نوال الزغبي تؤكّد أنها فقدت بعد طلاقها التوازن في علاقتها بالمحيطين بها
آخر تحديث GMT19:27:46
 عمان اليوم -

نوال الزغبي تؤكّد أنها فقدت بعد طلاقها التوازن في علاقتها بالمحيطين بها

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - نوال الزغبي تؤكّد أنها فقدت بعد طلاقها التوازن في علاقتها بالمحيطين بها

الفنانة نوال الزغبي
بيروت - عمان اليوم

أوضحت الفنانة نوال الزغبي أنها فقدت بعد طلاقها التوازن في علاقتها بالمحيطين بها، أما الصفعة الكبرى، فكانت المشكلة التي حدثت لوجهها بسبب نوع من الدواء.وقالت نوال الزغبي إن البعض أخذ موقفا مع طليقها، الذي كان أيضا مدير أعمالها، وأخذ البعض الآخر موقفا معها، وفي تلك الفترة عرفت من في الوسط المحيط بها، من الصحافة والفنانين، سيكون معها فقط إذا كانت قوية، وسيتركها إذا كانت ضعيفة.
وأضافت نوال الزغبي أن الدواء سبب لها التهابا، فكانت تجد وجهها متورما يوما وفي شكله الطبيعي يوما آخر، وبسبب هذه المشكلة بقيت في البيت سنة دون أن تقابل أحدا، وكانت تبكي، خاصة إذا قال لها أحد "ما بقى تنفّخي"، وتدمرت نفسيا، لكنها أصرت وقالت "بدي أرجع نوال الزغبي"، وكانت مقتنعة بأنها مرحلة وستمر.
قالت النجمة الذهبية نوال الزغبي، إنها كانت تعاني من عقدة رافقتها خلال مرحلة معينة من حياتها، إذ كانت ترى نفسها في صغرها فتاة "غير جميلة"، وكانت تستغرب عندما يتغنى أحد بجمالها.واستمر هذا الوضع يرافقها إلى أن بلغت مرحلة النضوج، واقتنعت أنها بالفعل امرأة جميلة، بحسب تصريحها.

واعتبرت نوال الزغبي، خلال إطلالتها مع الإعلامي نيشان ديرهاروتيونيان في برنامج "بصراحة مع"، أن "حلاوة الروح مهمة جدا"، معلقة بالقول: "إن أغنية عقلي وقف، كنت كتير مبسوطة فيها وطايرة من الفرحة، حماس مخيف وعيوني براقة".وتطرقت نوال إلى موضوع انفصالها، قائلة: "شعرت في تلك الفترة أن الجميع باتوا غير متوازنين معي، كون طليقي كان مدير أعمالي، لذلك كان هناك علامات استفهام من قبل البعض حول كيفية إكمال مسيرتي".

وأكدت الفنانة اللبنانية أنه كان من الخطأ، أن يتدخل البعض بموضوع انفصالها، لافتة إلى أنها وفي تلك الفترة اكشفت من يحبها بالفعل، خاصة أن البعض كان ينتظر لمعرفة هوية الأقوى، مستطردة بالقول: "كنت أشعر جواتي أنه ممنوع أقع".واسترسلت نوال الزغبي في حديثها، معتبرة أن الصفعة الأكبر كانت معاناتها من مشكلة وجهها، ما فرض عليها البقاء حوالي سنة كاملة بعيدة عن الأضواء، وكانت تبكي في كل مرة نظرت خلالها إلى المرآة، خاصة أنها كانت تستيقظ وترى وجهها متورمًا في بعض الأحيان من الالتهابات، نتيجة المواد التي حقنت به.

وعلقت بالقول: "الواحد الله وبعتله صفعات على قده ويلي ببعض الأوقات هو بحاجة لها لأن كل صفعة في شي وراها".وتابعت نوال: شعرت أنني مدمرة نفسيًا، ولكنني قررت أن أعود من جديد نوال الزغبي التي عرفها الجمهور، وكأنه كان هناك أمر داخلي ينذرني دومًا أنها مرحلة وستمرّ، ولا بد للأمور أن تعود إلى سابق عهدها، فكل فنان يمر بمرحلة صعبة في حياته".

كما كشفت الفنانة نوال الزغبي، أنها كانت تشعر خلال مشوارها الفني بالغيرة من زميلتها نجوى كرم، لافتة إلى أنه عندما كانت الأخيرة تحيي حفلًا في مهرجان معين، كانت تجن وتقول في قرارة نفسها :"رح فرجيكم، رح ترجعوا تطلبوني إلي وهيك بصير".وفي السياق نفسه، أكدت نوال أنه كان هناك منافسة شريفة بينها وبين نجوى، فهي تعجبها كثيرًا كفنانة، مستطردة بالقول: "هي وحشة على المسرح، بلدوزر وتستفزني".

وكان اللافت، أن نجوى كرم علقت على صفحة نوال الزغبي، على مقطع الفيديو الذي تحدثت خلاله عن غيرتها بالقول: "بالتسعينيات كان الجميع يتغنى بجمالك وهضامتك، وبعدك لما بتطلي بتطل النجم حقيقة مش كذبة".من جهة ثانية، أكدت نوال الزغبي بعد عرض الحلقة، أنه عندما يتمكن الإنسان من سرد قصته من دون أن تبكيه، فهذا دليل أنه قد شفي منها، لتؤيدها الإعلامية ديما صادق بالقول: "نوال الزغبي عم تحكي عن معاناتها بعد الخطأ الطبي بوجهها. كتير حلو لما فنان بيخرق تابو. كتير حلوة قوتك نوال".

قد يهمك ايضاً :

الذهبي موضة العام تألقي به على طريقة نوال الزغبي

نوال الزغبى الإختلاف سر نجاح كليب "عقلى وقف"

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

نوال الزغبي تؤكّد أنها فقدت بعد طلاقها التوازن في علاقتها بالمحيطين بها نوال الزغبي تؤكّد أنها فقدت بعد طلاقها التوازن في علاقتها بالمحيطين بها



أزياء تجمع بين الأناقة والرقي لرمضان 2021 من وحي النجمات

القاهرة- عمان اليوم

GMT 11:47 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية
 عمان اليوم - سراويل فضفاضة مناسبة لإطلالاتكِ الرمضانية

GMT 13:23 2021 الأحد ,18 إبريل / نيسان

ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان
 عمان اليوم - ماليزيا وجهة إسلامية تستقطب السياح في رمضان

GMT 14:36 2021 السبت ,17 إبريل / نيسان

ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام
 عمان اليوم - ألوان ديكورات منزل رائجة هذا العام

GMT 15:40 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 14:10 2019 السبت ,16 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 04:17 2019 الإثنين ,18 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 07:37 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : أسامة حجاج

GMT 06:18 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : أسامة حجاج

GMT 07:36 2018 الإثنين ,24 كانون الأول / ديسمبر

خبراء يحذرون من هذه الأطعمة في وجبة الفطور

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 08:12 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

بريشة : Plantu

GMT 20:47 2018 الجمعة ,30 آذار/ مارس

بريشة - محمد العقل
 
syria-24
omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab