إتيكيت وأصول التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة
آخر تحديث GMT22:55:42
 عمان اليوم -

إتيكيت وأصول التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - إتيكيت وأصول التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة

ذوي الاحتياجات الخاصة
القاهرة - العرب اليوم

غالباً ما يكون التعامل مع الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة أمراً صعباً، وبالتالي من الضروري الالتزام بـ أصول وقواعد طريقة التعامل معهم ضمن ما يعرف بـ"إتيكيت التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة".

من هنا، ستعرّفك خبيرة الإتيكيت فيرا يمين، فيما يلي، على إتيكيت التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة.

وفي هذا السياق، شدّدت خبيرة الإتيكيت فيرا يمين على ضرورة عدم عزل هؤلاء عن المجتمع بحجة حمايتهم من العالم الخارجي، مؤكدة أن من غير اللائق على الإطلاق نعتهم بصفات كـ"المعاق"، والاستعاضة عن هذه التعابير بكلمة "احتياجات خاصة"، نظراً لمدى حساسية الأمر.

ونصحت بضرورة تجنّبك، يا عزيزتي، القيام بردّة فعل قوية، كالاستغراب أو التحديق، عند رؤية شخص يعاني من إعاقة معينة، تجنّباً لإحراجه، مشدّدة على أهمية تقديم المساعدة بكل واقعية واحترام بعيداً من أي طريقة تحمل في طيّاتها شيئاً من الشفقة أو التعليقات الجارحة.

وكشفت خبيرة الإتيكيت فيرا يمين، أن من قواعد التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة أيضاً، التحدّث إليهم بنغمة الصوت الطبيعية وعدم رفع نبرة الصوت، خصوصاً عند الترحيب بهم، مؤكدة أن من اللائق عند لقاء الشخص الذي يعاني من إعاقة ما مصافحته باليد، حتى إن كان الشخص يركب يدًا صناعية.

وأشارت إلى أن في حال كون هذا الشخص غير قادر على المصافحة باليد، فيجب لمس كتفه أو ذراعه للترحيب به والاعتراف بوجوده، مشدّدة على ضرورة أن تكوني يا عزيزتي إيجابية للغاية أثناء تحدّثك مع ذوي الاحتياجات الخاصة، وتجنّبي قدر المستطاع التذمّر من مشكلاتك الخاصة.

ودعت خبيرة الإتيكيت فيرا يمين إلى ضرورة تجنّب استعمال المصطلحات أو الأمثال الشائعة التي قد تكون مؤذية للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، لافتة إلى أن في حال كان الشخص يعاني من إعاقة في السمع، فربّتي على كتفه للفت انتباهه، وتكلّمي معه بطريقة واضحة وبتمهّل .

ولفتت إلى أن في حال كون الشخص مُقعداً، فعليك التحدث معه وأنت جالسة لتكوني في نفس مستوى نظره، مشيرة إلى أن في حال كان الشخص فاقداً بصره، ألمسي يده ليعرف أنك تتوجهين له بالحديث، وتعمّدي وصف المكان، واذكري أسماء الموجودين برفقتك.

وأكدت خبيرة الإتيكيت فيرا يمين أن في حال كان الشخص أبكماً، فعليك التحلّي بالصّبر، يا سيدتي، واتركيه يكمل عبارته واكتفي بالإجابات المُقتضبة.

وشدّدت على ضرورة عدم فرض نفسك على الشخص إذا وجدت أنه بحاجة لمساعدة معينة، بل حاولي الاستئذان منه قبل تقديم المساعدة، ومن ثم مساعدته بالطريقة التي يطلبها هو وتناسبه.

واعتبرت خبيرة الإتيكيت فيرا يمين أن في حال أراد الشخص أن يتحدّث عن حالته والظروف التي يمرّ بها فمن حقّه هذا، إلاّ أن يتوجب عليك تجنّب توجيه الأسئلة التي تتعلّق بحالته الصحية، ناصحة بضرورة تجنّب الربت على الرأس أو كتف الشخص الذي يستخدم كرسياً متحركاً.

وأكدت أهمية الابتعاد عن توجيه أسئلة شخصية، وترك المجال للشخص ليتحدّث عن نفسه إذا أراد هو ذلك، خصوصاً خلال الزيارات والجلسات العائلية، ومراعاة ألاّ يكون هو أو إعاقته محور الحديث.

وأخيراً، لا تنسي رسم البسمة الدائمة على وجهك، فهي مفتاح القبول عند الجميع!

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إتيكيت وأصول التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة إتيكيت وأصول التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة



GMT 05:34 2017 الإثنين ,02 كانون الثاني / يناير

قواعد وإتيكيت التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة

GMT 04:59 2016 الأربعاء ,21 كانون الأول / ديسمبر

قواعد وإتيكيت التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة

GMT 00:11 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

قواعد وإتيكيت التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة

GMT 22:23 2016 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

قواعد وإتيكيت التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة

GMT 00:00 2016 الجمعة ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

قواعد وإتيكيت التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة

النجمات اللبنانيات بتصاميم فساتين عصرية مُميزة

بيروت ـ عمان اليوم
 عمان اليوم - بايدن يرد على منتقديه ويؤكد أن العمر زاده حكمة

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 20:46 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 05:26 2023 الخميس ,21 كانون الأول / ديسمبر

القمر في برجك يمدك بكل الطاقة وتسحر قلوبمن حولك

GMT 04:56 2020 الإثنين ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الدلو الاثنين 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2020

GMT 22:03 2020 الثلاثاء ,30 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab