مسيرات في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان ضد موقف ترامب من القدس
آخر تحديث GMT12:48:10
 عمان اليوم -

مسيرات في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان ضد موقف ترامب من القدس

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - مسيرات في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان ضد موقف ترامب من القدس

مسيرات في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين
بيروت ـ فادي سماحه

عبّرت المخيمات الفلسطينية في لبنان عن غضبها من قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس المحتلة، كما كانت تعبّر عند كل حدث يمس قضية فلسطين. فخرج أبناء المخيمات الفلسطينية في الجنوب في تظاهرات واعتصامات عفوية وحرقوا الأعلام الأميركية، معتبرين أن القرار يؤكد الانحياز الأميركي الكامل لإسرائيل ويقضي على ما تبقى من آمال معقودة على عملية السلام، وشهدت المخيمات إضراباً شاملاً للمدارس والمحال التجارية والمؤسسات كافة، تلبية لدعوة القيادة السياسية الفلسطينية والفصائل واللجان الشعبية.

وردَّد المشاركون شعارات مناهضة لسياسة الولايات المتحدة ورئيسها، فيما أقدم فلسطينيون غاضبون في مخيم عين الحلوة على إحراق الإطارات المطاطية وإطلاق النار في الهواء. وأقفلت مدارس وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) أبوابها التزاماً بالإضراب. كذلك مكتب “اونروا” الرئيسي في بيروت. 

ونُفذ اعتصام أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في المخيم شارك فيه ممثلون عن القوى الوطنية والاسلامية الفلسطينية وأطلقت هتافات منددة بالقرار الأميركي، وكان المخيم شهد مسيرة غاضبة، رفع فيها الفلسطينيون لافتات تحمل صور القدس، واصفين القرار الأميركي بـ “الظالم”. ودعوا “أحرار العالم والعرب جميعاً إلى الوقوف صفاً واحداً ضد هذا القرار” وإلى “أوسع تحرك سياسي وشعبي احتجاجي اليوم”، وفي مخيم المية ومية، نظَّمت حركة “حماس” مسيرة ونفذت اعتصاماً عند مدخل المخيم، استنكاراً لـ “مخطط نقل السفارة الأميركية إلى القدس المحتلة”، ورفضاً لـ “الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني الغاشم”. وشارك في الاعتصام قيادات من حركة “أنصار الله” و “منظمه التحرير الفلسطينية”، وأبناء المخيم. وأحرق المعتصمون الإطارات المطاطية وصوراً لترامب، “لإيصال الصوت إلى كل العالم بأن القدس كانت وستبقى عاصمة أبدية لفلسطين على رغم أنوف كل المتخاذلين المتأمرين على شعبنا وقضيتنا”، وفي صيدا، نظمت “هيئة نصرة الأقصى” بالتعاون مع “رابطة الطلاب المسلمين”، اعتصاماً في ساحة النجمة. ورفع المشاركون رايات “الجماعة الإسلامية”، هاتفين ضد القرار الأميركي. 

وتحدث نائب رئيــس المكتب السياسي للجماعة بســام حمود والشيخ خالد عارفي باســـم “هيئة نصرة الأقصى” والشيخ علي اليوسف باســـم “رابطة علـــماء فلـــسطين في لبنان”، ونظم طلاب جامعيين في صيدا مسيرة احتجاج عفوية. وانطلقوا من حرمها وهم يرفعون الأعلام الفلسطينية واللبنانية. وجابوا ساحة القدس. وألقى رئيس الاتحاد العالمي لـ “علماء المقاومة” الشيخ ماهر حمود كلمة دعا فيها إلى أوسع حراك سياسي وشعبي.

شعبّرت المخيمات الفلسطينية في لبنان عن غضبها من قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس المحتلة، كما كانت تعبّر عند كل حدث يمس قضية فلسطين. فخرج أبناء المخيمات الفلسطينية في الجنوب في تظاهرات واعتصامات عفوية وحرقوا الأعلام الأميركية، معتبرين أن القرار يؤكد الانحياز الأميركي الكامل لإسرائيل ويقضي على ما تبقى من آمال معقودة على عملية السلام، وشهدت المخيمات إضراباً شاملاً للمدارس والمحال التجارية والمؤسسات كافة، تلبية لدعوة القيادة السياسية الفلسطينية والفصائل واللجان الشعبية.

وردَّد المشاركون شعارات مناهضة لسياسة الولايات المتحدة ورئيسها، فيما أقدم فلسطينيون غاضبون في مخيم عين الحلوة على إحراق الإطارات المطاطية وإطلاق النار في الهواء. وأقفلت مدارس وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) أبوابها التزاماً بالإضراب. كذلك مكتب “اونروا” الرئيسي في بيروت. 

ونُفذ اعتصام أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في المخيم شارك فيه ممثلون عن القوى الوطنية والاسلامية الفلسطينية وأطلقت هتافات منددة بالقرار الأميركي، وكان المخيم شهد مسيرة غاضبة، رفع فيها الفلسطينيون لافتات تحمل صور القدس، واصفين القرار الأميركي بـ “الظالم”. ودعوا “أحرار العالم والعرب جميعاً إلى الوقوف صفاً واحداً ضد هذا القرار” وإلى “أوسع تحرك سياسي وشعبي احتجاجي اليوم”، وفي مخيم المية ومية، نظَّمت حركة “حماس” مسيرة ونفذت اعتصاماً عند مدخل المخيم، استنكاراً لـ “مخطط نقل السفارة الأميركية إلى القدس المحتلة”، ورفضاً لـ “الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني الغاشم”. وشارك في الاعتصام قيادات من حركة “أنصار الله” و “منظمه التحرير الفلسطينية”، وأبناء المخيم. وأحرق المعتصمون الإطارات المطاطية وصوراً لترامب، “لإيصال الصوت إلى كل العالم بأن القدس كانت وستبقى عاصمة أبدية لفلسطين على رغم أنوف كل المتخاذلين المتأمرين على شعبنا وقضيتنا”، وفي صيدا، نظمت “هيئة نصرة الأقصى” بالتعاون مع “رابطة الطلاب المسلمين”، اعتصاماً في ساحة النجمة. ورفع المشاركون رايات “الجماعة الإسلامية”، هاتفين ضد القرار الأميركي. 

وتحدث نائب رئيــس المكتب السياسي للجماعة بســام حمود والشيخ خالد عارفي باســـم “هيئة نصرة الأقصى” والشيخ علي اليوسف باســـم “رابطة علـــماء فلـــسطين في لبنان”، ونظم طلاب جامعيين في صيدا مسيرة احتجاج عفوية. وانطلقوا من حرمها وهم يرفعون الأعلام الفلسطينية واللبنانية. وجابوا ساحة القدس. وألقى رئيس الاتحاد العالمي لـ “علماء المقاومة” الشيخ ماهر حمود كلمة دعا فيها إلى أوسع حراك سياسي وشعبي.
 

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مسيرات في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان ضد موقف ترامب من القدس مسيرات في مخيمات اللاجئين الفلسطينيين في لبنان ضد موقف ترامب من القدس



GMT 10:40 2019 الثلاثاء ,08 كانون الثاني / يناير

30 ألف مستوطن اقتحموا الأقصي خلال 2018

GMT 18:07 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

الاحتلال يعتقل 50 فلسطينيًا في الضفة الغربية

GMT 18:05 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

الاحتلال يصيب 8 فلسطينيين بالرصاص المطاط في "رام الله"

يارا بإطلالات راقية مستوحاة من عالم أميرات ديزني

بيروت ـ كريستين نبعة

GMT 11:29 2023 الجمعة ,29 أيلول / سبتمبر

توقعات الأبراج اليوم الجمعة 29 سبتمبر / أيلول 2023

GMT 02:47 2023 الثلاثاء ,15 آب / أغسطس

توقعات الأبراج اليوم الثلاثاء 15 أغسطس/آب 2023

GMT 12:55 2023 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

الملك محمد السادس يمنح سفير سلطنة عُمان السابق الوسام الملكي

GMT 02:24 2023 الإثنين ,11 أيلول / سبتمبر

توقعات الأبراج اليوم الإثنين 11 سبتمبر ​/ أيلول 2023

GMT 09:35 2023 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

توقعات الأبراج اليوم الأربعاء 30 أغسطس/آب 2023

GMT 09:16 2023 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

توقعات الأبراج اليوم السبت 25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2023

GMT 11:56 2023 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

بنزيما يعلن دعمه لملف السعودية لاستضافة كأس العالم 2034

GMT 02:47 2023 الإثنين ,31 تموز / يوليو

توقعات الأبراج اليوم الأثنين 31 يوليو/ تموز 2023

GMT 18:16 2023 الأربعاء ,12 تموز / يوليو

ميسي يصل ميامي ويؤكد أنه ليس نادماً على قراره

GMT 11:41 2023 السبت ,10 حزيران / يونيو

توقعات الأبراج اليوم السبت 10 يونيو/ حزيران 2023
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab