الفنانة إلهام شاهين سعيدة بنجاح فيلم يوم للستات
آخر تحديث GMT09:23:57
 عمان اليوم -

أكدت لـ "العرب اليوم" أن تصويره استغرق 6 أعوام

الفنانة إلهام شاهين سعيدة بنجاح فيلم "يوم للستات"

 عمان اليوم -

 عمان اليوم - الفنانة إلهام شاهين سعيدة بنجاح فيلم "يوم للستات"

الفنانة إلهام شاهين
القاهرة ـ سهير محمد

تعيش الفنانة إلهام شاهين حالة من السعادة بسبب ردود الفعل على فيلم "يوم للستات"، الذي عرض ضمن فعاليات الدورة الـ38 لمهرجان القاهرة السينمائي، وحصد جائزة أحسن ممثلة والتي حصلت عليها الفنانة ناهد السباعي، وتستعد لطرحه تجاريًا في دور العرض السينمائي، في منتصف كانون الأول/ديسمبر الجاري.

وأضافت شاهين في تصريحات خاصة إلى "العرب اليوم"، قائلة "اشتغلت على يوم للستات مع مؤلفته الكاتبة هناء عطية، والمخرجة كاملة أبو ذكري منذ عام 2010، والحقيقة لم أقابل أي صعوبة في إقناع النجوم في المشاركة فيه، دون معرفة أجورهم، فكل الذي شغل ذهننا هو كيف نرد الجميل للسينما المصرية، التي أعطتنا الكثير، وكان لدينا حماس كبير كفريق، لكي يخرج الفيلم للنور، وكان من المفترض أن ينتهي تصويره من وقت طويل، لكن الثورات والأحداث السياسية التي واجهت مصر على مدار ستة أعوام، عطلته وأوقفت التصوير مرات عديدة، والحمد الله الفيلم سيشاهده الجمهور خلال أسبوعين، وأنا سعيدة أن العرض الأول للفيلم كان في مهرجان بلدي، وهو مهرجان القاهرة الذي اعتذرت عن مشاركته في مهرجانات دولية من أجله".

وأشارت إلى أنها سعيدة بالتعاون مع فريق عمل نسائي، في "يوم للستات"، مؤكدة أنها ترتاح في التعامل معهم، علاوة على أنها تشغلها الأعمال التي تناقش قضايا المرأة، لذلك تستعد لفيلم جديد مع المؤلفة هناء عطية، وتخرجه هالة خليل، ويأتي ذلك بعد حالة التراجع في أفلام الجيل الجديد، والتي تهتم بقضايا المرأة. وعن استعداداتها للدور الذي قدمته في "يوم للستات"، قالت "قدمت من خلاله شخصية موديل يتم رسمها وفاتها قطار الزواج، والشخصية لها نفسية صعبة، وأرهقتني نفسيًا جدًا، وكل مشهد لي كان بمثابة تحدي".

وعن دخولها مجال الإنتاج الدرامي، بعد أن قامت بإنتاج ثلاثة أفلام، أكدت شاهين أن تجربة الإنتاج شاقة جدًا، وكان سبب دخولها لهذا المجال كان حبها للسينما، هو السبب أما إنتاج المسلسلات فهذا شيء صعب في الوقت الحالي خاصة أنها تستعد لفيلم جديد. وأشارت إلهام شاهين إلى أنها لا تجد نفسها في العمل كمذيعة وخوض تجربة تقديم البرامج على غرار التجارب الذي قدمها العديد من الفنانين، قائلة "تقديم البرامج مش شغلتي وأنا لا أحب تقديم شيء لا أحبه".

وتابعت حديثها قائلة "لم أفكر في يوم تقديم إعلان لذلك لا أستطيع أن أحكم على هذه التجربة، لكن أرى أنه أمر عادي ولا يعيب الفنان في شيء ومكتب الإعلانات هي مكاسب مادية، سواء للمعلن الذي يستغل شهرة الفنان في الترويج لسلعته، أو للفنان من ناحية المكسب المادي، وبالنسبة لي خوض هذه التجربة مرهون بنوع السلعة التي أعلن عنها، فإذا كانت سلعة شيك فليس هناك مانع مثل البرفانات". وعن سر حبها للون الأسود في ملابسها قالت "أولًا أنا من عشاق الأسود، أما السبب الأقوى هو أنني منذ وفاة والدتي أخذت قرار بارتداء الأسود في كل ملابسي".

omantoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفنانة إلهام شاهين سعيدة بنجاح فيلم يوم للستات الفنانة إلهام شاهين سعيدة بنجاح فيلم يوم للستات



اختيارات النجمات العرب لأجمل التصاميم من نيكولا جبران

القاهرة - عمان اليوم

GMT 14:08 2024 الثلاثاء ,21 أيار / مايو

افكار تساعدك لتحفيز تجديد مظهرك
 عمان اليوم - افكار تساعدك لتحفيز تجديد مظهرك

GMT 14:06 2024 الثلاثاء ,21 أيار / مايو

أنواع وقطع من الأثاث ينصح الخبراء بتجنبها
 عمان اليوم - أنواع وقطع من الأثاث ينصح الخبراء بتجنبها

GMT 12:29 2024 السبت ,18 أيار / مايو

استلهمي ألوان واجهة منزلك من مدينة كانّ
 عمان اليوم - استلهمي ألوان واجهة منزلك من مدينة كانّ

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 22:59 2019 الأحد ,15 أيلول / سبتمبر

اهتمامات الصحف الليبية الأحد

GMT 12:27 2019 الخميس ,05 أيلول / سبتمبر

السعودية تستضيف نزال الملاكمة الأهم هذا العام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

omantoday Omantoday Omantoday Omantoday
omantoday omantoday omantoday
omantoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
oman, Arab, Arab