المغربية لبنى أبيضار تكشف حقيقة إصابتها بسرطان الحنجرة
آخر تحديث GMT09:48:49
 عمان اليوم -

بيّنت لـ"العرب اليوم" أنّ البعد عن المغرب صعب للغاية

المغربية لبنى أبيضار تكشف حقيقة إصابتها بسرطان الحنجرة

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - المغربية لبنى أبيضار تكشف حقيقة إصابتها بسرطان الحنجرة

الممثلة المغربية لبنى أبيضار
الدار البيضاء -زينب القادري 

كشفت الممثلة المغربية المثيرة للجدل، لبنى أبيضار، عن حقيقة إصابتها بسرطان الحنجرة، مؤكدة أنها اكتشفت مرضها بالصدفة بعد أن اعتقدت أنها مصابة بالتهاب اللوزتين لتكتشف بعد إجراءها فحوصات و تحاليل أنها مصابة بورم خبيث في الحنجرة، مشيرة إلى أنّ ردة فعلها بعد اكتشافها المرض كانت عادية، مضيفة "اعتدت على المصائب و المشاكل المفاجئة و الصدمات ، لكن أول شيء بادر إلى ذهني  هو الإحساس بالغربة و البعد عن بلدي المغرب شيء صعب للغاية".

وتحدّثت لبنى أبيضار، عن سبب إقامتها في فرنسا، مؤكّدة أنه بعد طردها بطريقة غير مباشرة، وبعد الضجة الإعلامية والهجوم الذي تعرّضت له بسبب مشاهد من فيلم "الزين الذي فيك"، مجموعة من البلدان فتحت أبوبها، حيث اختارت فرنسا لعلاقتها بهذا البلد و لديها مجموعة من الأصدقاء يقيمون بها .

وأكّد أحد أخصائيي أمراض السرطان، أنه يمكن ان يصاب  الشخص  بالسرطان و هو في حالة نفسية مستقرة و ليس بالضروري أسباب مثل الانتقادات و الإحساس بالإهانة، وعن جمهورها، بيّنت لبنى أبيضار "لا أسميهم جمهور، بل حنونين و حنونات لأنني أتقاسم معهم الحلو و المر و يساندونني في نجاحاتي و إخفاقاتي و ها هم اليوم يساندونني في مرضي "، و تضيف لبنى "لولا أعدائي و منتقدي أعمالي لأعلنت الفشل و بفضلهم أدركت أنني في الطريق الصحيح ".

وتعرضت أبيضار إلى مجموعة من الإشاعات التي تقول إنها تريد أن تكسب عطف الجمهور الذي انتقدها بشدة، وردّت على أنها لا تهتم بالإشاعات وأنها لا تحتاج إلى كسب  حب الجمهور، ومضيفة أن لديها جمهور يحبها و يحترمها وأنها  لا تحتاج إلى ما يسمى بـ "البوز" و حسب تصريحها فاسم لبنى أبيضار في حد ذاته "بوز".

وأكدت أبيضار، أنها تحلم بالعودة إلى بلدها المغرب، مضيفة أنها خلال إقامتها في مجموعة من الدول كفرنسا و هي لا تتجاوز السن 16 و بعد زواجها في البرازيل  لمدة 4 سنوات ،كانت  دائما تحلم  بالعودة إلى المغرب و صرحت أنها ستعود للاستقرار في المغرب بعد أن تحقق أحلامها و بعد التفكير في الاستقرار العائلي ممكن أن تعتزل الفن و ستعود للمغرب لا محالة، وأنها الآن تشتغل كمديرة فنية في إحدى شركات الإنتاج بفرنسا كما أنها تحضر مفاجأة لجمهورها  في يوم عيد ميلادها الذي يصادف 20 من شهر سبتمبر/أيلول، و لا تريد أن تكشف عن تفاصيلها، كما شاركت في مجموعة من الأعمال التلفزيونية و السينمائية في فرنسا و تعد جمهورها أنها ستكون حاضرة بقوة في الموسم المقبل .

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغربية لبنى أبيضار تكشف حقيقة إصابتها بسرطان الحنجرة المغربية لبنى أبيضار تكشف حقيقة إصابتها بسرطان الحنجرة



اختيارات النجمات العرب لأجمل التصاميم من نيكولا جبران

القاهرة - عمان اليوم

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 20:46 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 14:30 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

المهاجم لويس سواريز يُبيّن أن ناديه أتلتيكو مدريد "فريق عظيم"

GMT 14:28 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تشعر بالعزلة وتحتاج الى من يرفع من معنوياتك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab