عاصي الحلاني يبدأ التحضير للجزء الثاني من العراب
آخر تحديث GMT09:48:49
 عمان اليوم -

نفى لـ"العرب اليوم" تصوير برنامج مواز لـ"ذا فويس"

عاصي الحلاني يبدأ التحضير للجزء الثاني من "العراب"

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - عاصي الحلاني يبدأ التحضير للجزء الثاني من "العراب"

الفنان اللبناني عاصي الحلاني
بيروت ـ سليمان أصفهاني

كشف الفنان اللبناني عاصي الحلاني، عن توقيعه عقد تعاون مع الشركة المنتجة لمسلسل "العراب" لتصوير الجزء الثاني منه خلال الفترة القليلة المقبلة.
وأوضح عاصي في مقابلة مع "العرب اليوم": "وقعت العقد الجديد وسنباشر التصوير قريبًا كي لا نصطدم بعامل الوقت كما جرى العام الماضي حيث صورنا وقتها بسرعة قياسية لكن وصلنا أيضا للرواج المطلوب الذي توقعته قبل أن ندخل حتى إلى مرحلة التنفيذ خصوصًا أنني كنت أخوض غمار الدراما التلفزيونية للمرة الأولى و قبلها شاركت في مسرحيات لكنني بقيت على مسافة من التلفزيون والسينما حتى أتت الفرصة المناسبة التي لاقت النجاح المطلوب".

وأضاف: "لست ضد الرأي المضاد للتجربة فأنا مع حرية التعبير لكن التجني لا أرضى به على الإطلاق فمن الممكن أن يكون هناك نقد ولا تصل الأمور إلى التجريح وإنني أحترم آراء من لم يجذبهم "العراب"؛ لكن في المقابل كان هناك من يريد أن يستغل الفرصة لتصفية حسابات عبر الإعلام وكانت الحملات الوسيلة لتلك النماذج التي لم ألتفت إليها وتابعت طريقي حتى وصلت إلى قبول الناس وهو المهم عندي أما بعد فلن أهدر وقتي على أشخاص لا يفهمون بالفن أي شيء سوى مراقبة الناجحين فيه والثرثرة من حولهم".

وتابع: "في الجزء الجديد توسع درامي نحو المزيد من الأحداث والمستجدات التي ترصد تفاعل "العراب" مع محيطه والنزعة الديكتاتورية الكامنة في مضمونه العام حيث سأبقى في إطار الشخصية التي قدمتها في الجزء الأول لكن التطورات ستكون أعمق وأكثر قوة من التي سبقتها وأنا حاليًا أقوم بدراسة النص في أوقات فراغي كي أعود إلى أحضان الدور المسند إلي".

ونفى عاصي المعلومات التي روجت إلى استعداده لتقديم برنامج تلفزيوني خاص عبر إحدى الفضائيات العربية، قائلًا: "أنا فقط مشارك في لجنة حكم برنامج “the voice”  ولا توجد أي اتفاقيات حول فكرة تلفزيونية أخرى في الوقت الحالي ولا اعرف من أين أتت مسألة أنني سأقدم برنامجًا خاصًا لان لم يسبق أن تحدثت بالأمر على الإطلاق وليست هناك نواح توحي به أيضا".

وعن تجربة “ the voice”  قال: "لا شك أن تلك الخطوة ممتعة ولها خصوصيتها وأنا سعيد بخوض غمارها ليست هناك مشكلة في تكرارها في السنوات المقبلة في حين هناك تناغم بيني وبين زملائي في اللجنة الحكم وهم أصدقاء مقربون مني وأرى أن الفكرة وصلت إلى مرحلة مهمة جدًا من الانتشار وهي قابلة للتطور مع مرور الأيام بالطيع لأن هناك عزيمة لاجتياز كل الأمور التقليدية والخروج بصيغة غير عادية تليق بالمشاهدين والمشتركين في آن واحد".

وأشار عاصي إلى أنه قدم "ديو" مع ابنته "ماريتا" لأكثر من مرة في حفلات ومناسبات وحتى برامج تلفزيونية لكنه لم يقدم بعد على تصوير فيديو كليب معها، وأوضح أن الموضوع وارد في الفترة المقبلة كونه مؤمن بموهبتها التي تمارسها كهواية وليس احتراف كون لدراستها الأولوية بالنسبة إليه.

ونوَّه الحلاني إلى أنه وضع ألحانا لأكثر من عشر أغنيات يمكن أن يتعاون عبرها مع فنانين آخرين كما حصل لأكثر من مرة مع نادر الاتات وكارلوس، قائلا: "ليست هناك شروط للتعاون معي كملحن إلا أن يكون الراغب في الغناء من ألحاني يملك صوتًا جميلًا يؤهله لتقديمها بالشكل اللائق والآن لن أعطي أحدا نصف جملة موسيقية".

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عاصي الحلاني يبدأ التحضير للجزء الثاني من العراب عاصي الحلاني يبدأ التحضير للجزء الثاني من العراب



اختيارات النجمات العرب لأجمل التصاميم من نيكولا جبران

القاهرة - عمان اليوم

GMT 12:29 2024 السبت ,18 أيار / مايو

استلهمي ألوان واجهة منزلك من مدينة كانّ
 عمان اليوم - استلهمي ألوان واجهة منزلك من مدينة كانّ

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab