سمير يؤكّد أن مشاكل الفك السفلي تؤثر على المضغ
آخر تحديث GMT12:26:13
 عمان اليوم -

كشف لـ"العرب اليوم" ضرورة إجراء جراحة تجميلية لمنع المعاناة

سمير يؤكّد أن مشاكل الفك السفلي تؤثر على المضغ

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - سمير يؤكّد أن مشاكل الفك السفلي تؤثر على المضغ

الدكتور باسم سمير
القاهرة - شيماء مكاوي

كشف الدكتور باسم سمير استشاري طب الأسنان وعضو جمعية "سترومان" لزراعة وتجميل الأسنان في سويسرا أن مشاكل الفك السفلي لا تقتصر على جمال الإنسان ومظهره الخارجي فقط، حيث أن أي تشوه في هذه المنطقة من الوجه يؤثر على عملية المضغ والتحدث ويعيق التنفس بشكل سليم، ما يدفع البعض إلى اللجوء لجراحة تجميلية لعلاج هذه الحالة والتخلّص من تأثيراتها الجانبية المزعجة والمحرجة.

وأوضح لـ"العرب اليوم"  أن جراحة تجميل الفك السفلي هي عبارة عن إجراء عملية تجميل بهدف تصحيح مجموعة واسعة من العيوب الهيكلية التي تؤدي إلى ظهور مساحة واسعة بين الأسنان العلوية والسفلية عند إغلاق الفم.

وأكد أن النتائج المطلوبة تظهر بعد العملية ويتحسن الشكل الخارجي بفعل الحصول على فك متناسق والتمكن تباعًا من المضغ جيدًا والتحدث بسلاسة، مع إغلاق الفم والشفتين بصورة جيدة ومن دون عناء.

قد يهمك أيضاً :

باسم سمير يُحذِّر مِن خطورة الأطعمة الحمضية على الأسنان

باسم سمير يُوضّح فوائد الـ"لومينير" لحل مشاكل الأسنان

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سمير يؤكّد أن مشاكل الفك السفلي تؤثر على المضغ سمير يؤكّد أن مشاكل الفك السفلي تؤثر على المضغ



GMT 12:12 2024 الخميس ,20 حزيران / يونيو

أفضل الأماكن المرشحة لتعليق ساعة الحائط
 عمان اليوم - أفضل الأماكن المرشحة لتعليق ساعة الحائط

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام

GMT 07:09 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور إيجابية خلال هذا الشهر

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab