تعرَّف على إتيكيت رفض الدعوات المقدَّمة وفقًا للأخلاق العامّة
آخر تحديث GMT09:55:48
 عمان اليوم -

تعرَّف على إتيكيت رفض الدعوات المقدَّمة وفقًا للأخلاق العامّة

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - تعرَّف على إتيكيت رفض الدعوات المقدَّمة وفقًا للأخلاق العامّة

إتيكيت رفض الدعوات المقدَّمة وفقًا للأخلاق العامّة
القاهرة- شيماء مكاوي

من الطبيعي أن تتلقّى المرأة عدداً من الدعوات في الوقت نفسه، فتقع في حيرة من أمرها، مُحاولةً تحديد الدعوة التي ترغب حقّاً في تلبيتها والاعتذار عن عدم تلبية الأخرى.

من هنا نعرفك على  بعض النصائح في هذا المجال، وفقاً للآداب والأخلاق العامّة، لناحية إتيكيت رفض الدعوة بكلّ تهذيب، من دون جَرح مشاعر الآخرين  والتي تتمثل في الآتي :
- رفض تلبية إحدى الدعوات بتهذيب، خصوصاً إذا وجّهت لك من قبل أشخاص لا تربطك بهم علاقات وطيدة، ويجب الرد بالتالي: "كنتُ أودّ حضور السهرة التي تنظّمونها، لكنّني تلقّيت دعوة أخرى في الليلة نفسها وأكّدتُ حضوري"، مع ضرورة توجيه الشكر للجهة المُضيفة بحرارة.

و إذا تلقّت المرأة دعوات عدّة، فمن المفضل رفض تلبيتها كلِّها، والاكتفاء بالذهاب إلى حفلة واحدة، وذلك لأسباب عدّة:
أ- لأنّه سيكون عليك تقديم عُذرَين: الأوّل لتبرير مُغادرتك الحفلة باكراً، والثاني لتبرير وصولك المُتأخِّر إليها.

ب- ستظّلين تُحدِّقين في ساعتك طوال الأمسية، مُنتظرةً وقتَ مُغادرتك السهرة لتصِلي إلى الأمسية الثانية من دون تأخير.

ج- الإنطباع السيّئ الذي تتركه السرعة عنك، فمُغادرتك الأمسية باكراً سيترك لدى المضيف إحساساً بأنك لم تحبي الأمسية، وبأنّ ثمّة أماكن أخرى أو أشخاص آخرين تُفضِّلينهم أكثر، علماً أن المُضيف لا يُحبّ احتلال المرتبة الثانية على لائحتك.

وبالنسبة للردّ عليك تأكيد حضور الدعوة أو الاعتذار عن عدم الحضور في الوقت المناسب، ليتسنّى للضيف الإعداد الجيّد للأمسية.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تعرَّف على إتيكيت رفض الدعوات المقدَّمة وفقًا للأخلاق العامّة تعرَّف على إتيكيت رفض الدعوات المقدَّمة وفقًا للأخلاق العامّة



GMT 05:20 2019 الخميس ,07 آذار/ مارس

تعرف على قواعد إهداء الورود في المناسبات

GMT 22:55 2016 السبت ,31 كانون الأول / ديسمبر

القواعد الأهم لبناء الصداقات ضمن إطار لائق

GMT 03:43 2016 الإثنين ,19 كانون الأول / ديسمبر

القواعد الأهم لبناء الصداقات ضمن إطار لائق

هيفاء وهبي تزداد أناقة وأنوثة بإطلالات جذّابة في الفستان القصير

القاهرة ـ عمان اليوم

GMT 15:53 2024 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

باسل خياط بإطلالات صيفية تناسب الرجل العصري
 عمان اليوم - باسل خياط بإطلالات صيفية تناسب الرجل العصري

GMT 15:37 2024 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

وجهات سياحية أوروبية لقضاء إجازة صيفية لا تنتسى
 عمان اليوم - وجهات سياحية أوروبية لقضاء إجازة صيفية لا تنتسى

GMT 15:34 2024 الثلاثاء ,16 تموز / يوليو

عيوب ومميزات كلًا من سيارات السيدان والهاتشباك
 عمان اليوم - عيوب ومميزات كلًا من سيارات السيدان والهاتشباك

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام

GMT 21:01 2020 السبت ,05 كانون الأول / ديسمبر

يبشّر هذا اليوم بفترة مليئة بالمستجدات
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab