لبنى أحمد تكف عن أهمية المرجان في امتصاص الطاقة السلبية
آخر تحديث GMT17:19:30
 عمان اليوم -

أوضحت لـ"العرب اليوم" أنه يريح الأعصاب ويفتك بالسحر

لبنى أحمد تكف عن أهمية المرجان في امتصاص الطاقة السلبية

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - لبنى أحمد تكف عن أهمية المرجان في امتصاص الطاقة السلبية

الدكتورة لبنى أحمد
القاهرة ـ شيماء مكاوي

كشفت استشاري العلاج بالطاقة الحيوية والأحجار الكريمة وخبيرة الطاقة لبنى أحمد عن أهمية حجر "المرجان" .

وقالت لبنى لـ"العرب اليوم ": "حجر المرجان يعتبر من أقوى الأحجار امتصاصا للطاقة السلبية من حسد حقد وسحر وغيرها من الطاقات السلبية، وهناك المرجان الأحمر وأنا أفضل ارتداء الحجر المقطع عشوائيا لأنه يعطي قوة أكبر بوجود النتوءات به والحفر، فيبدو الحجر طبيعيا دون تدخل يد بشريه في تشكيله، ويمتص جميع الطاقات السلبية الموجودة في المكان وخاصة طاقات السحر والمذكورة في القرآن الكريم، فهو يعتبر مثل الحصن" .

وأضافت أن :"المرجان هو نبات موجود في البحار عبر آلاف السنين فتحول إلى حجر، وهذا يعني أنه به طاقة الحجر وطاقة النبات ومليء بطاقة البحر، وطاقة البحر معروفة بأنها من أقوى الطاقات المريحة للأعصاب ومن أقوى الطاقات الطاردة لأي سحر"، وتابعت :" أما بالنسبة للون المرجان الأحمر" فهو مفيد لمن يريد قوة ذهنية وجسدية، ولكن هناك بعض الأشخاص ممنوع عليهم اللون الأحمر وهم مرضى الضغط العالي ومرضى السكر العالي، أو مريض الغدة، و مريض السرطان".

وأوضحت أحمد أن "هناك أنواع أخرى من المرجان بألوان أخرى مثل اللون السكري واللون الأبيض أو المائل للبني، فليس شرط أن يكون لون حجر المرجان لون أحمر فهناك أجزاء أخرى منه بألوان مختلفة، ويمكن ارتداء المرجان ذا اللون السكري أو الأبيض أو المائل للبني كقلادة للسيدات أو وضعه كقطع ديكورية على المكتب أو في المنزل".

وتنصح خبيرة الطاقة لبنى أحمد بضرورة اقتناء حجر المرجان على اختلاف ألوانه وأشكاله .

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لبنى أحمد تكف عن أهمية المرجان في امتصاص الطاقة السلبية لبنى أحمد تكف عن أهمية المرجان في امتصاص الطاقة السلبية



GMT 02:52 2017 الإثنين ,30 تشرين الأول / أكتوبر

حافظ يكشف أعراض الخوف مِن الموت وطريقة التخلّص منها

GMT 02:17 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

شهد الخينة تكشف عن انتشار الإصابة بسرطان الثدي في عدن

GMT 02:17 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

سيدة أردنيّة تستثمر منتجات بستانها في إعداد الأطعمة الصحيّة

GMT 00:43 2017 الثلاثاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

لبنى أحمد تؤكّد أن الصدقة من أساسيات قانون الجذب

GMT 00:44 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

رجاء بدور تكشف سبب إصابة السيدات بسكري الحمل

GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab