لا يصحّ تعليم الطِّفل لغة أخرى قبل إتقانه التامّ للغته الأصليَّة
آخر تحديث GMT19:58:37
 عمان اليوم -

الدّكتورة هبة عيسوي لـ" العرب اليوم" :

لا يصحّ تعليم الطِّفل لغة أخرى قبل إتقانه التامّ للغته الأصليَّة

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - لا يصحّ تعليم الطِّفل لغة أخرى قبل إتقانه التامّ للغته الأصليَّة

القاهرة - شيماء مكاوي

كشفت  أستاذ الطبّ النفسيّ في جامعة عين شمس الدّكتورة هبة عيسوي لـ" العرب اليوم" أنه لا يمكن تعليم الطِّفل لغة أخرى قبل إتقانه التامّ للغته الأصليَّة. وذكرت أنّ هناك عدة عوامل يجب الانتباه لها قبل أن نبدأ بتعليم الطِّفل لغة أخرى وهي أن يكون الطِّفل غير متأخِّر في الكلام عن أقرانه وأن يكون قاموس الكلمات عند الطِّفل يحتوى على كمّ كبير من المفردات.  لذا لا بد أوَّلًا أن نقوم بتعليم الطِّفل اللغة العربية قبل البدء في إمداده بأيّ لغة أخرى، ولا يصحّ أن نبدأ بتعليمه لغة أجنبية مع بداية تعلّمه اللغة العربية لأنّ الخلايا المسؤولة عن تعلُّم الكلام بالمخّ لا يجب أن ندخل لها مُثِيرَيْنِ في وقت واحد حتى لا يصاب بنوع من التشتُّت الذى يعيقه ويتسبب في تأخر النطق لديه. مع العلم أن تعلُّم لغة مثل الإنجليزية قبل اللغة العربية يعتبر من الأمور الأسهل للطفل، لأن اللغة العربية أصعب في النطق والتعلم في هذا السن وهو ما يعيقه فيما بعد عند تعلمه اللغة العربية.  أما عن السنّ المناسب للبدء بتعلم لغات أخرى فتشير الدّكتورة هبة إلى أنه يفضل بعد سنّ 3 سنوات وذلك بالنسبة للطفل غير المتأخِّر في الكلام في أيٍّ من مراحل عمره، بمعنى أن يكون قد تمكَّن من نطق ما لا يقل عن خمسة عشر كلمة عند إتمام عامه الأول وتمكن من نطق جملًا من كلمتين عند العام الثاني، ويستطيع في عامه الثالث أن يدخل على الجمل الضمائر الصحيحة وحروف الجرّ، هنا يمكن أن نبدأ بتعليمه لغة أو لغتين أجنبيتين في نفس الوقت مع العلم أن قدرته على تعلم اللغات في هذه الفترة يكون سريعًا وناجحًا للغاية. أما بالنسبة للطفل المتأخّر في الكلام فيجب الانتظار حتى يصل إلى مرحلة القدرة على النطق السليم والتركيب الصحيح للجمل من حيث إدخال الضمائر وحروف الجرّ عليه.

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لا يصحّ تعليم الطِّفل لغة أخرى قبل إتقانه التامّ للغته الأصليَّة لا يصحّ تعليم الطِّفل لغة أخرى قبل إتقانه التامّ للغته الأصليَّة



الأميرة رجوة بإطلالة ساحرة في احتفالات اليوبيل الفضي لتولي الملك عبدالله الحكم

عمان - عمان اليوم
 عمان اليوم - أفكار مميزة لديكورات غرف نوم الأطفال حديثي الولادة

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab