شريف منير يكشف خفايا ألف ليلة وليلة ويبحث عن جزء جديد
آخر تحديث GMT09:48:49
 عمان اليوم -

صرَّح لـ"العرب اليوم" بأنَّه لم يقلد الأعمال التي قدمت شهريار

شريف منير يكشف خفايا "ألف ليلة وليلة" ويبحث عن جزء جديد

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - شريف منير يكشف خفايا "ألف ليلة وليلة" ويبحث عن جزء جديد

شريف منير
القاهرة - سهير محمد

أعرب الفنان شريف منير، عن سعادته بردود الفعل التي حققها مسلسل "ألف ليلة وليلة"، مؤكدًا أنه من الأعمال المهمة والمتميزة في مشواره الفني، لافتا إلى أن سيناريو العمل والإنتاج الضخم هما اللذان شجعاه على المشاركة في العمل، نافيًا في الوقت ذاته تفصيل شخصية شهريار خصوصا له.

وأكد منير في مقابلة مع "العرب اليوم" أنه بالرغم من أنَّ مسلسل "ألف ليلة وليلة" ينتمي إلى عالم الأساطير إلا أنه يحمل إسقاطًا على الواقع ويتضمن علاقة الحاكم بشعبه، مبرزا أنه قدم شهريار بشكل بعيد تماما عن الأعمال التي سبق وقدمت هذه الشخصية سواء في الشكل أو المضمون.

وأوضح أنَّ تعاونه مع المخرج رؤوف عبدالعزيز في تجربته الدرامية الأولى، وجد فيه شيئًا مبشرًا ينم عن موهبته، قائلًا: "بالنسبة لي فأنا أعرفه منذ كان مدير تصوير وتعاونا سويًا في فيلم "ويجا"، ووجدته إنسانًا منظمًا لأبعد الحدود واستطاع أن يكون توليفة شبابية ما وراء الكاميرا قوية جدا وعمل حالة إبداعية رائعة، كل هذا كان دافعًا لأن أتعاون معه ليس في ألف وليلة فقط ولكن في عمل سينمائي أعود به إلى الشاشة الفضية".

وعن استعانته بدوبلير لتجسيد مشاهد الاكشن قال: "هناك مشاهد أقدمها بنفسي وأخرى يقوم بها الدوبلير، بخاصة التي لا يصلح معها المجازفة وتحتاج لمحترفين وأيضا معنا مصممو مشاهد الأكشن عالميون والذين تعاونوا في أفلام مع كبار نجوم هوليوود مثل سيلفستر ستالون، وجاكي شان".

وأشار منير إلى أنَّه لم يكن يعلم شيئًا عن "ألف ليلة" إلا عندما عرضها عليه رؤوف عبدالعزيز كمشروع متكامل ليس من ناحية السيناريو فقط ولكن شكل الديكور والملابس واسكتشات الشخصيات، موضحا أنَّه أقنعه بالعمل في دقائق، قائلًا إنَّه "من أول لم يرَ غيره وهو يحضر للعمل مع المؤلف محمد ناير طوال أربع سنوات غير ضامن إذا كنت سأوافق على المسلسل أم لا"، نافيا أن يكون تفصيل المسلسل له

وعن حقيقة تقديمه أجزاء جديدة من "ألف ليلة وليلة" قال منير: "هذا الأمر سيحدده رد فعل الجمهور تجاه المسلسل فإذا أعجبهم من الممكن أن نقدم منه 30 حلقة والعام الذي يليه 30 حلقة آخرى، وستكون حكايات منفصلة لاني لا أحب المسلسلات الطويلة".

وأفصح عن رأيه في عرض المسلسل حصريًا على قناة "أم بي سي مصر"، قائلًا: "لست مع فكرة العرض الحصري؛ لأنه يقلل من نسبة المشاهدة لكن عزائي أن العمل مختلف عن كل المعروض في الموسم وبالتالي سينافس نفسه"، ونفى أن يكون شارك في إنتاج "ألف ليلة وليلة"، قائلًا: "كنت أتمنى ذلك لكن هذا العمل ضخم ويحتاج لموازنة ضخمة جدا وشركتي لا تستطيع تحملها فأنا لدي شركة صغيرة مع صديق لي ننتج من خلالها برامج".

وكشف عن سبب غيابه في الأعوام الأربعة الماضية، قائلًا: "كنت جالسًا في بيتي ليست لدي رغبه في العمل وسط الظروف الصعبة التي كانت تمر بها البلد فلم يكن هناك شيء يشجع على الشغل وكل شيء حولي يتحكم فيه الخوف وأي عمل فني يتم تصويره في الشارع يتعرض للبلطجة وسرقة المعدات لذلك اعتذرت عن ثلاثة أعمال لأنها كلها كانت مرتبطة بالتصوير في الشارع".

وأضاف: "لم أجد لي مكانًا في موجة الأفلام الهابطة التي احتلت الساحة في السنوات الأخيرة فبعد أن كنا نقدم 60 و70 فيلما في العام منهم 30 فيلما جيدا أصبحنا ننتج 10 أفلام الجيد منهم لا يتعدى فيلم أو اثنين وهذه الفترة تذكرني بما حدث للسينما بعد نكسة 67؛ لكن أعتقد أن هناك رغبة من الفنانين بأن يرجعوا السينما المصرية إلى سابق عهدها وبالنسبة لي احضر لفيلم جديد مع المخرج رؤوف عبدالعزيز".

وأشاد شريف منير بتجربة الفنان أشرف عبدالباقي في "تياترو مصر" قائلًا: "هي فكرة جيدة وأحدثت نشاطًا على الساحة علاوة عن أنها أخرجت مواهب كثيرة وهذا شيء جيد يحسب لأشرف، بخاصة أنه أول من قدم الفكرة وجاءت بعده تجارب تسير على نفس الطريق وهي عودة قوية للمسرح التليفزيوني".

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شريف منير يكشف خفايا ألف ليلة وليلة ويبحث عن جزء جديد شريف منير يكشف خفايا ألف ليلة وليلة ويبحث عن جزء جديد



اختيارات النجمات العرب لأجمل التصاميم من نيكولا جبران

القاهرة - عمان اليوم

GMT 12:29 2024 السبت ,18 أيار / مايو

استلهمي ألوان واجهة منزلك من مدينة كانّ
 عمان اليوم - استلهمي ألوان واجهة منزلك من مدينة كانّ

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab