باحثون دوليون يطورون دليلًا معرفيًا للعلاج المبتكر للسرطان
آخر تحديث GMT12:48:10
 عمان اليوم -

باحثون دوليون يطورون دليلًا معرفيًا للعلاج المبتكر للسرطان

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - باحثون دوليون يطورون دليلًا معرفيًا للعلاج المبتكر للسرطان

الدوحة - قنا

توصل فريق من الباحثين الدوليين من بينهم رئيس إدارة البحوث في مركز السدرة الدكتور "فرانسسكو مارينكولا" إلى دليل معرفي للعلاج المبتكر للسرطان. وأشارت النتائج التي توصل إليها الباحثون الدوليون إلى أن البيئة داخل جسم الإنسان تلعب دورا هاما في تحديد استجابة الجسم للعلاج والدواء، وأن هناك أملا في أن المعرفة المستمدة من هذا النوع من البحوث سوف تساهم في الرعاية المخصصة التي تهدف إلى تعزيز النتائج الإيجابية المحددة سلفا بواسطة بيئة الجسم نفسه. وقال الدكتور "مارينكولا" رئيس إدارة البحوث في مركز السدرة إن هذه الدراسة في الحيوانات تساعد على تمهيد الطريق لفهم أفضل حول الكيفية والسبب في أن الناس المختلفة تستجيب بطرق مختلفة للعلاج، وأن هذه العشوائية عادة ما تنسب إلى الخصائص الجينية للمرضى أو الأورام التي لديهم بدلا من المتغيرات البيئية التي من الممكن أن تلعب دورا أكبر بكثير مما هو متعارف عليه. وأضاف أن هذه الدراسة تتناول مفهوما واسعا جدا للبيئة يفوق الوراثة في تحديد نتائج الأمراض وليس فقط السرطان، مرجحا أن هناك أمراضا أخرى مرتبطة بأداء الجهاز المناعي. وقد بحثت الدراسة في الكيفية التي يمكن بها لمجموع الكائنات الحية الدقيقة التي تعيش في أمعاء الإنسان، المعروفة بالنبيت الجرثومي المعوي، أن تؤثر في الالتهاب والمناعة في الأمعاء وفي جميع أنحاء الجسم. وقد قام الباحثون بدراسة الأثر الذي تحدثه التغيرات في البكتريا على استجابة الفئران لعلاج السرطان، وتوصلت الدراسة إلى أن قدرة الفئران على محاربة الأورام انخفضت بعدما تم إعطاء الفئران مضادات حيوية في مياه الشرب لقتل البكتيريا المعوية. وأضاف الدكتور "مارينكولا" أن هذه طريقة مثيرة جدا للاهتمام لدراسة علاج السرطان من الخارج إلى الداخل، من خلال السيطرة على البيئة للتأثير على الورم في مقابل مهاجمة الورم بطريقة مباشرة. وأوضح أن نتائج هذه الدراسة لها آثار على أمراض أخرى وهناك خطط موضوعة لاختبار أثر الكائنات الحية الدقيقة على الحساسية والمناعة الذاتية واضطرابات القلب والأوعية الدموية التي يلعب فيها الجهاز المناعي دورا بارزا. تجدر الإشارة إلى أن مركز السدرة يستعد حاليا ليصبح مركز بحوث إقليمي يشارك في البحوث المبتكرة التي تشمل العلاج الجيني عن طريق بناء أول مرفق لإعادة برمجة الجينات في المنطقة بالتعاون مع المعاهد الوطنية الأمريكية للصحة، وبالشراكة مع معهد (بي جي أي هيلث آسيا باسيفيك) والذي يعد أكبر مؤسسة للتسلسل الجينومي وأبحاث الجينوم الشاملة في العالم، من أجل بناء أول معهد في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للتسلسل الجيني ودراسات السكان في مركز السدرة. يذكر أن مركز السدرة للطب والبحوث هو حاليا قيد الإنشاء في العاصمة القطرية الدوحة، وسوف يكون مستشفى ومؤسسة بحثية وتعليمية رائدة تركز على صحة وعافية النساء والأطفال في المنطقة والعالم. وسيعمل المركز بالكامل بالنظم الرقمية متبنياً أحدث تطبيقات تقنية المعلومات في مجالات الرعاية السريرية والبحوث والأعمال، وسيضم المركز في البداية حوالي 400 سرير مع وجود بنية تحتية تسمح بالتوسع إلى 550 سريرا في مرحلة لاحقة.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون دوليون يطورون دليلًا معرفيًا للعلاج المبتكر للسرطان باحثون دوليون يطورون دليلًا معرفيًا للعلاج المبتكر للسرطان



GMT 17:10 2024 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

نجاح أول عملية زراعة كلية ذاتية في سلطنة عُمان

GMT 05:50 2024 الثلاثاء ,02 كانون الثاني / يناير

اختبار دم جديد للتشخيص المبكر لسرطان الرئة

GMT 17:13 2023 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

يوم مفتوح فـي مستشفى جامعة السلطان قابوس

GMT 17:08 2023 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

«صحية مسقط» تنظم ندوة حول تطوير منظومة العمل الصحي

GMT 18:25 2023 الثلاثاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

وزارة الصحة تحتفل باليوم العُماني للتبرع بالأعضاء

GMT 17:57 2023 الأحد ,17 كانون الأول / ديسمبر

«520» متبرعا بالدم فـي «مستعد تتبرع بدمك» بصحار

يارا بإطلالات راقية مستوحاة من عالم أميرات ديزني

بيروت ـ كريستين نبعة

GMT 05:51 2024 الإثنين ,29 كانون الثاني / يناير

أنغام تتألق بإطلالتين ناعمتين في حفلها بالسعودية
 عمان اليوم - أنغام تتألق بإطلالتين ناعمتين في حفلها بالسعودية

GMT 11:08 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

لعشاق الثقافة والفنون أبرز المتاحف الشهيرة حول العالم
 عمان اليوم - لعشاق الثقافة والفنون أبرز المتاحف الشهيرة حول العالم

GMT 10:36 2024 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

أفكار لتجميل المنزل بالزهور
 عمان اليوم - أفكار لتجميل المنزل بالزهور

GMT 11:14 2023 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

توقعات الأبراج اليوم الأربعاء 20 ديسمبر/ كانون الأول 2023

GMT 09:46 2023 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

توقعات الأبراج اليوم الإثنين 26 يونيو/ حزيران 2023

GMT 18:16 2023 الأربعاء ,12 تموز / يوليو

ميسي يصل ميامي ويؤكد أنه ليس نادماً على قراره

GMT 10:39 2023 الإثنين ,18 أيلول / سبتمبر

توقعات الابراج اليوم الاثنين 18 سبتمبر/أيلول 2023
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab