصوصاً التي يقع عليها الحِمل مثل : مفصل الركبة و الفقرات القطنية ( أسفل الظهر .حدوث خشونة في المفاصل نتيجة لترقق العظم وعدم قدرته على التحمل . سهولة الكسر نتيجة أي حركة بسيطة لا تسبب الكسر في الأحوال العادية مثل : التعثر في حافة السجادة والسقوط أو ما شابه ذلك من السقطات البسيطة التي لا تسبب الكسر في الأحوال العادية ، ومن أكثر العظام عرضة للكسر عظمة الفخذ و الذراع و الفقرات القطنية و الصدرية السفلى . حدوث تحدب بالعمود الفقري نتيجة ضغط الفقرات على بعض مما يؤدي إلى قصر القامة قليلاً و انحناء الظهر بصفة دائمة . أثبتت الدراسات الحديثة أن استخدام هرمونات الغدة الدرقية للعلاج ، مفيد في علاج حالات هشاشة العظام ، وقد أثبت فعالية في بعض الحالات أحسن من البسفوسفونات و خاصة في هشاشة العظام الناتجة من العلاج بالكورتيزون أو مرض كوشينج . فى دراسة حديثة أثبتت أن زيادة عدد مرات الحمل والولادة و كذلك الإجهاض تُزيد من نسبة الإصابة بترقق العظام كما أن كبر سن الأم في وقت الحمل الأول يزيد من نسبة الإصابة أيضاً . العلاج باستخدام فيتامين د مهم جداً في حالات الفشل الكلوي وأمراض الكبد حيث يتم تنشيط الفيتامين في هذين العضوين، و لكن هناك مستقبلات على العظام هي التي يعمل عليها الفيتامين ، لذا يرجح أن هناك عوامل وراثية (جينات) تؤثر على هذه المستقبلات و الذي يضعف عمل الكوليسترول و بالتالي لا يستغل الكالسيوم بالشكل الصحيح ، مما يجعل ترقق العظام يظهر في بعض الناس ولا يظهر في أناس آخرين ويرجح العامل الوراثي لظهور المرض . وتبقى استشارة الطبيب أساسية للكشف واجراء التحاليل المناسبة لكل حالة ووصف الدواء المناسب لها. يكمن العلاج في تناول الأغذية الغنية بالكالسيوم مثل منتجات الألبان و خصوصاً الجبن قليل الدسم و الجبن الشيدر حيث تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم وكذلك المكسرات و الفلفل الأخضر . وتناول حبوب الكالسيوم و فيتامين د وفق استشارة الطبيب المتخصص. لذا من الضروري تعرض الجسم لأشعة الشمس وبشكل يومي وتكون نسبة تعرض الأشخاص للشمس بناء على نوعية الملابس التي تسمح لأشعة الشمس بالوصول إلى الجسم، فكلما كانت الملابس شفافة قلت نسبة التعرض للشمس، وينصح التعرض للشمس في الفترة الأولى لشروقها وحتى الحادية عشرة صباحاُ.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الرياضة والشمس تحاربان هشاشة العظام الرياضة والشمس تحاربان هشاشة العظام



GMT 17:10 2024 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

نجاح أول عملية زراعة كلية ذاتية في سلطنة عُمان

GMT 05:50 2024 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

اختبار دم جديد للتشخيص المبكر لسرطان الرئة

GMT 17:13 2023 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

يوم مفتوح فـي مستشفى جامعة السلطان قابوس

GMT 17:08 2023 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

«صحية مسقط» تنظم ندوة حول تطوير منظومة العمل الصحي

GMT 18:25 2023 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

وزارة الصحة تحتفل باليوم العُماني للتبرع بالأعضاء

GMT 17:57 2023 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

«520» متبرعا بالدم فـي «مستعد تتبرع بدمك» بصحار

يارا بإطلالات راقية مستوحاة من عالم أميرات ديزني

بيروت ـ كريستين نبعة

GMT 05:51 2024 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

أنغام تتألق بإطلالتين ناعمتين في حفلها بالسعودية
 عمان اليوم - أنغام تتألق بإطلالتين ناعمتين في حفلها بالسعودية

GMT 11:08 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

لعشاق الثقافة والفنون أبرز المتاحف الشهيرة حول العالم
 عمان اليوم - لعشاق الثقافة والفنون أبرز المتاحف الشهيرة حول العالم

GMT 10:36 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

أفكار لتجميل المنزل بالزهور
 عمان اليوم - أفكار لتجميل المنزل بالزهور

GMT 11:14 2023 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

توقعات الأبراج اليوم الأربعاء 20 ديسمبر/ كانون الأول 2023

GMT 09:46 2023 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

توقعات الأبراج اليوم الإثنين 26 يونيو/ حزيران 2023

GMT 18:16 2023 الأربعاء ,12 تموز / يوليو

ميسي يصل ميامي ويؤكد أنه ليس نادماً على قراره

GMT 10:39 2023 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

توقعات الابراج اليوم الاثنين 18 سبتمبر/أيلول 2023
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab