أحمد مالك ينفي معرفة سبب تأجيل عرض رأس السنة
آخر تحديث GMT09:48:49
 عمان اليوم -

أكَّد لـ"العرب اليوم" على أنّ "الأختين" مفاجأة

أحمد مالك ينفي معرفة سبب تأجيل عرض "رأس السنة"

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - أحمد مالك ينفي معرفة سبب تأجيل عرض "رأس السنة"

الفنان الشاب أحمد مالك
القاهرة- سارة رفعت

كشف الفنان الشاب أحمد مالك، عن مشاركته في ماراثون رمضان المقبل من خلال مسلسل "الأختين" للفنانة دينا الشربيني وإخراج كاملة أبوذكري وتأليف مريم نعوم.

وقال أحمد مالك، خلال حديث خاص له إلى "العرب اليوم": "أشارك في بطولة مسلسل "الأختين" مع الفنانة دينا الشربيني وريهام عبدالغفور وأحمد السعدني وأحمد فهمي وسوسن بدر، ونخبة من النجوم، وأتوقع أن ينال العمل استحسان الجمهور عند عرضه في موسم دراما رمضان المقبل"، مشيرا إلى أن اسم "الأختين" هو اسم مؤقت لحين الاستقرار على اسم آخر.

وأضاف أنه يشارك أيضا في عمل سينمائي لكن بعد رمضان، منوها أنه غاضب من قرار تأجيل موعد طرح فيلم "رأس السنة" الذي كان من المقرر أن يكون العرض الخاص له اليوم، وطرحه يوم 20 من الشهر الجاري، وقال: "لا أعرف سبب تأجيل طرحه، لكن أتمنى أن لا تطول فترة تأجيله، وبخاصة بعد التفات المشاهدين حول البرومو الذي تم عرضه"، والفيلم من بطولة إياد نصار، وبسمة، وإنجي المقدم، وشيرين رضا، وعلي قاسم، وهدى المفتي، وعدد من ضيوف الشرف، وتأليف محمد حفظي، وإخراج محمد صقر.

اقرأ ايضًا:

دينا الشربيني تستعد لتصوير أول مشاهد مسلسل "زي الشمس"

واستطرد موضحا أن الفيلم تدور أحداثه في يوم واحد، في إطار من التشويق، ويظهر العمل شكل التغيرات التي طرأت على الطبقة الوسطى خلال احتفال لمجموعة من الأفراد بليلة رأس السنة، وحول فيلم "الضيف" الذي شارك فيه مؤخرا، وتم طرحه في موسم أفلام منتصف العام، أكد أن ردود الفعل جاءت إيجابية جدًا، وأنه سعيد بها، وبشأن الاختلاف والنقاش الذي دار حول الفيلم وقصته، أكد أنهم كانوا متوقعين لرد الفعل هذا، خاصة مع حساسية القضية التي يتناولها الفيلم، ولكن بشكل عام فالعمل لاقى نجاحا كبيرا، واستحسان الجمهور.

وأوضح قائلا: "عندما قرأت دوري، فوجئت لأنه مختلف عن أي عمل قدمته من قبل، ويناقش فكر مهم وموجود بيننا، لذا كان تحديًا أن أقدم الدور بشكل مختلف، ووافقت على الدور فور قراءة السيناريو"، مشيرًا إلى أن الشخصية التي قدمها وهي شخص متطرف، بعيدة تمامًا عنه وتطلبت منه مجهود كبير جدًا، موضحا أن المتطرفون لديهم معتقدات خاطئة تجعلهم على استعداد كامل للتضحية بحياتهم.

وأشار إلى أنه تابع بعض الخطوات للتحضير لهذه الشخصية وكانت البداية مع استعانته بكتاب لخالد البري، ودراسته لمدة 3 أشهر مع شيخ أزهري اللغة العربية وكيفية قراءة القرآن الكريم بشكل صحيح، وعن مدى تخوفه من تصوير الفيلم في لوكيشن واحد، مما يجعل الجمهور يشعر بالملل، أكد أنه لم يتعرض لهذا الشعور اطلاقا، لأنه مع مخرج قوي مثل هادي الباجوري، الذي نجح في تقديم الفيلم بشكل جيد ومشوق للغاية، وحتى في بعض المشاهد التي مدة عرضها طويلة لم أشعر بذلك.

وتحدث عن سر الكيميا بينه وبين الفنانة جميلة عوض، موضحا أنهما تعاونا معا في أكثر من عمل، وأنه يشعر بسعادة عند العمل معها، لأنها ممثلة مهمة جدًا في جيلنا.

وقد يهمك ايضًا:

أحمد مالك يُعرب عن سعادته بدوره في فيلم "الضيف"

أحمد مالك يبدي سعادته بمشاركته في فيلم "الضيف"

 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أحمد مالك ينفي معرفة سبب تأجيل عرض رأس السنة أحمد مالك ينفي معرفة سبب تأجيل عرض رأس السنة



اختيارات النجمات العرب لأجمل التصاميم من نيكولا جبران

القاهرة - عمان اليوم

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 05:24 2023 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

القمر في منزلك الثاني ومن المهم أن تضاعف تركيزك

GMT 20:35 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab