الطفل يبحث عن الحنان عند الرضاعة الطبيعيَّة
آخر تحديث GMT19:58:37
 عمان اليوم -

طبيب الأطفال رفعت الجابري لـ"العرب اليوم":

الطفل يبحث عن الحنان عند الرضاعة الطبيعيَّة

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - الطفل يبحث عن الحنان عند الرضاعة الطبيعيَّة

استشاري أمراض الأطفال رفعت الجابري
القاهرة - شيماء مكاوي

اعتبر استشاري أمراض الأطفال، الطبيب رفعت الجابري، أن فطام الطفل يعد من المشاكل التي تواجه الأمهات، موضحًا أن الطفل يتعلق بالأم عن طريق الرضا، في الوقت الذي تجد فيه الأم متعتها في رضاعة الطفل.

وأضاف الجابري، لـ"العرب اليوم"، أن غالبية الأطفال لا تتراجع رغبتهم في الرضاعة رغم تناولهم أطعمة معقدة، فالأمر لا يتعلق بالجوع كما يظن كثيرون، لكنه يرتبط بالاطمئنان والهدوء النفسي والحنان أثناء الرضاعة من ثدي الأم.

وأشار إلى أن الفطام من الرضاعة الطبيعية يستغرق نحو 3 أيام، وتابع "إذا كان الطفل يركز في رضاعته على فترة الصباح فالأمر سهل للغاية وهو استبدال الرضاعة بالوجبات التي تحتوي على أطعمة صلبة في فترة النهار، وعندما يحتاج الطفل إلى الرضاعة تقدم له الأم كوبًا من الحليب أو عصير يحبه".

واسترسل حديثه قائلا "إذا كان الطفل يعتاد على الرضاعة عند النوم وأثناء النوم فتلك هي المشكلة لأن الطفل سيحتاج إلى النوم،  وإذا لم ترضعه الأم سيبدأ في الصراخ والبكاء حتى تعطيه الأم ثديها".

ولفت إلى ضرورة أن تتحلى الأم بالصبر ولا تجازف وتقوم بإرضاعه، ومن الضروري تقديم الأطعمة أو المشروبات المهدئة لتجعل الطفل ينام.

وبيّن أن هناك خطوة أخيرة تتمثل في دهن ثدي المرأة بما يسمى "الصبر مر"، وهو يباع عند العطارين، ويفيد المعدة في حال بلعه الطفل، وفي الوقت ذاته يشعره بمذاق مر للغاية، ما يجعله يخشى المجازفة والرضاعة مرة أخرى.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطفل يبحث عن الحنان عند الرضاعة الطبيعيَّة الطفل يبحث عن الحنان عند الرضاعة الطبيعيَّة



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان - عمان اليوم
 عمان اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم الأطفال حديثي الولادة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab