بكتيريا الجذام تلجأ إلى علم الكيمياء القديمة الحيوية
آخر تحديث GMT12:48:10
 عمان اليوم -

بكتيريا الجذام تلجأ إلى علم الكيمياء القديمة الحيوية

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - بكتيريا الجذام تلجأ إلى علم الكيمياء القديمة الحيوية

واشنطن ـ وكالات

توصلت دراسة أجراها فريق من إدينبيره إلى أنه وللمرة الأولى يجرى رصد بكتيريا العدوى وهى تقوم بعملية فى علم "الكيمياء القديمة الحيوية" لتحويل أجزاء من أحد الأجسام المضيفة إلى أجزاء أخرى ملائمة لأغراضها.وأظهرت الدراسة، التى نشرت فى مجلة "جورنال سيل"، البكتيريا المسببة لمرض الجذام وهى تقوم بتحويل الأعصاب إلى خلايا جذرية وعضلات. وقال القائمون على الدراسة، إنه يمكن لذلك الأسلوب "الذكى والمتقدم" أن يساعد فى العلاج وأبحاث الخلايا الجذعية، ووصف الخبراء تلك الدراسة بأنها اكتشاف "رائع ومثير". وقد يكون خبراء الكيمياء القديمة قد أخفقوا فى تحويل المعادن الأساسية إلى ذهب، إلا أن فريقا من جامعة إدينبيره تمكن من الوصول إلى أن البكتيريا يمكنها أن تعمل على تحويل أجزاء من الجسم إلى شىء قد يكون ذا قيمة أكبر بالنسبة لها.ويعتبر ذلك إنجازا حققه العلماء فى المعمل، حيث تحولت خلايا الجلد إلى خلايا جذعية مرنة يمكنها أن تصبح جزءا من الكتلات البنائية فى الجسم ابتداء من عضلة القلب وانتهاء بخلايا المخ. وقال آنورا رامبوكانا، وهو أحد الباحثين: "بما أنه يمكن استغلال خلايا أجسامنا، فلماذا لا تستفيد البكتيريا من ذلك إذن؟" وأظهرت التجارب التى أجريت على الفئران والخلايا التى تنمو فى المعامل أن بكتيريا الجذام أصابت الخلايا العصبية. وخلال عدة أسابيع، بدأت البكتيريا فى تدمير الأعصاب لتصل إلى أهدافها هى، وتغيرت الصفات الكيميائية لتلك الخلايا لتصبح خلايا جذعية.وعلى العكس من الأعصاب الساكنة، فإن تلك الخلايا يمكنها النمو والانتشار فى جميع الجسم. وقال رامبوكانا: "تلك هى نوع من الخلايا الجذعية التى نشأت من خلال نسيج الجسم نفسه، لذا فإن الجهاز المناعى لا ينتبه إليها، ويمكنها الانتقال إلى أى جزء من الجسم دون رادع".ويمكن لتلك الخلايا أن تأوى إلى الأنسجة العضلية وتتحول إلى خلايا عضلية.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بكتيريا الجذام تلجأ إلى علم الكيمياء القديمة الحيوية بكتيريا الجذام تلجأ إلى علم الكيمياء القديمة الحيوية



GMT 17:10 2024 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

نجاح أول عملية زراعة كلية ذاتية في سلطنة عُمان

GMT 05:50 2024 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

اختبار دم جديد للتشخيص المبكر لسرطان الرئة

GMT 17:13 2023 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

يوم مفتوح فـي مستشفى جامعة السلطان قابوس

GMT 17:08 2023 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

«صحية مسقط» تنظم ندوة حول تطوير منظومة العمل الصحي

GMT 18:25 2023 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

وزارة الصحة تحتفل باليوم العُماني للتبرع بالأعضاء

GMT 17:57 2023 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

«520» متبرعا بالدم فـي «مستعد تتبرع بدمك» بصحار

يارا بإطلالات راقية مستوحاة من عالم أميرات ديزني

بيروت ـ كريستين نبعة

GMT 05:51 2024 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

أنغام تتألق بإطلالتين ناعمتين في حفلها بالسعودية
 عمان اليوم - أنغام تتألق بإطلالتين ناعمتين في حفلها بالسعودية

GMT 11:08 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

لعشاق الثقافة والفنون أبرز المتاحف الشهيرة حول العالم
 عمان اليوم - لعشاق الثقافة والفنون أبرز المتاحف الشهيرة حول العالم

GMT 10:36 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

أفكار لتجميل المنزل بالزهور
 عمان اليوم - أفكار لتجميل المنزل بالزهور

GMT 11:14 2023 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

توقعات الأبراج اليوم الأربعاء 20 ديسمبر/ كانون الأول 2023

GMT 09:46 2023 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

توقعات الأبراج اليوم الإثنين 26 يونيو/ حزيران 2023

GMT 18:16 2023 الأربعاء ,12 تموز / يوليو

ميسي يصل ميامي ويؤكد أنه ليس نادماً على قراره

GMT 10:39 2023 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

توقعات الابراج اليوم الاثنين 18 سبتمبر/أيلول 2023
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab