خبراءُ يؤكدون أن الكثيّر من الزوجاتِ عذروات
آخر تحديث GMT12:23:21
 عمان اليوم -

رأوا أن حلّ المُشكلة يكمن في الطلاقِ

خبراءُ يؤكدون أن الكثيّر من الزوجاتِ عذروات

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - خبراءُ يؤكدون أن الكثيّر من الزوجاتِ عذروات

القاهرة ـ شيماء مكاوي

كشفت استشارية العلاقات الزوجية الدكتورة هبة قطب لـ " العرب اليوم" "إن هناك الكثير من الزوجات مازلن عذروات بعد زيجاتهم، ولم يصرحن لأحد بذلك حتى لأمهاتهن ، و قد قابلت أكثر من حالة من هذا القبيل؛ فزوجة عاشت مع زوجها 10 سنوات عذراء وكانت تواجه اتهامات من أهل زوجها أن العيب منها بشأن الإنجاب ، وهناك من تحدثن مع أمهاتهن، ونصحهن بالاستمرار في الحياة وأنه من العيب والخطأ التحدث في هذا الأمر"، فيما يقول أستاذ علم النفس الدكتور عبد المنعم شحاتة لـ " العرب اليوم" : الرجل العاجز جنسيًا ويرغب في الزواج يعاني من مرض نفسي خطير ، فعجزه الجنسي يجعله غير متزن نفسيا وبداخله رغبة الزواج حتى يقول لمن حوله انه لن ينقصه شيئا وانه مثله مثل أي رجل" . وأضافت قطب "من أغرب الحالات التي قابلتها وكتبت قصتها في كتابي سيدة بلغت من العمر أربعين عامًا متزوجة ولديها طفلان ومازالت عذراء لأن زوجها عاجز جنسيًا ولا يمارس معها علاقة زوجية كاملة، وأنجبت الطفلين بولادة قيصرية، ولا أحد يعرف عن قصتها شيئًا، وأفصحت لي بهذا الأمر واستغربت صبرها طيلة هذه السنوات". وتتابع "إن تلك المشكلة خطيرة للغاية وسببها ثقافة المجتمع الخاطئة، وعدم التحدث مع الفتاة بشأن الأمور الجنسية، والتحفظ بشكل صارم على التحدث عن الممارسة الزوجية، حيث  يعتقد كثير من الأمهات أن تلك هي التربية الصحيحة ، ولكن هذا الأمر لابد أن نحاول أن نعالجه لأن الفتاة تظلم كثيرًا إذا تحاملت على نفسها، وصبرت وتكتمت الحديث عن هذا الأمر، وهذا الأمر يتنافى مع جميع الأديان السماوية". وتواصل "استغرب كثيرا عندما اجد رجل عاجز جنسيا ويرغب في الزواج ويتكتم عن الفتاة هذا الامر فأين هي الرجولة اذن ، فهو يريد ان يثبت رجولته بالزواج من فتاة يظلمها معه." وأوضحت قطب "لابد ان تكون هناك مصارحة قبل الزواج ، لذا انصح دائما الفتيات والشباب المقبلين على الزواج بضرورة اجراء فحصوات ما قبل الزواج حتى يكون الطرفين كلاهما على علم كامل بما في الطرف الآخر". وأشارت إلى أن الحل من وجهة نظرها لهذه المشكلة هو طلب الزوجة للطلاق بشكل فوري بعد علمها بعجز زوجها جنسيا لان استمرار الحياة بهذا الشكل سيصبح مستحيلا. ومن جانبه يقول أستاذ علم النفس الدكتور عبد المنعم شحاتة لـ " العرب اليوم" : الرجل العاجز جنسيًا ويرغب في الزواج يعاني من مرض نفسي خطير ، فعجزه الجنسي يجعله غير متزن نفسيا وبداخله رغبة الزواج حتى يقول لمن حوله انه لن ينقصه شيئا وانه مثله مثل أي رجل" . و أضاف "بعد أن يتزوج تكمن الكارثة في وقوع فتاة من الفتيات ضحية لمرضه النفسي لأنه لا يستطيع ان يفصح لها بأنه عاجز جنسيا وسيبرر لها بالحجج والبراهين ان هناك فقط حاجز بينهما وانهما يحتاجا لمزيد من الوقت ، وللأسف جهل معظم الفتيات بالثقافة الجنسية يجعلها تصبر وتكتم الامر عن اهلها ، وتمر الايام بل والسنوات دون أي جدوى وتجد نفسها في مأزق كبير لا تعرف الخروج منه". وعن رأي الدين في هذا الامر تقول أستاذ الشريعة الإسلامية الدكتورة سعاد صالح : "إن الحل هو الطلاق وهو ما حلله الله عند استحالة الحياة ، وأن اجبار الفتاة على استمرار الحياة مع زوج عاجز جنسيا امر لا يرتضيه المولى عز وجل ويدخل في نطاق الحرمانية بلا شك" . كما أن الزوج الذي يعلم بمرضه هذا ويتزوج فيرتكب أيضا حرمانيه كبيرة وهو اخفاء عيبه هذا لزوجته وهو نوع من الانانية وحب الذات ايضا .

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبراءُ يؤكدون أن الكثيّر من الزوجاتِ عذروات خبراءُ يؤكدون أن الكثيّر من الزوجاتِ عذروات



GMT 11:01 2024 الأربعاء ,19 حزيران / يونيو

وجهات سياحية مثالية لقضاء شهر العسل في الصيف
 عمان اليوم - وجهات سياحية مثالية لقضاء شهر العسل في الصيف

GMT 12:34 2024 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة
 عمان اليوم - نصائح لتنسيق إكسسوارات عيد الأضحى بكل أناقة

GMT 19:48 2024 الأربعاء ,12 حزيران / يونيو

نصائح لتنظيف المنزل لعيد الأضحى بأقل مجهود
 عمان اليوم - نصائح لتنظيف المنزل لعيد الأضحى بأقل مجهود

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab