هدى أبو بكر تبتكر معجونًا منزليًا للأطفال من مواد طبيعية
آخر تحديث GMT20:00:35
 عمان اليوم -

بيّنت لـ"العرب اليوم" أنّ المنتج مطابق للمقاييس الأردنية

هدى أبو بكر تبتكر معجونًا منزليًا للأطفال من مواد طبيعية

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - هدى أبو بكر تبتكر معجونًا منزليًا للأطفال من مواد طبيعية

المعجونة المنزلية
عمان – إيمان يوسف

فكّرت هدى أبو بكر، بطريقة مبتكرة لإبعاد أطفالها عن الأجهزة الذكية والكمبيوتر وتوجيههم إلى الابتكار والإبداع فصنعت المعجونة المنزلية لكي يستخدمها أبنائها في لعبهم، موضحة أنها دشّنت مشروعها وهو صناعة المعجون المنزلي المكون من "الطحين والملح والماء والزيت إضافة إلى الألوان والعطور  الغذائية" .

وتعتبر أبو بكر، في مقابلة خاصّة مع "العرب اليوم"، أنّ المعجون من شأنه أن ينمي مواهب الأطفال وخاصة أنّه ملون بألوان محببة لدى الأطفال مثل "الأخضر والأحمر والأصفر والأسود والأبيض"، مبيّنة أنّ أبنائها يقومون بتشكيل المعجون بأشكال مختلفة من الحروف والورود والقلوب ويستغرقون باللعب حوالي 3 ساعات يوميًا .

وتفخر أبو بكر بأن منتجها  حصل على شهادة  مطابقة للمواصفات والمقاييس الأردنية والأوروبية من الجمعية العلمية الملكية لحماية الطبيعة لا تضر الطفل حتى لو بلعها كما أنها تجف بسرعة ولا تتفتت ولا تترك أيّ آثار على الأيدي ومكان اللعب، وتسوق أبو بكر منتجاتها من المعجون عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو في المكتبات وبعض محال البقالة إضافة إلى المعارف والأصدقاء  لافتة إلى أن تقوم بتشكيل بعض القوالب بأشكال مختلفة لوسائل تعليمية لكي يستفيد منها الأطفال والأهالي لتعليم الأبناء، ويستغرق عمل باكيت المعجون الواحد حوالي ساعة مع التغليف بحسب أبو بكر .

ويشار إلى أن للمعجون أو "الصلصال" فوائده متعددة للأطفال فهو يُساعد الطفل على تعزيز قوة حركة أصابعه وذراعيه وأربطته، ما يُساهم في تعامله بشكلٍ أفضل مع القلم والمقص في مرحلة الدراسة لاحقاً، ويُعد الصلصال من الألعاب التي يُفضلها الأطفال المصابون بمتلازمة نقص الانتباه والحركة المفرطة (ADHD)، حيث أنه يُساعدهم في التركيز على نشاط واحد من البداية وحتى النهاية. كما أن الصلصال يمنح الطفل إحساساً ببلوغ الهدف حالما ينتهي من عمله.

ويكتسب الأطفال مهارات جديدة مثل العد والتنسيق وترتيب الألوان والأحجام  من خلال الجمع بين الصلصال والصناديق والأوعية ومختلف المواد الفنية مثل المعكرونة المُلونة والأحجار والأرز المُلون والأزرار الكبيرة، ويحفز المعجون الأطفال على الابتكار  بصُنع العديد من الأشكال والأشياء المختلفة، ويلعب الخيال دوراً كبيراً في تشكيل الصلصال، كما أنه نشاط مهدئ للأطفال مُفرطي الحركة أو المنزعجين لأنه يحد من توترهم أو انزعاجهم بما يُقدمون عليه من تشكيل وفردٍ لقطع الصلصال.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هدى أبو بكر تبتكر معجونًا منزليًا للأطفال من مواد طبيعية هدى أبو بكر تبتكر معجونًا منزليًا للأطفال من مواد طبيعية



GMT 02:52 2017 الإثنين ,30 تشرين الأول / أكتوبر

حافظ يكشف أعراض الخوف مِن الموت وطريقة التخلّص منها

GMT 02:17 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

شهد الخينة تكشف عن انتشار الإصابة بسرطان الثدي في عدن

GMT 02:17 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

سيدة أردنيّة تستثمر منتجات بستانها في إعداد الأطعمة الصحيّة

GMT 00:43 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

لبنى أحمد تؤكّد أن الصدقة من أساسيات قانون الجذب

GMT 00:44 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء بدور تكشف سبب إصابة السيدات بسكري الحمل

الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان - عمان اليوم
 عمان اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم الأطفال حديثي الولادة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab